google-site-verification=5TWrJf_JkHcNmMh_PuBGWRwMXA0dALsaEAjNPJYGMlU يأتي المنعوت بعد النعت في الجملة

مساحة اعلانية

آخر المواضيع

يأتي المنعوت بعد النعت في الجملة

 يأتي المنعوت بعد النعت في الجملة، هو أحد الاستفسارات التي يبحث عن إجابتها، فالنعت هو أحد أهم الدروس في اللغة العربيّة، وفي اللغة العربيّة جمل كثيرة جدًا تحتوي نعتًا، والنعت من التوابع في اللغة، سُمّيت التّوابع باسمها؛ لأنّها تتبع ما قبلها في الحُكم الإعرابيّ، وهي عبارة عن أربعة أنواع، تُستعمل لتكميل متبوعه، أو إيضاحه أو تخصيصه.



يأتي المنعوت بعد النعت في الجملة

يأتي المنعوت بعد النعت في الجملة ؟ هل هذه الجملة صحيحة أم خاطئة، والإجابة أنّها خاطئة، فالنعت في اللغة العربيّة أو “الصّفة” هو تابع يُذكر بعد “المنعوت” لبيان صفة فيه، وهو المُكمّل لمتبوعه؛ أيّ يتمّ معناه ويوضّحه، كما يتبعه في الإعراب، وينقسم إلى نعت سببيّ وحقيقيّ، مثال جاءَ التّلميذُ النّشيطُ، جاءَ التّلميذُ الحَسنِ خطُّهُ.

أنواع النعت

بعد الإجابة عن: ي��تي المنعوت بعد النعت في الجملة، سنتعرّف أنواع النعت “الصفة” في اللغة العربيّة، وفيما يأتي سيتمّ الحديث عن أنواعه الثّلاثة، وهي

النعت المفرد

ويكون النعت مفردًا إذا كان مشتقًّا كاسم الفاعل واسم المفعول والصّفة المشبّهة وأفعل التفضيل، فيقال مثلًا: هذا الطّالبُ النّاجحُ، أو مؤوّلًا بمشتق وهو الاسم الجامد الذي يفيد ما أفاده المشتق ويشمل اسم الإشارة، نحو: أعجبني خالدٌ هذا، كما يشمل “ذو” والتي تأتي بمعنى صاحب مثال جاءنا رجلٌ ذو علمٍ، ويشمل أيضًا “ذو” الموصولة التي تأتي بمعنى الأسماء الموصولة كالذي والتي وغيرها مثل: مررت بزيدٍ ذو قام، كما تشمل  المصدر المنسوب مثل: مررت بأحمد القرشيّ، ويكثر استعمال المصدر في النّعت.

النعت الجملة

وفي هذا النوع لا بدّ من توافر شروط ثلاث، شرطان في الجملة نفسها وشرط في المنعوت، فيشترط في المنعوت أن يمون نكرة فالجملة تؤول بنكرة، ومثال ذلك قوله تعالى: “وَاتَّقُوا يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ”، “يومًا” نكرة، وجملة: “تُرْجَعُونَ فِيهِ” نعت له، أمّا عن شرطي الجملة الواقعة نعتًا، فأولهما: أن تكون خبريّة لا إنشائيّة، مثل قوله تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ”، فجملة: “يحبّهم” في محلّ جر نعت للمنعوت “قوم”، وثانيهما: أن يكون في جملة النّعت ضمير يعود إلى المنعوت، كقوله تعالى: “وَاتَّقُوا يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ”.

النعت شبه الجملة

النّعت شبه الجملة تأتي شبه الجملة ظرفًا أو جارًّا ومجرورًا، ومثال مجيئه ظرفًا قوله تعالى: “وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ”، فتكون “عند” ظرف متعلّق بمحذوف نعت للمنعوت “أحياء”، ومثال مجيئه جارّ ومجرور قوله تعالى: “لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ”، تكون “مِنْ أَنْفُسِكُمْ” جار ومجرور متعلّق بمحذوف نعت للمنعوت “رسول”.

أحكام النعت

بعد معرفة الإجابة عن: يأتي المنعوت بعد النعت في الجملة، سنتحدّث عن حكمي النعت “الصفة” في اللغة العربيّة، وهما كما ياتي

النعت السببي

هو تابعٌ أو صفةٌ تأتي لبيان صفة الاسم الذي يأتي بعدها ويرتبط بهاء الضمير بالمنعوت الذي جاء قبلها، مثل قولنا: جاءت الفتاة الحسن خلقها، فكلمة “الحسن” لم تأتِ لتبيّن صفة الفتاة وإنّما جاءت لتبيّن صفة خلق هذه الفتاة الذي يرتبط ويعود على الفتاة نفسها، ويختلف النعت السببي عن النعت الحقيقي بأنّه يطابق الموصوف في أمرين فقط وهما: الإعراب والتعريف والتنكير، كما أنّه يتبع الاسم الذي يأتي بعده في التذكير والتأنيث فقط.

النعت الحقيقي

هو التّابع الذي يدلّ على صفة في الاسم الذي قبله “المنعوت”، ويجب أن يطابق هذا النّعت منعوته في أربعة أشياء من عشرة في الوقت نفسه، في الإفراد والتّثنية والجمع وفي حالات الإعراب وفي التّعريف والتّنكير وفي التّذكير والتأنيث ،مثل قوله تعالى: “عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ * عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ”، “العظيم” نعت حقيقي للمنعوت “النبأ” وقد طابقه في الإفراد وحالة الإعراب والتّعريف والتذكير.

مثال مُعرب عن التّعت والمنعوت

فيما يأتي مثال معرب على النعت والمنعوت وذلك قال الله تعالى: “فَإِذَا نُفِخَ فِ�� الصُّورِ نَفْخَةٌ وَاحِدَةٌ”، والشّاهد في الآية السّابقة مجيء الّنعت اسم مفرد مؤوّل بمشتق “واحدة” وقد أفاد التّوكيد:

  • نُفِخَ: فعل ماض مبنيّ للمجهول مبنيّ على الفتح الظاهر.
  • فِي الصُّورِ: في: حرف جرّ، الصّور: اسم مجرور، متعلّقان بالفعل نُفخَ.
  • نَفْخَةٌ: نائب فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضّمّة الظاهرة.
  • واحِدَةٌ: نعْت نفخة مرفوع وعلامة رفعه الضّمّة، والجملة في محلّ جرّ بالإضافة

وهكذا نكون قد أجبنا عن يأتي المنعوت بعد النعت في الجملة، وعرفنا ما هو النعت “الصفة” في اللغة، وبأنّه من التوابع، وعرفنا أيضًا أنواع النّعت وأحكامه بشيء من التفصيل، وأخيرًا أدرجنا مثالًا معربًا على النعت والمنعوت.

المراجع

  1. ^ marefa.org , نعت , 05-03-2021
  2. ^ uobabylon.edu.iq , النعت , 05-03-2021
  3. ^ alukah.net , النعت السببي والحقيقي , 05-03-2021

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي