google-site-verification=5TWrJf_JkHcNmMh_PuBGWRwMXA0dALsaEAjNPJYGMlU رئيس جامعة عين شمس: التنافس بين الجامعات في صالح الخريجين وتجهيزهم لمتغيرات سوق العمل

مساحة اعلانية

آخر المواضيع

رئيس جامعة عين شمس: التنافس بين الجامعات في صالح الخريجين وتجهيزهم لمتغيرات سوق العمل

 

رئيس جامعة عين شمس: التنافس بين الجامعات في صالح الخريجين وتجهيزهم لمتغيرات سوق العمل

 

أكد الدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس أن جامعات العالم مرت بمراحل تطوير وابتكار مستمر على مدار الأعوام السابقة، وأصبح التنافس المحلي والإقليمي والدولي واقع نعيشه جميعا في مناخ صحي يصب في مصلحة المنتج الأساسي للجامعات ألا وهو جودة خريج الجامعة وجاهزيته لمتغيرات سوق العمل غير المسبوقة في إطار ثورة صناعية رابعة وثورة معلوماتية لا تسمح بفرصة ولا تترك مكان إلا للمتميزين والنابغين وأصحاب الابتكارات والرؤى المستقبلية.\



وقال رئيس الجامعة – في كلمته خلال افتتاح المؤتمر السنوي التاسع بعنوان “جامعات الجيل الرابع بين الواقع والطموحات” برعاية الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي وبحضور الدكتور على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، والدكتور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال، وأسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، وفضيلة الإمام الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية -:إن الجامعة حرصت على جعل فاعلية هذا العام أكثر تميزا وأشمل حضورا بالتعاون الوثيق مع كافة الجامعات والهيئات والمراكز التعليمية والبحثية في مصر والمنطقة والعالم أجمع.

وأشار إلى أن مؤتمر الجامعة في نسخته التاسعة يشتمل على جلسات في مختلف قطاعات الجامعة، فهناك 4 جلسات بقطاع العلوم الأساسية تناقش التحول الرقمي، التغير المناخي، تحديات الحفاظ على البيئة، الأمن الغذائي، التنوع البيولوجي العالمي، الجديد في تطعيمات كوفيد-19 واستخدام النانو تكنولوجي في جميع التخصصات.

كما يضم القطاع الهندسي وعلوم التكنولوجيا 4 جلسات تناقش الذكاء الاصطناعي والأنظمة البيئية، الجامعات الخضراء ومراكز التميز للطاقة والمياه.

وتابع قائلا ” وكذلك القطاع الطبي الذي يناقش في 5 جلسات أنماط الرعاية الصحية المستقبلية، مستقبل تطور التعلي�� الطبي، الطب الدقيق والشخصي (الجيني) في إفريقيا، التنمر وتواصل القطاع الصحي بجامعة عين شمس مع المجتمع، هذا بالإضافة لعدد من ورش العمل؛ وقطاع العلوم الإنسانية، الاجتماعية والتربوية، حيث يناقش خلال 4 جلسات جامعات الجيل الرابع بين الفرص والتهديدات، البحث العلمي في جامعات الجيل الرابع، التنمية المستدامة وإدارة الأعمال.

وأوضح أن المؤتمر يستضيف هذا العام عددا من الضيوف المتحدثين المرموقين من الولايات المتحد الأمريكية، إسبانيا، إيطاليا وجنوب إفريقيا، بالإضافة إلى جلسة مهمة لقطاع العلاقات الدولية الذي يستعرض فيها نشاط الجامعة لبعض الشراكات الناجحة التي قامت بها الجامعة مع عرض الهيئات المانحة للمشروعات البحثية بمشاركة الطلاب الوافدين وأعضاء هيئة التدريس المبعوثين إلى الخارج.

ونوه إلى دور الجامعة في تحفيز الابتكار وريادة الأعمال، حيث يقام معرض للابتكار على هامش المؤتمر تحت إشراف مركز الابتكار وريادة الأعمال بمشاركة كليات الصيدلة، التمريض، العلوم، الهندسة، الحاسبات والمعلومات، الزراعة، البنات، الألسن والتربية النوعية؛ الآداب (إعلام)، وكذلك تواجد طلاب مرحلة البكالوريوس الذين قدموا نموذج محاكاة لمنظمة الصحة العالمية (WHO) ولقاء مع مختلف الجامعات لمناقشة كيفية تحول الجامعة إلى جامعة من الجيل الرابع.

واستعرض المتيني ما تشهده جامعة عين شمس من أعمال تطوير وإعادة هيكلة بالجامعة والحرم الرئيسي الذي يتم تطويره حاليا ليسع أماكن لجلوس الطلاب وزيادة المساحة الخضراء لتصبح متنفسا لكل من يعمل ويدرس ويتردد على الجامعة وزيادة عدد وتنظيم أماكن انتظار السيارات، وكذلك أعمال ترميم قصر الزعفران التي تتم على قدم وساق في قصر الزعفران لإعادته لبهائه وعراقته ليظل شاهدا على أحداث تاريخية مهمة وفارقة في تاريخ الأمة على مدار 120 عاما.

كما أشار إلى إنشاء عدد من الكليات الجديدة (الآثار، الطب البيطري)، والتي تبدأ الدراسة في سبتمبر 2021، بالإضافة إلى المضي قدما في إنشاء كليتي الشئون الدولية والإعلام.
وفي مجال مواجهة ومكافحة وباء كوفيد-19، أوضح الدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، أن مستشفيات الجامعة قد قامت بدور رائد ضمن جهود الدولة المتعددة من أجل التشخيص والعلاج والمتابعة والتطعيم في مواجهة الوباء، بالإضافة لعدد كبير من الأبحاث التي تم نشرها في هذا المجال.

وعن المشروعات المستقبلية، أشار إلى أن جامعة عين شمس تقوم بعدة توسعات حيث يجري العمل على إنشاء فرع طموح لها في مدينة العبور على مساحة 150 فدانا والذي يتضمن عددا كبيرا من البرامج البينية تبلغ (50 برنامجا) بالإضافة إلى واحة للع��وم والابتكار على مساحة 30 فدانا والتي تعد الأكبر بين الجامعات المصرية وذلك لمواكبة متطلبات سوق العمل، بالإضافة لكلية الطب فرع العبور على مساحة 15 فدانا.

كما تستعد “عين شمس” لإنشاء جامعة أهلية على مساحة 40 فدانا في منطقة التجمع الخامس ومن المقرر أن تضم 7 كليات هي الحقوق، الآثار، التجارة، الفنون التطبيقية، الشئون والأعمال الدولية، الإعلام والهندسة.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي