مساحة اعلانية

آخر المواضيع

لماذا سمي خط النسخ بهذا الإسم ؟

 لماذا سمي خط النسخ بهذا الاسم ؟ سؤال يشغل بال الكثير من الأفراد خاصة المهتمين بالخطوط العربية وأنواعها، فاستخدام الخطوط العربية في الكتابة والتشكيل يعتبر فن من الفنون الرائعة، وقد أثر الخط العربي على مر العصور على الكثير من اللغات والكتابات حول العالم بشكل ملحوظ نظرًا لاعتباره من الفنون التراثية الرائعة.




خط النسخ هو أحد أنواع الخطوط العربية الرائعة التي تستخدم في عدة أغراض نظرًا لِما يتمتع به هذا الخط من مزايا فهو رقيق وسلس، سهل القراءة يتسم بالوضوح والجمال، لهذا السبب شاع استخدامه حيث نجده في مجالات كتابية عديدة ومن بينها طباعة المصاحف وطباعة المطبوعات، وكذلك الكتب التعليمية، كذلك المقال الذي نعرضه لكم اليوم ستجدونه مكتوب بخط النسخ، وسنتناول معكم سبب تسمية خط النسخ بهذا الاسم من خلال سطورنا التالية

لماذا سمي بخط النسخ

جاءت تسمية خط النسخ بهذا الاسم نسبة إلى كثرة نسخه من قِبل النساخين حيث استخدموه في العديد من الأغراض، وتجدر الإشارة إلى أن خط النسخ عُرف بالعديد من الأسماء الأخرى وهي:

  • البديع.
  • المقور.
  • المدور.

خط النسخ واحد من أروع الخطوط العربية نظرًا لما يتمتع به من بساطة ووضوح لذا يستعمل عند كتابة المطبوعات اليومية أو الكتب التعليمية أو التثقيفية، فهو من أكثر أنواع الخطوط شيوعًا بين الست أنواع الأخرى.

تجدر الإشارة إلى أن أول شخص وضع قواعد لخط النسخ هو الوزير ابن مقلة، ومن بعدها تفنن الأتراك في تنميق الخط ومن بينهم الحافظ عثمان حيث وضع ميزان الحروف الخاص بهذا الخط، ويرجع الفضل في نقل الخط إلى مصر إلى محمد عزيز الرفاعي، ومن بعدها نقله ماجد الزهري إلى العراق.

جماليات الخط العربي

الخط العربي هو أحد الفنون الإسلامية حيث يعتبر نتاج الدين الإسلامي الحنيف نظرًا لارتباطه التام بالقرآن الكريم الذي ورد باللغة العربية، ومن الجدير بالذكر أن الخط العربي هو الخط الوحيد من بين أنواع الخطوط الذي نشأ نشأة عربية خالصة.

من أهم ما يميز الخط العربي الصفاء والجمال وعدم تأثره بأي مؤثرات خارجية مثلما حدث في بقية الخطوط، ويشير المستشرقون إلى أهمية الخط العربي من خلال قولهم “من أراد التعرف على الفن الإسلامي عليه بدراسة فن الخطوط العربية”.

جماليات خط النسخ

يتميز هذا الخط بالعديد من المزايا هذه المزايا جعلته الخيار الأول للكثير من الأفراد في الكتابة، وأبرز هذه المزايا تتمثل في:

  • يتميز هذا الخط عن غيره من الخطوط العربية بروعة الحروف وبراعة التركيب وسهولة القراءة.
  • يتساوى في هذا الخط جميع الحروف مع بعضها البعض في الحجم.
  • يسهل قراءة الجمل والعبارات المكتوبة بهذا الخط عن غيره من الخطوط العربية الأخرى.
  • من أهم ما يميز هذا الخط أنه يراعي قواعد اللغة العربية.
  • يمنح الخط لعين القارئ راحة عند قراءته.
  • يجمع الخط بين بساطة التركيب والرصانة.
  • من أهم ما يميز هذا الخط أنه من الخطوط السهلة في التعلم حيث لا يتطلب سوى مراعاة بعض القواعد ومن بينها قاعدة الحروف النازلة عن السطر والحروف المستقرة على السطر.

حروف خط النسخ

  • في خط النسخ تنقسم الحروف إلى قسمين القسم الأول هو قسم الحروف النازلة عن السطر وهي الحروف التي تتخذ في كتابتها صفة النزول عن السطر كحرف الراء مثلًا أو النون أو غيرهم من الحروف.
  • القسم الثاني هو قسم الحروف المستقرة ويتمثل في الحروف التي لا تُكتب بمحاذاة السطر كحرف الباء، أو حرف التاء، أو غيرهم من الحروف التي تتخذ سمة الثبات على السطر.

ينبغي على الكاتب عند استخدام خط النسخ في الكتابة مراعاة الفرق بين أنماط الكتابة التي تتخذها الحروف سواء الحروف النازلة عن السطر أو المستقرة عليه.

قواعد خط النسخ

  • من أهم قواعد خط النسخ أن حروفه تتخذ نمطين في الكتابة، فالقسم الأول من الحروف تنزل فيه الحروف عن السطر أما القسم الثاني فتكتب فيه الحروف على السطر.
  • من القواعد الهامة والواجب مراعاتها عند استخدام خط النسخ في الكتابة مراعاة وضع التشكيلات على بعض الحروف، كالكسر والضم والفتح.
  • في حالة الحديث نلاحظ طمس بعض الحروف كحرف الهاء عندما يتواجد في وسط الكلمة وحرف الميم والعين.

خط النسخ وخط الرقعة

خط النسخ من أبسط الخطوط العربية التي يمكن استخدامها في الكتابة يليه خط الرقعة حيث يتميز هذا الخط بسهولة كتابة الأحرف ماعدا حرفي القاف والفاء، عرف خط الرقعة بهذا الاسم نسبة إلى كتابة الرقاع المستعملة في الأمور الإدارية والتحريرية والرسائل، وهناك فرق بين خط النسخ وخط الرقعة سنوضحه لكم من خلال الآتي:

  • من أبرز الفروقات بين الخطين طريقة كتابة حرفي السين والشين حيث نلاحظ أن كتابة هذه الأحرف في خط النسخ يكون بالطريقة العادية أي بكتابة أسنان لها، أما في خط الرقعة فالسين تُكتب دون أسنان وكذلك الشين.
  • حجم حروف خط الرقعة أصغر من حجم حروف خط النسخ ويظهر ذلك في الكتابة، ويعتبر خط الرقعة هو الأسهل في التعلم نظرًا لوضوحه.
  • لا يحتاج خط الرقعة إلى الحركات والتشكيلات الهندسية بخلاف خط النسخ الذي يستلزم وضع التشكيلات على الأحرف في بعض الأحيان.

أنواع الخطوط العربية

طالما تطرقنا للحديث عن خط النسخ تجدر بنا الإشارة إلى بقية أنواع الخطوط العربية حيث تتألف الخطوط العربية من 6 أنواع من الخطوط، لكل نوع من تلك الأنواع سمات عامة تميزه وخصائص وقواعد كتابية، وتتمثل هذه الأنواع في:

  • الخط الديواني: يتسم هذا الخط باستدارة حروفه هذا الأمر جعلها تشبه الأقواس، ويشبه إلى حد كبير الخط الريحاني.
  • خط النسخ: يعتبر خط النسخ من أروع أنواع الخطوط العربية وابسطها وهو من أكثر الخطوط شيوعًا في الكتابة.
  • خط الثلث: يعتبر هذا الخط من أصعب الخطوط وأكثرها تعقيدًا ويندرج تحته العديد من الأنواع، ويرجع السبب في تسميته بهذا الاسم إلى طريقة كتابته حيث يُكتب بثلث القلم.
  • خط الإجازة والتوقيع: يعرف هذا الخط أيضًا باسم الخط الريحاني، وهو مزيج من خط النسخ وخط الثلث، بداية ظهور هذا الخط كانت في بغداد وانتشر في العهد العثماني.
  • الخط الفارسي: يعرف هذا الخط أيضًا باسم خط التعليق وهو من الخطوط السهلة، بداية ظهوره كانت في بلاد الفارس في القرن السابع عشر الهجري.
  • الخط الكوفي: سمي الخط بهذا الاسم نسبة إلى مدينة الكوفة بالعراق وهو من أقدم الخطوط العربية، ويعتمد هذا الخط بشكل أساسي على القواعد الهندسية المزينة بالزخرفة سواء المتصلة أو المنفصلة.
  • خط الرقعة: هو من أبسط أنواع الخطوط، يأتي في المرتبة الثانية بعد خط النسخ، ومن أهم ما يميزه سهولة القراءة، ويرجع السبب في تسميته بهذا الاسم إلى الرقاع التي كُتب عليها، وشاع استخدام هذا الخط في عهد الدولة العثمانية.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي