مساحة اعلانية

آخر المواضيع

د.موسى محسن: 12 برنامجاً أكاديمياً على مستوى البكالوريوس تطرحها الجامعة الأمريكية الدولية في عامها الدراسي الأول

 

د.موسى محسن: 12 برنامجاً أكاديمياً على مستوى البكالوريوس تطرحها الجامعة الأمريكية الدولية في عامها الدراسي الأول

 

اعلن رئيس الجامعة الأمريكية الدولية د.موسى محسن انها ستبدأ عامها الدراسي الأول بتقديم 12 برنامجا اكاديميا على مستوى البكالوريوس، مؤكدا ان جميع تخصصات الجامعة تتناسب مع احتياجات سوق العمل، مشيرا الى ان اليوم الخميس آخر موعد لاستقبال طلبات الالتحاق بالبعثات الداخلية في الجامعة.



وقال محسن في حوار مع «الأنباء» ان الجامعة ستتبع نظام التعليم عن بعد تماشيا مع الظروف الحالية الخاصة بفيروس كورونا، مبينا ان الاختبارات النهائية ستكون في الحرم الجامعي، مؤكدا ان الجامعة تتبع جميع الاجراءات لصحة وسلامة جميع منتسبيها، لافتا الى ان الطاقة الاستيعابية للجامعة حوالي 4 آلاف طالب وطالبة، فيما ستستقبل نحو 1000 طالب في البعثات الداخلية.

وبين ان الجامعة بصدد تقديم التعليم والتدريب لتأهيل خريجين ذوي كفاءة سيساهمون في تنفيذ خطة التنمية والدفع بالمسيرة الاقتصادية للكويت، مسلط الضوء على اعضاء هيئة التدريس بالجامعة والمعايير التي تم التركيز عليها في تشييد الصرح الاكاديمي، وما يميز الجامعة الأمريكية الدولية عن غيرها من الجامعات الخاصة في الكويت، وفيما يلي التفاصيل:

في البداية نود تسليط الضوء على البرامج والتخصصات التي تطرحها الجامعة الأمريكية الدولية؟

٭ ستبدأ الجامعة الأمريكية الدولية عامها الأول بتقديم 12 برنامجا اكاديميا على مستوى درجة البكالوريوس وتشمل الهندسة الطبية والهندسة المدنية والهندسة الميكانيكية والهندسة الصناعية والهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر وعلم الكمبيوتر والتصميم الداخلي والتصميم الجرافيكي والمحاسبة والتمويل والادارة وادارة سلسلة التوريد العالمية.

هل التخصصات التي تقدمها الجامعة متوافقة مع احتياجات سوق العمل في الكويت؟

٭ نتوقع أن تكون فرص العمل كبيرة أمام خريجي الهندسة الطبية والتي تنفرد الجامعة الأمريكية في الكويت بطرحها على مستوى البكالوريوس حيث قمنا قبل طرح البرنامج بإجراء دراسة للسوق المحلي وكان هناك طلب كبير عليها، لاسيما أن البلد بحاجة إلى كوادر متخصصة في هذا المجال.

��اذا عن نظام الدراسة الذي ستتبعه الجامعة الأمريكية الدولية للعام الدراسي 2020-2021؟

٭ التزاما بقرارات مجلس الجامعات الخاصة ووزارة التعليم العالي سوف يكون نظام التعليم عن بعد خلال المرحلة الحالية وفي ظل استمرار أزمة كورونا، فيما ستكون الامتحانات النهائية ورقية في الحرم الجامعي وستكون التغييرات وفق الظروف الصحية المستجدة.

ما الإجراءات التي ستتبعها الجامعة لضمان صحة وسلامة منتسبيها؟

٭ في ظل استمرار انتشار فيروس كورونا المستجد فإننا في الجامعة الأمريكية الدولية نؤكد التزامنا بتوجيهات الأمانة العامة لمجلس الجامعات الخاصة والأولوية القصوى لدينا تتمثل في سلامة وصحة الطلبة والعاملين ونلتزم بتقديم أفضل نوعية تعليم ودون انقطاع حيث نمتلك الامكانيات الفنية والتقنية والإدارية لتبني التعليم عن بعد وسنقدم المحاضرات للطلبة في مواعيدها حسب الجدول الدراسي من خلال منصة التعليم الالكتروني المتوافرة بنظام كانفاس «CANVAS»، كما ان نظام ادارة التعليم المتوافر لدينا من أفضل الانظمة المعروفة عالميا والمطبقة في عدد كبير من الجامعات، وهذا النظام من أهم مكونات التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد وهو مصمم خصيصا لإدارة المقررات الالكترونية وانشاء المحتوى التعليمي والاكاديمي لها بنفس الوقت.

نخبة مميزة

نود الحديث عن أعضاء هيئة التدريس بالجامعة؟

٭ إن اختيار النخبة من أعضاء هيئة التدريس للعمل في الجامعة الأمريكة الدولية من الأهداف الرئيسية لنا حيث نتطلع أن يكون أعضاء هيئة التدريس قادة وعلماء في تخصصاتهم من خلال المشاركة الفعالة في الاجتماعات والمؤتمرات الوطنية والاقليمية والدولية، ويخضع تعيين أعضاء هيئة التدريس في الجامعة الى شروط دقيقة وعالية من حيث الخبرة التدريسية في المرحلة الجامعية والبحث العلمي والنشاط الابداعي وكذلك يشترط أن يكون عضو هيئة التدريس ذا خبرة عالية لتقديم الخدمات الاستشارية للطلبة والجامعة والمجتمع المحلي بشكل عام، أما نسبتهم مقارنة بالطلبة فإن الجامعة تحقق اعلى مستوى من المعايير الدولية المعروفة في هذا المجال حيث ستكون النسبة ما يقارب عضو هيئة تدريس واحد لكل عشرة طلبة.

ماذا عن الطاقة الاستيعابية للجامعة الأمريكية الدولية؟٭ الطاقة الاستيعابية للجامعة تبلغ 4 آلاف طالب وطالبة في الوقت الراهن وسوف نعمل على زيادة هذا العدد مستقبلا.

كم عدد الطلبة الذين سوف تستقبلهم الجامعة ضمن خطة البعثات الداخلية؟

٭ يقوم مجلس الجامعات الخاصة سنويا بتقديم البعثات الداخلية ضمن برنامج محدد وبرامجنا الـ 12 مدرجة ضمن البعثات بالمجلس وبدأ التسجيل في هذه البعثات من 20 الجاري وسيستمر حتى اليوم 8 أكتوبر وسوف نستقبل نحو 1000 طالب وطالبة.

ماذا عن المعايير التي تم التركيز عليها خلال تشييد هذا الصرح الجامعي الكبير؟

٭ اعتمدنا في تأسيس الجامعة الأمريكية الدولية على أفضل المعايير العالمية المعروفة في الجامعات والتعليم العالي حيث راعينا كل الشروط التي تطلبها منظمات الاعتماد المؤسسي الأميركية وبالنسبة للبرامج الاكاديمية فقد اعتمدنا في اعداد الخطط الدراسية على انظمة الاعتماد الدولية الأميركية المعروفة مثل ABET للبرامج الهندسية وAACSB لإدارة الاعمال، بالإضافة الى الاعتمادات المحلية التابعة للجهاز الوطني للاعتماد الاكاديمي، أما بالنسبة لمباني الجامعة فجميعها مجهزة بالكامل بأحدث وسائل التكنولوجيا وتقنيات التدريس في سبيل خدمة الطالب وتوفير البيئة التي تساعد وتحفز الطالب على التعليم والابداع وتتوافر بها جميع وسائل التعليم الحديثة والترفيه التي تدعم العمل التعليمي، كما ان حرم الجامعة الأمريكية الدولية في الكويت يمثل نقلة نوعية في الميدان الاكاديمي اقليميا.

برامج اكاديمية

في ظل وجود العديد من الجامعات الخاصة في الكويت ما الذي يميز الجامعة الأمريكية الدولية عن غيرها من الجامعات؟

٭ تتميز الجامعة بالبرامج الأكاديمية التي تطرحها فاختيارنا لهذه البرامج يهدف الى اعداد وتطوير القوى العاملة وبالتالي تعزيز النمو الاقتصادي وريادة الأعمال من خلال الشراكات التعليمية مع قطاعي الاعمال والصناعة لتزويد الطلبة بالمهارات اللازمة للنجاح في بيئة العمل وخاصة في الاقتصاد التحويلي والمتنوع المنصوص عليه في خطة التنمية الوطنية «كويت جديدة» 2035 وكذلك فإن الجامعة بصدد تقديم التعليم والتدريب الذي يؤهل الخريجين ذوي الكفاءات والاستعداد الوظيفي في بيئة اقتصادية متغيرة لتلبية احتياجات خطط التنمية الوطنية في الكويت، والجامعة ومن خلال برامجها المتخصصة والمتميزة تهدف الى تعليم وتثقيف الطلبة وفق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ليكونوا مواطنين مساهمين في تقديم حلول لتحديات العالم والمساهمة في تطوير وتنمية مجتمعاتهم ولقد حرصت الجامعة على جعل التدريب الميداني متطلبا الزاميا في كل برامجها وذلك ادراكا منها لأهمية التدريب الميداني للطلبة حيث انه يساعد على تنمية مهارات وخبرات الطالب الجامعي وتثبيت ما تعلمه.

هل من كلمة اخيرة في نهاية اللقاء؟

٭ نعلن عن انطلاق الجامعة الامريكية الدولية في هذا العام الدراسي وستبدأ خطواتنا المتسارعة نحو تحقيق الرصانة العلمية في التعليم العالي بالكويت حيث ستكون الجامعة رافدا تعليميا متميزا في إعداد الاجيال التي ستنهل من وسائل التكنولوجيا والعلوم الحديثة التي توفرها الجامعة بكوادرها التدريسية ذات المراتب العليا إلى الطلبة خلال دراستهم عبر استخدام وسائل تعليمية مختلفة ذات صلة بالتقدم التكنولوجي حيث سنقدم السبل المثلى للجوانب النظرية والعلمية التطبيقية مما يؤهل خريجينا لمنافسة أقرانهم والتفوق عليهم في سوق العمل بكفاءة وجدارة، ونتقدم للطلبة وذويهم بخالص التحية وأطيب التمنيات ونأمل ان يكون هذا العام الدراسي عاما يحلوه النشاط والحيوية وندعوهم للمبادرة بتقديم طلبات الالتحاق بالجامعة وفي التخصصات التي يرغبون بها، ونذكرهم بالإسراع في تقديم الطلبات حيث ستنتهى مدة التقديم اليوم الخميس.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي