google-site-verification=5TWrJf_JkHcNmMh_PuBGWRwMXA0dALsaEAjNPJYGMlU مدارس خاصة تكثّف إعلاناتها لجذب طلبة رياض الأطفال

مساحة اعلانية

آخر المواضيع

مدارس خاصة تكثّف إعلاناتها لجذب طلبة رياض الأطفال

 

مدارس خاصة تكثّف إعلاناتها لجذب طلبة رياض الأطفال

 

أعلنت مدارس خاصة عن تقديم خصومات مالية بنسبة 10% عند تسجيل الأطفال الجدد في مرحلة (KG1)، وخصم للأطفال التوأم بنسبة 15%، رغبة منها في تسجيل أكبر عدد من طلبة رياض الأطفال، إثر عزوف ذويهم عن تسجيلهم خلال العام الدراسي الجاري، لعدم استفادتهم من نظام التعليم «عن بعد» منذ بداية جائحة «كورونا».



ورصدت «الإمارات اليوم» تكثيف مدارس خاصة إعلاناتها في الشوارع العامة ومواقع التواصل الاجتماعي، وإرسال رسائل نصية لذوي الطلبة عبر «واتس أب»، لإقناعهم بالخصومات التي طرحتها، وتسجيل أطفالهم للعام الدراسي المقبل.

وتفصيلاً، قال مسؤولون في قسم التسجيل في مدارس خاصة، سالم حميد، ومي الجلاصي، وسامي البحري، إن المدارس سجلت «صفر مقاعد» لمرحلة رياض الأطفال خلال العام الدراسي الجاري، نتيجة عزوف ذوي الطلبة عن تسجيل أطفالهم بسبب جائحة «كورونا»، وعدم قدرة الأطفال على التعلم «عن بعد»، أو سيطرة أسرهم عليهم أثناء جلوسهم أمام الشاشات الذكية.

وأضافوا أن الخصومات المالية للأطفال الجدد، وللأشقاء التوأم في «KG1»، تشجع ذوي الطلبة على تسجيل أطفالهم، خصوصاً مع استقرار الوضع الوبائي، وتوافر اللقاحات ضد الفيروس، حيث تم التواصل هاتفياً مع ذوي الط��بة لاستطلاع آرائهم حول تسجيل أطفالهم في رياض الأطفال للعام الدراسي المقبل، وقد أبدى عدد كبير منهم رغبته في التسجيل.

وأشاروا إلى أن ذوي طلبة فضّلوا عدم تسجيل أطفالهم خلال العام الدراسي الجاري، رغبة منهم في توفير قيمة الرسوم الدراسية، تحسباً لأي ظروف قد تحدث معهم نتيجة الجائحة، خصوصاً مع استمرار نظام التعلم «عن بعد». وتابعوا أن الهدف من طرح الخصومات على الرسوم الدراسية هو إقناع الأسر بتسجيل أطفالها، مع إمكانية منحهم فرصة سحب رسوم التسجيل دون خصم أي مبالغ منها، في حال تم تحويل التعلم «عن بعد» بشكل كامل خلال العام الدراسي المقبل.

وقالوا: «إذا تم العمل بنظام التعلم عن بعد لرياض الأطفال خلال العام الدراسي المقبل، فإن المدارس ستعمل على تطوير تطبيقات وبرامج ذكية مخصصة لرياض الأطفال، تهدف إلى تطوير مهاراتهم في الرسم والرياضيات واللغتين العربية والإنجليزية، حتى لا يتركوا في المنازل دون تعليم»، موضحين أن تقديم خيارات تعليمية لرياض الأطفال يشجع الأسر على تسجيل أطفالها للعام الدراسي المقبل.

وأضافوا أن المدارس رصدت، عبر مواقع التواصل الاجتماع الخاصة بها، ملاحظات من ذوي الطلبة تتعلق بزيادة فرط الحركة لدى أطفالهم، نتيجة لعدم ذهابهم إلى رياض الأطفال، وتلقيهم أي برامج تعليمية وتربوية تحد من حركتهم خلال العام الدراسي الجاري، لافتين إلى أن فتح باب التسجيل لرياض الأطفال سيكون مستمراً حتى نهاية أبريل المقبل، على الرغم من عزوف بعض الأسر عن تسجيل أطفالها خلال العام الدراسي الجاري.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي