مساحة اعلانية

آخر المواضيع

تعريف علم البيان واركانه

 تعريف علم البيان واركانه وأهمية دراسته ستجده في هذا المقال فعلوم اللغة العربية مليئة بالقواعد التي تحتاج للدراسة وتحتاج إلى بذل مجهود كبير لإتقانها، فالنحو والصرف على سبيل المثال لهم دور كبير في إنشاء الجمل والمقالات والأشعار، وبدون علوم اللغة تكون الجملة غير مفهومة، وتفتقد معناها وروحها، وعلم البيان يساعد على الوصول إلى أشكال التعبير المختلفة، وتوجه الضوء إلى محاسن وجمال اللغة العربية، كما يعتبر هذا العلم هو المسؤول عن إظهار جمال الكلمات والأشعار، وهناك عدة وسائل وأدوات مختلفة تساعد على دراسة علم البيان، وهذا ما سنوضحه بشئ من التفصيل في هذا المقال.

تعريف علم البيان واركانه



  • علم البيان هو علم من علوم اللغة العربية، والبيان يشير إلى طريقة الكشف أو الظهور أو المنطق من وراء الكلمات، فعندما نقول أننا نريد أن نبين حقيقة شئ، أي نريد معرفة الحقيقة، فالبيان هو الكشف الفصيح والواضح للكلمات والمفردات وما ورائها، فهو يتم إستخدامه لمعرفة المعاني من وراء التراكيب المختلفة مهما اختلفت الطرق.
  • وعلم البيان ينشق من الأساس من علوم البلاغة، والتي تستخدم بشكل كبير في الأشعار، ويهدف هذا العلم إلى القيام بإظهار المعني من وراء الكلمات بأفضل طريقة ممكنة.
  • وبتركيب لغوي ينم عن عمقها ويفصح عن معناها بوضوح، وعن طريق علم البيان وبإستخدام البلاغة يمكن أن تقوم بتوصيل فكرة ما أو معلومة ما بطرق مختلفة، ولكل طريقة دلالة معينة.
  • فالمعنى يختلف بإختلاف التركيب اللغوي والنحوي، ومن الفنون والعلوم المستخدمة في هذا العلم والتي يتم إستخدامهم بكثرة لتوصيل المعلومة بوضوح: التشبيه، والكناية، والإستعارة، والمجاز.

أركان علم البيان ومباحثه

أولًا التشبيه

يعرف التشبيه بأنه إيجاد تشابه بين شيئين أو أكثر، وذلك عن طريق إيجاد رابط بينهم بصورة أو بآخرى، فيتم البحث عن صفة مشتركة ثم وعن طريق أدوات التشبيه يتم الربط بينهم وذلك من أجل إبراز المعنى وغرض المتكلم، فالتشبيه فائدته الأساسية هي التوضيح والتبسيط، ويقوم بإبراز الصفة، فعلى سبيل المثال يمكنك أن تقوم محمد كالأسد، وهنا تعني بكلامك أن محمد شجاع وقوي مثل الأسد، فلأن صفة الشجاعة والإقدام دائمًا ما تكون مرتبطة بالأسد، فبهذا التشبيه ستكون مرتبطة بمحمد، وهكذا.

والتشبيه مكون من أربعة أركان أساسية وهم المشبه والمشبه به ووجه الشبه وأداه التشبيه، ولابد لكي تكون الجملة مفهومة وسليمة أن يتواجد بوضوح المشبه والمشبه به، ويتم تسميتهم بركني أو طرفي التشبيه، وللتشبيه عدة أنواع وهم:

  •  تشبيه مرسل ويكون فيه أداه التشبيه واضحة وظاهرة (محمد كالأسد).
  •  تشبيه مجمل ويكون فيه وجه الشبه محذوف.
  •  تشبيه مفصل ويكون فيه كل الأركان من مشبه ومشبه به ووجه الشبه وأداه التشبيه (محمد في شجاعته كالأسد).
  •  تشبيه مؤكد ويكون فيه أداه التشبيه محذوفة (محمد أسد).
  •  تشبيه بليغ ويكون فيه أداه التشبيه ووجه التشبيه محذوفين ويتم الإكتفاء بتوضح المشبه والمشبه به.

ثانيًا المجاز

المجاز هو استخدام مصطلح معين في غير مكانه الطبيعي، وذلك لإيصال وتبسيط فكرة معينة، كإدخال كلمة الأسد على جملة الرجل الشجاع، والمجاز مختلف عن الكذب تمامًا، فهو يعتمد على تقريب المعنى بإستخدام المصطلحات المنتشرة، ويستخدمه أغلب الناس في حياتهم اليومية، وللمجاز نوعان، مجاز لغوي ومجاز عقلي.

  • المجاز اللغوي هو إدخال كلمة أو مصطلح في غير مكانها الطبيعي، وذلك لوجود علاقة أو ربط بينها وبين سياق الجملة، مثلما وصفنا الرجل بالأسد رغم عدم وجود علاقة مادية، وذلك لإيصال فكرة أن الرجل شجاع كالأسد، ويستخدم أغلب الناس هذا النوع في المجاملات وفي الوصف في حياتهم اليومية.
  • المجاز العقلي هو القيام بإلصاق عمل أو صفة معينة ليس في الشخص، وذلك لتقريب المعنى وتوضيح الصورة العامة.

ثالثًا الكناية

المعنى اللغوي للكناية هو التكلم بما يريده المتكلم، فيتم الأخذ بما وراء الكلمات والغرض من الكلام، وهو يعني التصريح بشئ ما ولكن لا أعني معناه الحرفي، فالكناية معناه الأساسي هو عدم التصريح بالمعنى بشكل مباشر، وتم استخدام الكناية في الأشعار ومثال على ذلك قول الشاعر “بدأ يقلِّبُ كفّيه على ما أنفقه هباءً” ويكون هذا البيت كناية عن ندم الشاعر، وهناك عدة أنواع للكناية وهم:

  • كناية عن صفة (إذا الليلُ أضواني بسطتُ يدَ الهوى)، (طويل النجاد).
  • كناية عن نسبة (وَأسْمَعَتْ كَلِماتي مَنْ بهِ صَمَمُ)، (إن السماحة والمروءة والندى في قبة ضربت على ابن الحشرج).
  • كناية عن موصوف (إنّ شرّ الجناة في الأرض نفسٌ …. تتوقّى قبل الرحيلِ الرّحيلا)، (فلما شربناها ودب دبيبها إلى موطن الأسرار قلت لها قفي).

أهمية دراسة علم البيان

  • الغرض الأساسي لعلم البيان هو الوصول إلى محاسن وجمال اللغة العربية، عن طريق التعبير عنها بأكثر من طريقة جمالية مختلفة.
  • يعتبر من أسس علوم اللغة العربية ومن أدابها وقواعدها الهامة.
  • يتم الإستفادة من هذا العلم في الأشعار وفي الرسائل وفي المقالات وفي الخطب وفي غيرها من الأحاديث.
  • القدرة على التعبير بإستخدام طريق إبداعية مختلفة، فعلم البيان يضيف للكلمات جمال مختلف ومعاني عميقة.

أدوات تساعد على دراسة علم البيان

هناك بعض الوسائل والأدوات التي تساعد بشكل كبير على فهم ودراسة علم البيان، فإذا تمكنت من هذه الأدوات ستكون قادر على الإلمام بعلم البيان وقواعده وأركانه، وهذه الأدوات هي:

  1. تدبر وفهم وحفظ القرآن الكريم عامل مهم وقوي في تعلم اللغة العربية وكل علومها، ويساعد على التعرف أكثر على المعاني والمصطلحات العربية الأصيلة، كما أن القرأن الكريم يساعد على أن يكون الشخص لبق في الحديث ومتمكن من اللغة العربية بكل جوانبها.
  2. دراسة سنة رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وقراءة الأحاديث النبوية والسيرة النبوية والتمعن فيها وفي المعاني العميقة التي تكون في الأحاديث النبوية.
  3. القراءة بتركيز وتمعن للأدباء والكُتاب الكبار الذين يعتمدوا على اللغة العربية الفصحى في كتاباتهم، والذين يحرصون على الإلتزام بكل قواعد النحو والصرف.
  4. دراسة علوم اللغة من المتخصصين.
  5. التركيز على معرفة كافة تفاصيل علوم النحو والصرف، والعمل على تطبيق هذه العلوم في الأحاديث والكتابات اليومية.
  6. دراسة التاريخ العربي وتفاصيله وأمثال وعادات العرب، لأن اللغة العربية بعلومها كانت جزء أساسي وكبير في التاريخ العربي.
  7. دراسة علم العروض وعلم القوافي، والإطلاع على الأشعار القديمة والحديثة والوصول إلى مواطن الجمال فيها والمعاني التي تكون ورائها.
  8. دراسة القوانين العامة والأحكام الموضوعية، وأحكام القضاء والإمارة.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي