google-site-verification=5TWrJf_JkHcNmMh_PuBGWRwMXA0dALsaEAjNPJYGMlU نظريات علم النفس التربوي الجشطالتي

مساحة اعلانية

آخر المواضيع

نظريات علم النفس التربوي الجشطالتي

 نظريات علم النفس التربوي الجشطالتي

بدأ ظهورها في ألمانيا على يد ماكس وريثماير، مصطلح الغشتالي- وهو مصطلح ألماني يعني الكل – وحسب تعريف (فيرد هايمر) من كتاب (التفكير المنتج) وهو كلٍ مترابط الأجزاء باتساق وانتظام بحيث تكون الأجزاء المكونة له، في ترابط دينامي في ما بينها من جهة ومن الكل ذاته من جهة أخرى.



فكل جزء وكل تفصيلة من الجشطالتية له مكانته ودوره ووظيفته التي تتطلبها عملية فهم وإدراك لطبيعة الكل مهما بلغ صغر وبساطة هذا الجزء.

من أهم رواد هذه المدرسة: العالم جالج كوهلر، وكورت كوفكا، ماكس وريثماير.

مبادئ النظرية

1. تنص هذه النظرية على أن السلوك نمط كلي لا يمكن تحليله أو تجزئته أو تقسيمه، يجب التعامل معه بصورة تكاملية.
2. تتخذ نظرية الجشطلت من الإدراك أساسا لها بصورة كلية، ثم تندرج التفاصيل كمرحلة ثانية.
3. عملية التعلم في المدرسة الجشطالتية قائم على التنظيم الدقيق لمعطيات الموقف.
4. تستخدم النظرية مصطلح الاستبصار والفهم في تحديد مفهوم التعلم واكتساب الخبرات.
5. لا تعتمد النظرية على الحفظ والنمطية وكذلك التعزيز الخارجي في عملية التعلم.

قوانين التعلم عن�� الجشطالت

1. قانون التشابه حيث يسهل فهم الأنماط المتشابهة باعتبارها وحدة واحدة لا تتجزأ وهو يتمثل في عملية التذكر واستدعاء الذاكرة حيث يسهل تذكر البيانات والمعلومات التي يوجد بينهما وجه شبه.
2. قانون التقارب حيث يسهل ��هم الأنماط المتقاربة والتي يجمعهم مكان واحد وأعتبارها وحدة واحدة لا تتجزأ.
3. قانون الإغلاق حيث يتم التغلب على نقص بعض المعطيات لموضوع ما، بالعمل على تدارك هذا الجزء لفهم الموضوع بصورة كاملة والوصول إلى ما يسمى بالكل الجيد.
4. قانون الاستمرار حيث يسهل فهم موضوع ما إذا ما كانت المعطيات متصلة أو مستمرة ومترابطة.

التطبيقات التربوية لهذه للمدرسة

1. التعلم يبني على الإدراك أولا والإلمام بجوانب الموضوع الكلية فى كل جوانب الموقف ثم الإستبصار.
2. الانتقال من الكل إلى الجزء اثناء عملية التعلم كتعلم الكلمة أولا ثم الانتقال إلى تقسيمها إلى أصوات وحروف.
3. الأهتمام بفهم المعطيات والأفكار الكلية أولاً مما يؤدي إلى سهولة فهم التفاصيل المرتبطة بها.
4. يمكن إستخدام التعزيز المرتبط بشكل مباشر بموضوع التعلم.
5. يمكن التغلب على المشاكل الذهنية مثل النسيان بأستخدام الإدراك وذلك من خلال القيام بترتيب وتنظيم ذهني لمعطيات الموقف والفهم والاستبصار بالصورة الكلية كله.
6. أهمية الخبرات المكتسبة والمهارات المخزنة في السلوك الإنساني أثناء تعلم مجال جديد في ما يسمى ( انتقال أثر التعلم).
7. والاستبصار هو الوصول إلى فهم الكل بشكل مباشر ثم يأتي بعده إدراك العلاقات وتنظيم الموقف والربط بين الأجزاء بشكل دقيق ومتدرج.

مميزات نظرية الجشطلت:

1. أثرت نظرية الجشطلت ومفهوم الأستبصار بشكل كبير في التربية والعملية التعليمية.
2. ساعدت على الاهتمام بالأسس الكلية في معالجة المواقف والسلوكيات المختلفة.
3. أكدت على أهمية مفهوم الإدراك في عملية تعلم واكتساب السلوكيات الإنسانية.

نقد النظرية

1. افتقرت تجارب النظرية إلى العديد من الأسس الإحصائيات الدقيقة.
2. الإستبصار في هذه النظرية مصطلح غير محدد ولا منضبط بقاعدة معينة، فهو ناتج عن بعض المحاولات والتجارب.

🍃#مدونة_المناهج_السعودية🍃

ليصلك كل جديد تابعنا

👇 👇 👇
https://t.me/eduschool40


الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي