google-site-verification=5TWrJf_JkHcNmMh_PuBGWRwMXA0dALsaEAjNPJYGMlU وجود الغلاف الميليني في الخلية العصبية

مساحة اعلانية

وجود الغلاف الميليني في الخلية العصبية

 

وجود الغلاف الميليني في الخلية العصبية

إليكم إجابة سؤال وجود الغلاف الميليني في الخلية العصبية يعمل على…؟ ولكن في البداية يجب الإشارة إلى أن الخلية العصبية عبارة عن وحدة مسؤولة تكوين الجهاز العصبي في الجسم، وتتكون الخلية العصبية من النواة وهي الهيكل الرئيسي لها، والزوائد الطرفية التي تُعرف بالشجيرات، ومنطقة الأكسون والتي تجمع الإشارة التي تصل للخلية، ومحور الخلية وهو زائدة طرفية ممتدة إلى النهاية العصبية التي تنقل الإشارات ما بين الوصلات العصبية.



بالإضافة إلى الميالين وهو غلاف رقيق يدخل في تركيبه مواد دهنية يغلف محور الخلية، ويزداد ضيق قطره بالاتجاه إلى أسفل المحور، ولهذا الغلاف وظيفة نوضحها لكم من خلال السطور التالية

وظيفة الغلاف الميليني

  • تتمثل وظيفة الغلاف الميليني أو الغمد المياليني في عزل الخلايا العصبية كهربائيًا، وبذلك يُسرع نقل السيالات العصبية.
  • وكما سبق وأن ذكرنا فجدار الميالين يغطي محور الخلية، وبالاتجاه إلى أسفل هذا المحور يزداد ضيق قُطر هذا الجدار.
  • ويُطلق على المنطقة التي يضيق عندها محور الخلية اسم عقدة راينفير.
  • وعند تلك النقطة تنتقل الإشارات الكهربائية.
  • وعلى أساس وجود الغلاف الميليني في الخلايا العصبية يتم تصنيف تلك الخلايا.
  • حيث تنقسم إلى خلايا ميلينية، وهي تلك الخلايا التي تُحاط محاورها بغمد الميلين، وهي تنقل السيالات العصبية المتعلقة بالألم الحاد.
  • وخلايا لا ميلينية وهي تلك الخلايا التي لا تُحاط محاورها بغمد الميلين، وهي التي تنقل الألم الخفيف.

أعراض نقص المايلين

يعاني بعض الناس من نقص مادة المايلين داخل الجسم نتيجة انخفاض القدرة على تكونها في الدماغ والحبل الشوكي، وهي حالة وراثية يُطلق عليها اسم اعتلال بيضاء الدماغ، وهي تؤثر بشكل كبير على الجهاز العصبي مما تؤدي إلى الإصابة بأمراض أخرى خاصة للأطفال الصغار.

وبشكل عام فالمصابون بتلك الحالة يتمتعون بنمو طبيعي في عامهم الأول ثم يتباطأ معدل هذا النمو بعد ذلك، ومن ثم تظهر عليهم الأعراض التالية:

  • الإصابة بضمور في الساقين.
  • إصابة عضلات الجذع بالضعف.
  • وجود انحناء يتم بشكل تدريجي للعمود الفقري مما يقلل من القدرة على المشي.
  • وجود نقص في الإحساس في الأذرع والسيقان.
  • الإصابة بإعاقة ذهنية تتراوح شدتها ما بين خفيفة إلى معتدلة، مع صعوبة في النطق والبلع.
  • صغر حجم الرأس عن المعدل الطبيعي.
  • الإصابة بضعف تنسيق في الحركة.
  • الإصابة بنوبات من التشنج.
  • حدوث حركات لا إرادية مثل التأرجح والالتواء.
  • الإصابة بأمراض مثل التصلب المتعدد، التهاب الدماغ والنخاع، التصلب المتحد.

ترميم مادة المايلين

  • في السابق لم يتم التوصل إلى علاجًا لنقص تكون المايلين، فكان يتم الاعتماد فقط على تخفيف الأعراض وتحسين حياة المصابين.
  • حيث يتم متابعة أطباء الأعصاب للأطفال المصابين بانتظام، مع التنسيق مع المتخصصين الطبيين الآخرين والذين تحددهم حالة الطفل
  • إلا أنه في السنوات الأخيرة تم التوصل إلى أكثر من وسيلة لترميم مادة المايلين
  • حيث أشار علماء إلى ترميم تلك المادة يعتمد على إحداث تحولًا جينيًا في المستقب��ل المنشَّط بالبروتياز Protease Activated Receptor 1 (PAR1)،، وهو مستقبل ينشط بفعل بروتينات الدم.
  • وهناك دراسة أخرى أجراها المركز الطبي في جامعة روتشستر أشارت إلى أن دواء 4-أمينوبيريدين يمكن استخدامه في ترميم مادة المايلين، وذلك عند أخذه يوميًا، وبالتالي تترمم المادة وتعود وظائف الأعصاب.

‏ ⤵️⤵️⤵️
🍃#مدونة_المناهج_السعودية🍃

ليصلك كل جديد تابعنا

👇 👇 👇
https://t.me/eduschool40


الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي