مساحة اعلانية

آخر المواضيع

الأساليب النحوية وأنواعها شرح مبسط

 نقدم لكم في هذا المقال الأساليب النحوية وأنواعها ، من أهم ما يميز اللغة العربية هو أنها تحتوي على العديد من الأساليب التي تساعد على فهم النص المكتوب، كما يمكن أيضًا استخدام أكثر من أسلوب في كتابة النص الواحد،




 الأمر الذي سهل من وصول المعلومة المُرادة وسهل على الناس إمكانية تواصلهم مع بعضهم البعض، وتنقسم أساليب اللغة العربية إلى أساليب نحوية وأخرى إنشائية، وكل أسلوب منهم يندرج منه مجموعة من الأساليب التي نستعرضها لكم من خلال سطور مقالنا اليوم

الأساليب النحوية

  • تعتبر اللغة هي أسلوب الاتصال بين شعوب العالم وقد تسببت اللغة في نشأة جميع حضارات العالم القديم بعد تمكنها من تسهيل اتصال سكان العالم ببعضهم البعض. وقد استخدمت الشعوب اللغة في التعبير عن متطلباتهم واحتياجاتهم حتى قاموا بتحقيق التقدم والازدهار بسبب الاتصال وتناقل الحضارات فيما بينهم.
  • وتعتبر اللغة العربية من اكثر اللغات المحتوية للأساليب والمعاني وتتميز ببلاغتها كما تمتاز اللغة العربية عن غيرها بان مفرداتها كثيرة ومن المميزات التي انعم الله سبحانه وتعالى بها علينا أن تكون اللغة العربية هي اللغة التي نزل بها الوحي على الرسول صلى الله عليه وسلم ولذلك فأنها لن تضيع أبدا. هذا لان الله سبحانه وتعالى قد حفظ كتابه العزيز القران الكريم مما يعنى أن اللغة العربية سوف تظل محفوظة من الضياع إلى يوم القيامة.

أهمية الأساليب النحوية

  • تعود أهمية الأساليب في اللغة العربية إلى أنها تضفي عليها رونق وتوضح المعنى والمقصود من الجملة.
  • كما أنها تميز اللغة العربية بأسلوبها الخاص يميزها عن مختلف اللغات الأخرى.

أنواع الأساليب النحوية

  • من مميزات اللغة العربية أيضا أنها لغة سهلة تتميز بعدم التعقيد. فنظرا لكثرة عدد مفردات اللغة فان هذا يجعل التعبير بها سهل وغير معقد كما تتميز اللغة ومفرداتها بالتخفيف ويعني وجود المصادر الثلاثية والرباعية والخماسية.
  • كما قد قام الفراهيدي بوضع أساسات علم العروض الشعري الذي في حالة رغبة البعض في تعلم الشعر وأوزانه وبحوره فعليه أن يتعلم منه ويتقنه ليصبح من الخبراء المميزين في أسس الشعر العربي.
  • ولعل أهم ما يميز اللغة العربية هو تنوع الأساليب بها والتي نستعرضها لكم في الفقرة التالية.

الأسلوب الإنشائي

  • وهو الأسلوب الذي يجب التصريح به حتى يتم التحقق من مفهومه.
  • ينقسم الأسلوب الإنشائي إلى أسلوبين، الأول إنشائي غير طلبي والآخر إنشائي طلبي.
  • والمقصود بالأسلوب الإنشائي غير الطلبي أي أنه الأسلوب الذي لا يعتمد على استدعاء شيء من تحقيقه، وينقسم الأسلوب الإنشائي غير الطلبي إلى مجموعة من الأساليب وهي:

أسلوب الرجاء

  • وهو الأسلوب الذي يعتمد على طلب شيء مرغوب فيه وأوشك على الحدوث أو على الأقل اقترب وقوعه.
  • وهناك عدة أفعال يتم استخدامها في أسلوب الرجاء مثل عسى (عَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَنِي بِهِمْ جَمِيعًا).
  • كما يتم استخدام لعل، مثل (لعل محمد يعود قريبًا).

أسلوب المدح

  • ويستخدم أسلوب المدح عند الإشادة بفعل احد الأشخاص.
  • ويتكون أسلوب المدح من فعل ماضي وهو فعل المدح مثل حبذا ونعم، ثم يتبعه في الجملة الفاعل ثم الاسم الذي يراد مدحه مثل (نعم الحافظ احمد) وتكون جملة المدح جملة إنشائية.

أسلوب الذم

  • وهو عكس أسلوب المدح ويستخدم في حالات التعبير عن عدم حب الشخص لتصرف قام به احد الأشخاص.
  • ويتكون أسلوب الذم من فعل ماضي يدل على الذم مثل بئس وساء ولا وحبذا، ويأتي بعده الفاعل ثم الاسم أو التصرف المراد ذمه مثل (بئس السلوك الكذب).

أسلوب القسم

  • وهو أسلوب يستخدم لتأكيد المعلومة لدى المستمع بحلف اليمين أو القسم.
  • وتستخدم حروف القسم مثل الباء والتاء والواو والميم المكسورة واللام وهذا مثل (والله ما اذهب حتى انجز العمل) أو (تالله ما افعل هذا).
  • وهناك نوعين من أسلوب القسم وهم أسلوب السؤال مثل بالله لتفعلن وأسلوب الإخبار مثل والله أن هذا الشخص لكاذب.

أسلوب التعجب

  • وهو أسلوب يتم استخدامه في إظهار الدهشة والتعجب من احد الأمور، أو قد يستخدم في إظهار إعجاب المتحدث من احد الأشياء مثل ما اجمل السماء.
  • وقد يمكن استخدام أسلوب النداء وتوظيفه في مكان أسلوب التعجب مثل (يا للشمس) فهذا يدل على تعجب المتحدث من الشمس.

أما الأسلوب الإنشائي الطلبي فهو يعتمد على استدعاء شيء مطلوب ولكنه غير واقع في الوقت الذي تم طلبه فيه، ويتميز هذا الأسلوب بقدرته على استخدام الأغراض المجازية والتي تُفهم من سياق الكلام، وتنقسم الأساليب الإنشائية الطلبية إلى ما يلي:

أسلوب المنادى

  • وهو أسلوب يستخدم في حالة توجيه كلام إلى احد الأشخاص.
  • ويتكون أسلوب النداء من أداة النداء والمنادى، وتنقسم أدوات النداء إلى أدوات نداء للبعيد مثل يا و آ و أيا و هيا، وأدوات نداء للقريب مثل أ و أي.
  • هذا وتكون الجملة بعد أداة النداء والمنادى في الغالب أمر أو نهي عن فعل شئ.
  • ومن أمثلة أسلوب النداء (هيا محمد لنذهب) أو (أيا طالب العلم اجتهد).
  • وهناك مجموعة من الأغراض المجازية التي تظهر من خلال استخدام أسلوب النداء وهي الإغراء والتحذير، الاستغاثة، الندبة، التعجب، الاختصاص، التنبيه، التحسر.

أسلوب التمني

  • وهو أسلوب يُستخدم فيه التوقع بحدوث شيء مرغوب فيه مستقبلًا، ففيه يتم طلب الأمور التي يستحيل حدوثها.
  • والأداة المُستخدمة في أسلوب التمني هي (ليت) أو حروف تعبر عن نفس معناها مثل لعل، هل، لو.
  • هناك نوعين من أسلوب التمني، التمني في شيء مستحيل، أي تمني شيء لا يمكن أن يقع مثل (ليت البحار تتحول إلى ذهب).
  • والنوع الآخر هو تمني شيء لا يمكن الحصول عليه، مثل (ليتني أمتلك أموال مثل أموال قارون).

أسلوب الاستفهام

  • وغرض هذا الأسلوب معرفة أمر ما يجهله السائل.
  • أما أدوات الاستفهام فهي تنقسم إلى الحروف والأسماء، أما الحروف فهي وهم الهمزة مثل (أنام محمد؟)، وهل مثل (هل عاد محمود؟).
  • وأما أسماء الاستفهام فهي (ما) وهي يتم استخدامها لطلب شرح شيء، و (أين) ويتم استخدامها للسؤال عن المكان، و (كيف) ويتم استخدامها للسؤال عن الحال، و (متى، أيان) ويتم استخدامها للسؤال عن الزمان، و (كم) ويتم استخدامها للسؤال عن العدد، و (مَن) ويتم استخدامها للسؤال عن شخص، (أني) ويتم استخدامها للسؤال عن الكيفية، (أي) ويتم استخدامها للسؤال عن شيء مميز من ضمن الأشياء.
  • وهناك مجموعة من الأغراض المجازية التي تظهر من خلال أسلوب الاستفهام ومنها: النفي، التعجب، التمني، التقرير، الإنكار، الاستبعاد، الاستبطاء، التحقير، التعظيم، التحضيض، العرض، الأمر، النهي، التسويق، التنبيه، التهويل، الوعيد، التسوية، التهكم، الإخبار والتحقيق، التكثير، الإفهام، الإرشاد، التبكيت، التفجع.

أسلوب الاستغاثة

  • وهو أسلوب يستخدم في حالة طلب شخص من شخص آخر أن يغيثه أو ينقذه.
  • ويكون أسلوب الاستغاثة مكون من حرف يا ويليها اسم المغيث وفي بدايته لام مفتوحة ثم اسم المستغيث وفي بدايتها لام مكسورة مثل (يا لمحمد لغيث) ويعني هذا الاستعانة بمحمد ليأتي لإنقاذ غيث.

أسلوب النهي

  • ويستخدم أسلوب النهى لمنع احد الأشخاص عن فعل شئ.
  • ويختلف أسلوب النهي من موقف إلى موقف وكذلك تتعدد أساليبه، فمن أساليب النهي من ينهي نهي لفظي بأسلوب مباشر مثل (أني انهاك أن تفعل هذا)، وقد يأتي أسلوب النهى في الصيغة التي تبدأ ب لا ومن بعدها الفعل مثل (لا تفعل) ومنها أيضا أساليب النهى بالاستفهام مثل (لا تخف).
  • وهناك مجموعة من الأغراض المجازية التي تظهر من خلال أسلوب النهي وهي الدعاء، التحقير، التوبيخ، التهديد، النصح، التمني، الالتماس، بيان العاقبة، التيئيس.

أسلوب الأمر

  • وهو الأسلوب الذي يُستخدم في حالة طلب شئ من احد الأشخاص.
  • وهناك 4 صيغ لأسلوب الأمر وهي: اسم فعل الأمر، المضارع المصحوب بلام الأمر، فعل الأمر، المصدر النائب عن فعل الأمر.
  • وقد جاء أسلوب الأمر كثيرا في آيات القران الكريم مثل في قوله تعالى : (فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ).
  • وهناك مجموعة من الأغراض المجازية التي تظهر من خلال أسلوب الأمر وهي: الدعاء، التمييز، النصح والإرشاد، التمني، الالتماس، التلهيف، التعجب، الندب، التسليم، الاحتقار، التسخير، الإهانة، التسوية، التهديد، التعجيز، الإباحة، الاعتبار، المشورة، التكذيب، التفويض، التكوين، الإكرام، الامتنان، الخبر، الوجوب.

أسلوب الإغراء

  • وهو أسلوب يستخدم في حالة رغبة المتحدث تشجيع وترغيب المستمع في القيام بأمر ما.
  • ويستخدم في ذلك الإفراد والتكرار والعطف مثل المثال الاجتهاد الاجتهاد، وهذا لحث المستمع على الاجتهاد.
  • ولا يتضمن أسلوب الإغراء كلمة أيا نظرا لأنها تستخدم في التحذير.

أسلوب التحذير

  • وهو أسلوب يستخدم في إخبار المستمع عن ضرر أو شر من الممكن أن يقع فيه.
  • ويمكن استخدام التكرار والعطف والأفراد مثل الزجاج الزجاج، وهو تحذير المستمع من الزجاج، وقد يتضمن إدراج الحروف إياه وإياك وإيانا وإياي.

أسلوب الإباحة

  • وهو أسلوب يستخدم لجعل المستمع يختار بين أمرين يقوم بأحدهما وهو بإدراج كلمة تدل على إباحة الاختيار ومنع أن يحدث الحرج بين المتحدث والمستمع.
  • ويستخدم في أسلوب الإباحة بعض الحروف مثل أما و أو مثل المثال إما أن تنجح أو تغادر المدرسة.

أسلوب الاستثناء

  • وهو الأسلوب الذي يعتمد على استخدام أداة لإخراج ما بعدها من حكم ما قبلها.
  • وفي هذا الأسلوب تُستخدم أدوات الاستثناء وهي: إلا، سوى، غير، لا سيما، حاشا، عدا، خلا.
  • مثل (ذاكر الأولاد إلا محمد).

الأسلوب الخبري

  • وهو النوع الثاني من أنواع الأساليب في اللغة العربية، وهو الأسلوب الذي يهدف إلى التعريف بحكم تشتمل عليه إحدى الجمل.
  • ويقسم الأسلوب الخبري إلى الخبر الابتدائي: أي الذي لا يحتوي على مؤكدات، والخبر الطلبي: وهو الذي تُستخدم فيه أدوات التوكيد لأن المخاطب متردد في صحته، والخبر الإنكاري: وهو الخبر الذي يقوم المخاطب بإنكاره ولا يمكن أن يثبت فيه حكم الجملة سوى باستخدام أكثر من مؤكد.
  • وهناك مجموعة من الأغراض المجازية التي تظهر من خلال الأسلوب الخبري التوبيخ، الاستعطاف والاسترحام، التوبيخ، التحسر، التنبيه، بيان الضعف، تحريك الهمة.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي