google-site-verification=5TWrJf_JkHcNmMh_PuBGWRwMXA0dALsaEAjNPJYGMlU من خطوات كتابة المذكرات الأدبية

مساحة اعلانية

آخر المواضيع

من خطوات كتابة المذكرات الأدبية

 من خطوات كتابة المذكرات الأدبية، المذكرات الأدبية عبارة عن صورة من الأنماط الأدبية المعروفة، والتي تعبر عن المواقف والأحداث التي مرت على حياة الكاتب، حيث يرصد فيها كافة الأحداث التي مرت به، ويقوم بسردها بشكل أدبي، ولابد من اشتمال تلك المذكرات الأدبية على مجموعة من العناصر والخطوات سنتعرف عليها من خلال المقال الحالي



من خطوات كتاب�� المذكرات الأدبية

من خطوات كتابة المذكرات الأدبية الشخصيات، الأحداث، الحقائق، العقدة، الحل، وكلها عناصر وخطوات هامة لابد أن يراعيها الكاتب أثناء مذكراته، وأن إغفال أي خطوة منها، يعد إخلالاً ببنائية النصر والسرد الأدبي، وترتفع قيمة المذكرات الأدبية كلما راعى الكاتب كل عنصر من تلك العناصر وأعطاها حقها من التفاصيل المتلاحمة التي تخلق من النص الأدبي للمذكرات جسدًا ووحدة عضوية حية ومكينة، وفيما يلي تحليل لكل خطوة من تلك الخطوات.

الشخصيات

وهم مجموعة الأفراد الذين الذين يقومون بتمثيل الأدوار المختلفة، والذي يدور النص السردي للمذكرات في فلكهم، وبدونها يصبح الكلام سردًا مجردًا لا روح فيه ولا حركة ولا ديناميكية، وهم موزعون حسب تسلسل المذكرات إلى شخصيات رئيسية يمثلها بطل المذكرات وعمودها الفقري، والتي تقوم المذكرات على أساس الأحداث التي مرت به، بالإضافة إلى الشخصيات الأكثر زخمًا داخل النص الأدبي كالحبية أو الزوجة والأبناء، وهناك شخصيات الفرعية التي قابلها بطل المذكرات وكان لها صلة ببعض الأحداث داخل النص.

الأحداث

وهي مجموعة الوقائع والأدوار المرتبطة بالزمان والمكان الذي يدور نص المذاكرة فيهما، سواء كانت أحداثًا مفرحة ومبهجة، أو أحداث مأسوية ومؤثرة، وتنال الأحداث أهميتها، وفق فترة وزمن حدوثها وامتدادها على أبعاد زمنية طويلة داخل السرد الأدبي، وكذلك المكان الذي وقعت فيه تلك الأحداث، سواء كان قرية أو مدينة أو مجتمعًا أو بيئة ذات أبعاد مؤثرة في الأحداث والشخصيات.

الحقائق

وتعتمد المذكرات الأدبي على مجموعة من الحقائق والوقائع الحقيقية، فهي تختلف عن عالم الرواية أو القصة الخيالية، التي يكون بناؤها الأدبي قائمًا على الاختلاق والخيال حسب خصوبة خيال الكاتب، أما المذكرات فتقوم على الوقائع الحقيقية التي مرت بالكاتب صاحب المذكرات، والذي يحاول الكاتب رصدها وإظهارها من خلال كتابته لمذكراته، من أجل استلهام الدروس والعبر منها.

العقدة الدرامية

والعقدة الدرامية تمثل عنصرًا هامًا من عناصر وخطوات كتابة المذكرات الأدبية، وكذلك كل نص أدبي، وهي النقطة التي يصل فيها الكاتب إلى ذروة الأحداث والانفعالات والتي يصل المتلقي معها إلى أقصى درجات الانسجام والتناغم مع أحداث انص الأدبي، وهي تمثل العنصر الذي تتجلى فيه مقدرة الكاتب ومهارته في صياغة الأحداث بطريقة جذابة وهي التي تميز كاتبًا عن آخر.

حل العقدة

وفي تلك الخطوة يقوم الكاتب بعملية نزول تدريجي للأحداث في منحني يصل به في النهاية إلى حل العقدة الدرامية والوصول إلى نهاية محتملة للنص والأحداث، وهي تختلف عن النهايات المفتوحة، وفي تلك الخطوة أي خطوة حل العقدة الدرامية تتجلى مهارة الكاتب في إقناع المتلقي بعملية الحل، وهي مهارة تختلف من كاتب لكاتب آخر، والكاتب الماهر هو الذي يقنع المتلقي بعملية الحل والنهاية المحتملة للمذكرات بدون أن يصدم القارئ أو المتلقي.

نصائح لكتابة مذكرات شخصية بشكل جيد

هناك مجموعة من النصائح التي تفيد كاتب المذكرات الشخصية؛ حتى يخرج عمله الأدبي بشكل جيد، ومن أبرز تلك النصائح ما يلي:

  • الوقوف على الفترة الزمنية التي يريد أن يحكي عنها بدقة.
  • تحديد المكان وأبعاده بشكل دقيق ومفصل وفق تسلسل الأحداث.
  • الاهتمام بالتفاصيل والأحداث ذات الصلة الشديدة به، والتي تشتمل على وقائع هامة.
  • استبعاد كافة الوقائع والأحداث غير الهامة.
  • تنسيق الوقائع والأحداث وفق العاطفة والتأثير والزمان والمكان.
  • استبعاد الشخصيات غير المحورية.
  • الاهتمام بالتصوير واللغة القيمة القريبة من فهم واستيعاب النتلقي والتي لا ترهقه.

🌷ليصلك كل جديد تابعنا🌷

👇 👇 👇

https://t.me/eduschool40


الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي