google-site-verification=5TWrJf_JkHcNmMh_PuBGWRwMXA0dALsaEAjNPJYGMlU القصة الكاملة لـ طلب الخليفة العباسي من ابي بكر الرازي ان يختار له موقع

مساحة اعلانية

آخر المواضيع

القصة الكاملة لـ طلب الخليفة العباسي من ابي بكر الرازي ان يختار له موقع

 

طلب الخليفة العباسي من ابي بكر الرازي ان يختار له موقع

فقد عُرف عن الرازي أنه أفضل وأمهر الأطباء الذي عرفهم التاري��، لذلك كان قريب من الخليفة العباسي وكان له أحد القصص الموجودة في كتب التراث الثقافي الجميلة التي تدل على السبب الذي جعل الرازي أعظم الأطباء الذي عرفهم التاريخ وفي هذه المقالة نقدم لكم القصة الكاملة ل طلب الخليفة العباسي من ابي بكر الرازي ان يختار له موقع



  • في أحد الأيام بينما كان أبو بكر محمد بن يحيي بن زكريا الرازي في مجلسه يقوم بعمله وبينما كان مشغولًا بمؤلفاته العلمية.
  • دخل عليه رجال الخليفة العباسي المعتضد بالله واستدعوه إلى قصر الخلافة لأن الخليفة يرديه في أمر هام.
  • ولما ذهب الرازي إلى القصر طلب منه الخليفة أن يختار الموقع الأنسب في المدينة بأكملها لإنشاء مستشفى للشعب.
  • ففكر أبى بكر الرازي كيف يختار المنطقة المناسبة بين أحياء المدينة فذهب اليوم التالي إلى الخليفة.
  • وطلب منه عدد من قطع اللحم النيء وفي القصص التي وردت في التاريخ منها من تقول أن طلب أربع قطع.
  • ومنهم من تقول انه طلب 10 قطع وفي العموم أخذ جميع القطع ووزعها على مناطق اختارها بعناية.
  • هذه المناطق كانت مساحات خالية وواسعة ذات مهب رياح قوي ووضع في هذه المناطق قطع اللحم.
  • ومن ثم تركها 3 أيام متتالية وكانت هذه الحيلة التي استطاع تحقيق طلب الخليفة العباسي من أبي بكر الرازي أن يختار له موقع المستشفى.
  •  فبعد مرور الثلاث أيام مر أبو بكر الرازي على قطع اللحم الموجودة ليجد أن هناك قطع فسدت تمامًا وهناك قطع أخرى مازالت سليمة.
  • فزال القطع الفاسدة وأبقى القطع السليمة ثلاث أيام أخرى ومن ثم مر عليهم مرة أخرى ليجد لحم فسد وأخر مازال شبه سليم.
  • وتركهم ثلاث أيام أخر حتى فسدت أخر قطعة لحم من بين عدد اللحم بأكمله ومن ثم ذهب الرازي إلى الخليفة العباسي.
  • ودله على مكان المستشفى الجديد ونصحه أن يبني المستشفى في المكان لذي فسدت فيه أخر قطعة لحم.

الحكمة من طلب الخليفة العباسي من ابي بكر الرازي ان يختار له موقع

الحكمة من طلب الخليفة العباسي من ابي بكر الرازي ان يختار له موقع

  • وقد كان طلب الخليفة من الرازي اختيار موقع لبناء المستشفى اختبار ليتأكد الخليفة المعتضد بالله.
  • بمدى مهارة هذا الطبيب الذي أجتمع العرب على أنه أكثر الأطباء علمًا وحكمة لأن الأطباء في هذا الزمن.
  • عُرف عنهم أيضًا أنهم فلاسفة يتعمقون في الفكر والأسئلة التي تجعلهم يتوصلون إلى أفضل الأدوية التي تريح الإنسان.
  • أما الحكمة من وضع الرازي لقطع اللحم في أماكن متفرقة كانت من إيمانه بأن الطبيعة والبيئة المحيطة بالإنسان.
  • هي أحد أهم العوامل التي تؤثر على الإنسان وجسده وصحته لذلك فكر الرازي أن الإنسان لما يدخل المستشفى وهو مريض.
  • قد يحتاج إلى احد العمليات الجراحية، وبالتالي سيكون هناك جروحًا ناتجة عن فتح بطنه لإجراء العملية في أمعاءه.
  • أو أن المريض جاء إلى المستشفى مصابًا أي أن هناك فتح في لحمه وأنسجته والتي تتأثر بشكل كبير.
  • بالهواء الذي يحيط بها وهنا شبه الرازي الجروح والأنسجة ولحم الإنسان بلحم الأبقار النيء.
  • لذلك طلب قطع اللحم ووضعها في الهواء الطلق وتركها تتفاعل مع الهواء المحيط بها ليرى أكثر الأماكن تلوثًا.
  • وقد عرفها بأنها أسرع الأماكن التي ستتعفن فيها اللحم أما اللحم الذي يظل سليمًا أطول فترة ممكنة.
  • فهذا يعني أن الهواء المحيط به هواء نقي سيساعد على شفاء الإنسان بسرعة.
  • وهذه كانت الحكمة من طلب الخليفة العباسي من ابي بكر الرازي ان يختار له موقع مستشفى.
  • وقد رأي الرازي أن الطبيعة وما بها من موارد أولية خلقها الله لنا فيها شفاء للإنسان أكثر من الأدوية والعقاقير.
  • التي اخترعها الإنسان وبينما كان يرى أن الهواء النظيف هو السبب الأول في شفاء الصحة والتئام الجروح.
  • كان يرى أيضًا أن الصداع الذي يصيب الرأس هو أمر بسيط أيضًا فإذا اشتد خير علاج له هو الحجامة.
  • أما إذا كان بسيطًا ويمكن تحمله فلا عليكم إلا بتناول العنب  والكزبرة وعلى هذا قال الرازي عن المرض.
  • أنه قد يجتمع في جسم الإنسان في أيام أو في شهور لكن الشفاء قد يكون في ساعة واحدة وبسبب بسيط جدًا.

إنجازات أبو بكر الرازي في مجال الطب

  • لولا إنجازات أبو بكر الرازي في مجال الطب لما طلب الخليفة العباسي من ابي بكر الرازي أن يختار له موقع لبناء مستشفى.
  • تكون الأفضل للحفاظ على صحة المواطنين، هذه الإنجازات لها فضل كبير على العالم بأكمله حتى وقتنا هذا.
  • فالرازي هو المكتشف الأول للفرق بين مرض الحصبة والجدري لما كان جميع الأطباء يعتقدون أنه مرض واحد.
  • لا يمكن الشفاء منه ويموت الإنسان إذا أصيب به، جاء الرازي ليحدد أعراض كل مرض على حِدَةٍ.
  • بل ووضع العلاجات الأولية التي تساعد على الشفاء من المرضين ومن هنا بدأ استخدام الكيمياء.
  • في وجود بعض العلاجات للأمراض المختلفة وهذا أيضًا يعد أهم إنجازاته لأنه كان بارعًا في إدخال الكيمياء في الدواء.
  • حتى انه قام بتقسيم المواد الكيميائية التي تدخل في العقاقير لتكون بين مواد معدنية، مواد نباتية، مواد حيوانية، ومواد مشتقة.
  • بل وقام بصنع مرهم من الزئبق ليكون دواءًا لأمراض محددة كانت تشكل خطرًا على حياة الإنسان.
  • زكان من أهم إنجازاته أيضًا هو التجارب العملية الطبية التي قام بها على القرود ليرى مدى قدرة الزئبق على الشفاء.
  • ولم يكن يعرف الرازي وقتها أن هذه التجربة ستكون ثمرة لإنجاز جديد وهو اكتشاف الأمراض الوراثية.
  • التي تنتقل من جيل إلى أخر عبر الجينات الخاصة بالإنسان وقد قام أيضًا بتطوير الغرز الجراحية.
  • بحيث لا تتعرض إلى تلوث الهواء بسرعة ولتتمكن من الالتئام بصورة أسرع.
  • كل هذه الإنجازات كانت نتيجة لدراسة الرازي في مدينة بغداد التي كانت منارة العلوم والثقافة العربية.
  • وكان قد تولى إدارة مستشفى الري بأمر من الحاكم منصور بن أسحاق، ومن بعدها كان طلب الخليفة العباسي من ابي بكر الرازي ان يختار له موقع مستشفى.
  • والذي قام بتولي إدارتها بأمر من الخليفة والتي عُرفت باسم عضد الدولة.

من مؤلفات الطبيب العربي أبو بكر الرازي كتاب

  • وضع الرازي أكثر من 200 كتاب ناقش فيهم مواضيع هامة في الطب، الكيمياء، والفلسفة.
  • هذه المؤلفات تراوحت بين الكتب الكبيرة والموسوعات الضخمة التي كان كل سطر بها يفيد البشرية بعلم جديد.
  • يوسع بها أفاقه وأفكاره  ويتعلم منها الكثير هذه الكتب جميعها كانت سببًا في نقل البشرية إلى تطور كبير ومن أهمها:
  • الحاوي في الطب: وهناك كثيرين من المؤرخين يعتقدون أن الحاوي في التداوي والحاوي في الطب.
  • هما عنوانين مختلفين لنفس الكلام وذلك بسبب قرب المعنى لكن في الحقيقة إن كل عنوان منهم يحمله كتاب مختلف.
  • ويعد كتاب الحاوي في الطب أحد أهم الكتب الطبية في تاريخ البشرية فهو لم يكن مجرد كتاب بل موسوعة ضخمة خاصة بصحة الإنسان.
  • المنصوري في الطب: وهو الكتاب الذي أحتوى على الأمراض التي تصيب الإنسان في أمعائه.
  • وطب الباطنة بأكمله وفيه قام الرازي بشرح كيف طور من الغرز الجراحية وتعمق في أمراض العيون.
  • الطب الروحاني: وعكس اسمه الذي يدل على انه أحد الكتب الطبية إلا أنه أحد أهم الكتب التي وضعت في الفلسفة.
  • حيث شرح الرازي غايته من هذا الكتاب قائلًا أنه كتاب لعلاج الأمراض الأخلاقية التي تؤثر على النفس.
  • والتي تعتبر أحد الأمور التي تفوق العلة الجسدية في الأهمية.

#مدونة_المناهج_السعودية

للانضمام لقناتنا #مدونة_المناهج_السعودية_على_التلجرام

👇 👇 👇

https://t.me/eduschool40


الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي