مساحة اعلانية

آخر المواضيع

تعيين زكي نسيبة رئيساً أعلى لجامعة الإمارا

 

تعيين زكي نسيبة رئيساً أعلى لجامعة الإمارات

 

نشرت جامعة الإمارات العربية المتحدة، على حسابها الرسمي بـ “تويتر”، تهنئة لوزير الدولة، الدكتور زكي نسيبة بمناسبة تعيينه رئيساً أعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة، وتمنت له التوفيق والنجاح لمواصلة تميز جامعة الإمارات (الجامعة الوطنية الأم).



والدكتور زكي أنور نسيبة، يشغل منصب وزير الدولة في حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة المكلّف بالدبلوماسية العامة والثقافية في وزار�� الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، وحصل على تعليمه الابتدائي في مدينة القدس، وتعليمه الثانوي والعالي في إنجلترا، حيث تخرج زكي نسيبة من جامعة كمبردج في بريطانيا، وحصل منها على درجة الماجستير في الاقتصاد والسياسة.

وشغل وزير الدولة الدكتور زكي أنور نسيبة العديد من المناصب، منها منصب مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي المستشار الثقافي في وزارة شؤون الرئاسة.. ويعتبر من الشخصيات الريادية التي واكبت بدايات نهضة الإمارات الحديثة، حيث رافق المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، منذ ستينيات القرن الماضي، متدرجا بين العديد من الوظائف والمناصب الإعلامية والبحثية، قبل أن يصبح مدير المكتب الإعلامي في ديوان صاحب السمو رئيس الدولة.

وعلى المستوى الأكاديمي، عين الدكتور زكي نسيبة، عضوا في مجلس إدارة جامعة السوربون أبوظبي، وعضوا في مجلس أمناء جامعة أبوظبي وعمل رئيسا لمجلس المستشارين في معهد الشرق الأوسط التابع لجامعة لندن للاقتصاد وهو أيضا عضو في مجلس أمناء جامعة أبوظبي وفي المعهد العربي في باريس وفي متحف أغا خان للفنون الإسلامية في تورنتو بكندا كما كان عضوا في مجلس إدارة الرابطة الثقافية الفرنسية العالمية ومقرها باريس.

وحاز نسيبة، على العديد من الأوسمة المرموقة من بينها وسام أبوظبي لعام 2007 ووسام التسامح بين الأديان 2012 ووسام الثقافة الأوروبية العربية 2013 ووسام سعف النخل الأكاديمي الفرنسي ووسام الآداب والفنون الجميلة برتبة كوماندو وهما من أعرق الأوسمة الثقافية الفرنسية، كما نال في العام 2012 جائزة الثقافة العربية الأوربية من المؤسسة الأوربية للثقافة والجائزة الدولية للتسامح وحوار الحضارات من الأكاديمية الدولية للعلوم والفنون ومقرها مدينة سالزبرغ النمساوية.

ويتقن نسيبة، بالإضافة إلى العربية، اللغات الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية والإسبانية، كما أن لديه إلماما بالروسية، وإلى جانب مسيرته المهنية الإعلامية الزاخرة، يضم رصيد نسيبة الثقافي العديد من الترجمات والمقالات والأبحاث التي نشرت في صحف ومجلات ودوريات محلية وعربية وعالمية.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي