google-site-verification=5TWrJf_JkHcNmMh_PuBGWRwMXA0dALsaEAjNPJYGMlU تجمع «التعليم أولاً» يدعو إلى السماح بافتتاح المدارس الخاصة الجاهزة حالياً

مساحة اعلانية

تجمع «التعليم أولاً» يدعو إلى السماح بافتتاح المدارس الخاصة الجاهزة حالياً

 

تجمع «التعليم أولاً» يدعو إلى السماح بافتتاح المدارس الخاصة الجاهزة حالياً

دعا ممثلون عن تجمع «التعليم أولا» وعدد من أولياء الأمور وزارة التربية إلى السماح بافتتاح عدد من المدارس الجاهزة حاليا وعدم الانتظار حتى سبتمبر المقبل، مؤكدين أن المدارس وفرت كافة الاشتراطات ولديها القدرة على حفظ سلامة الطلبة.

وقال الممثلون عن التجمع في بيان لهم سلموه أمس إلى مدير عام الإدارة العامة للتعليم الخاص د ..سلمان اللافي والذي استقبلهم في مكتبه، انهم مجموعة من أولياء الأمور ويقدرون جهود الوزارة بتفعيل التعليم عن بعد والذي أدى إلى تعاون مجتمعي وأعطى دورا أكبر لأولياء الأمور في تعليم أبنائهم، لافتين إلى انهم يقدرون كذلك القرارات التي تهتم بسلامة وصحة أبنائنا والمجتمع ككل.



وأضافوا: «نريد أن نخطو خطوة جديدة في هذا التعاون حيث نرى أنه من الضروري أن تبدأ عملية العودة التدريجية إلى المدارس من الآن، خصوصا ان هناك عددا من المدارس الخاصة جاهزة ومهيأة وفق الاشتراطات الصحية اللازمة للتصدي لوباء كورونا»، لافتين إلى أن هذه خطوة مهمة جدا حيث ستمكن من التعرف على ملاءمة هذه التجهيزات من خلال العودة التدريجية قبل العودة الكاملة المتوقعة في شهر سبتمبر، وذلك سيمكن وزارة التربية ووزارة الصحة بالإضافة إلى المدارس التي بإمكانها أن تفتح تدريجيا والمدارس الأخرى وأيضا أولياء الأمور من التعرف على الوضع ومدى الحاجة إلى تحسين أو تغيير بعض الأمور من خلال مرحلة التعليم المدمج المقترحة.

وطالبوا «التربية» بالتعامل مع القطاع الخاص بشكل مختلف وعدم ربط عودة طلبة المدارس الخاصة بالمدارس الحكومية تماما كما فعلت مع مدارس ذوي الاحتياجات الخاصة، مضيفين أنهم يدعون إلى المرونة في سياسة وزارة التربية تجاه التعليم الخاص وعدم النظر بموضوع التعليم بطريقة شمولية.

من جانبه، أكد مدير عام التعليم الخاص بالإنابة د.سلمان اللافي أنه سيرفع هذه المطالب إلى مسؤولي القطاع والوزارة لبحثها ودراستها بشكل مستفيض، مشيرا إلى أن قرارات عودة الدراسة بالمدارس تخضع لتقدير السلطات الصحية ومجلس الوزراء وهناك تعاون وتنسيق بين «التربية» وهذه الجهات لما فيه مصلحة وسلامة المجتمع.


الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي