مساحة اعلانية

آخر المواضيع

استخدام الموارد المتاحه بالشكل الامثل يسمى ؟

 

استخدام الموارد المتاحه بالشكل الامثل يسمى

نُقدم لكم اليوم في مقالنا هذا إجابة سؤال استخدام الموارد المتاحه بالشكل الامثل يسمى حيث ، يستعمل الإنسان منذ قديم الزمان المصادر والموارد البشرية والطبيعية من أجل سد احتياجاته ومتطلباته المتعددة، فقد أنعم علينا الله بالمختلف الموارد لينظر إليها الإنسان ويستخدمها استخدام أمثل، ولكن ما معني استخدام الموارد بالشكل الأمثل والأفضل ؟، إليكم الإجابة فيما يلي:



  • الإجابة الصحيحة: الكفاءة.
  • أي استخدام الموارد المتاحة بالشكل الأمثل وبصورة أكثر نفعاً للإنسان يسمى الكفاءة.
  • تُعتبر الكفاءة هي المدلول على نجاح المنظومة والبيئة في استخدام الموارد المتاحة لها.
  • فعند استخدام الموارد البشرية المادية بشكل أمثل تزداد كفاءة الإدارة والمنظومة كثيراً.

الاستغلال الأمثل للموارد الاقتصادية

  • يعد مفهوم الموارد في العلوم الطبيعية والاجتماعية والاقتصادية هو المصادر المعروفة للثروات التي تم اكتشافها من قبل الإنسان منذ ألاف السنين.
  • إذ قدر أهميتها وقام باستغلالها في كل ما ينفعه ويسد احتياجاته.
  • كما أنها تُعتبر المصدر الأساسي لبقائه ووجوده على سطح الأرض.
  • تنقسم الموارد الاقتصادية إلى نوعان هما الموارد البشرية، والموارد الطبيعية.
  • تتواجد الموارد الطبيعية في البحر مثل الطحالب والأسماك ومياه البحر.
  • إلى جانب تواجدها في اليابس مثل الغابات، والصخور، والحيوانات البرية.
  • كما تنتشر في الهواء الجوي على هيئه غازات الأكسحين، وثاني أكسيد الكربون، والأرغون.
  • الموارد البشرية تأتي من صنع البشر، بينما الطبيعة أنعم علينا الله بها من أجل الاستفادة منها.
  • يتمثل استغلال الموارد في استخدام صخور الجير للحصور على مواد البناء مثل الأسمنت.
  • كما تُستخدم الصخور التي تحتوي على معادن لاستخراج مختلف المعادن منها واستعمالها في العديد من الصناعات.
  • إلى جان�� الاتجاه لاستخدام مياه البحر لإنتاج مياه الشرب التي يحتاج إليها الإنسان.
  • واستخراج ملح الطعام المُستخدم في الكثير من الأكلات والوجبات الغذائية.
  • ضمن استخدام الباحثون لصخور الفوسفات لإنتاج مواد التسميد.

الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية

تُعرف الموارد الطبيعية بأنها الموارد التي أنعم علينا الله سبحانه وتعالى بها في الطبيعة، حيث أنها تتواجد في غلاف الأرض الصخري، والمائي، والحيوي، وتُقسم إلى نوعان هما (موارد طبيعية متجددة، وطبيعية غير متجددة)، إذ من أمثلتها الأشجار والغابات، والتربة، والمعادن، والمياه، وفيما يلي سنتعرف على الاستغلال الأفضل لتلك الموارد:

المعادن

  • يُمكن استخدام المعادن بشكل أمثل من خلال استغلالها في الصناعات المفيدة النافعة للإنسان.
  • مع إعادة تدويرها باستمرار، والتخلص من النفايات التي تنتج عنها بطريقة صحيحة.
  • يوجد العديد من المعادن المتواجدة في سطح الأرض التي تعتبر من الموارد الطبيعية الغير متجددة.
  • إذ تدخل المعادن في كثير من العمليات الصناعية اليومية.
  • كما تُستعمل في مختلف المجالات الصناعية والاقتصادية، من أمثلتها:
  • معدن البوكسيت: المُستخدم لإنتاج الألومنيوم المُستعمل في صناعة السيارات، وتشكيل أواني الطهي المختلفة.
  • معدن الذهب: يستعمل في صناعة المجوهرات الثمينة.
  • معدن النحاس: لا غنى عنه في صناعات أدوات الطبخ المختلفة، وصناعة الأسلاك التي تقوم بتوصيل الكهرباء والحرارة.
  • البلاتين: يُعتبر من أهم أنواع المعادن التي يندر وجودها، حيث أنه يدخل في صناعة السيارات.
  • معدن الزنك: يدخل في تركيب بعض الأشياء لعدم تعرضها إلى الصدأ، مثل الخلية الجافة، والصفائح الحديدية.
  • معدن الحديد: يدخل في العديد من الصناعات منها صناعة الآلات والمعدات الثقيلة المُستخدمة في المصانع والمستشفيات.
  • معدن البرونز: يدخل في صناعة التروس، ومراوح السفن، بالإضافة إلى مواقف العجلات.
  • معدن الفضة: يستعمل في إنتاج النقود الفضية المتداولة بين الجميع.
  • معدن التيتانيوم: من أهم المعادن التي تُستخدم في صناعة الطائرات والمركبات الفضائية، كما يدخل في صناعة أسلحة الحروب.

الصخور

  • تستعمل الصخور في الكثير من الصناعات حيث يتم ترشيد استخدامها من خلال الحفاظ عليها، وعدم إهدارها في ما لا ينفع.
  • تتعدد أنواع الصخور كثيراً منها (الصخور الرسوبية، الصخور النارية، الصخور المتحولة).
  • يضم كل نوع عدد محدد من مختلف الصخور التي تدخل في مختلف العمليات الصناعية ومنهم:
  • الصخور الرسوبية: تستخدم في إنتاج الفخارات، كما تعمل كخزانات طبيعية للنفط والغاز.
  • الصخور الجيرية: تعتبر نوع من أنواع الصخور الرسوبية التي تستعمل كمادة للبناء، كما تستخدم في صناعة الطباشير.
  • الصخور المتحولة: يُمكن استغلالها بشكل أفضل في عمليات رصف الطرق، بالإضافة إلى دخولها في تكوين رخام المطابخ، وصناعة الموارد الزجاجية، وأحجار الزينة الكريمة.
  • الصخور النارية: تدخل أنواع تلك الصخور في مختلف الصناعات اليومية، مثل:
  • حجر الجرانيت الناري: يستخرج هذا النوع من الأحجار في باطن الأرض، ثم يتم تكسيره واستعماله في حشو السدود، كما يدخل في صناعة السكك الحديدية، وتركيب مادة الزفت المُستخدمة في الطرق، إلى جانب استعماله بالسواحل المائية للحد من الآثار الناتجة عن الأمواج المرتفعة.
  • حجر البازلت الناري: يستخدم كدرع حماية وعازل للمفاعلات النووية، كما يدخل في عمليات تسقيف المباني والمنازل، بالإضافة إلى قدرته الفعالة في تكسير الأمواج.
  • حجر البيومس الناري: يدخل في تركيب صابون الصلد، كما يستعمل ضمن منتجات منظفات المغاسل، بجانب استخدامه في تلميع الأخشاب المختلفة.
  • حجر الكايرو: يستعمل في عمليات رصف الطرق التي تتواجد في منطقة السكك الحديدية؛ نظراً لمتانته وشدة تحمله للأوزان الثقيلة.
  • حجر أويسيديان: يتميز هذا الصخر بروعة لونه وجمال بلورته، لذلك يُستعمل كنوع ضمن أنواع المجوهرات الثقيلة.

الأشجار

  • يجب الاتجاه إلى استخدام الأشجار بشكل أفضل وذلك عن طريق زراعتها بصورة متكررة، وإعادة عمليات التدوير الخاصة بالمواد المصنوعة من الأخشاب، بالإضافة إلى الابتعاد عن الأشجار الميتة لتتحلل بشكلها الطبيعي.
  • يُستفاد من الأشجار في إنتاج بعض المنتجات والمواد التي تحمل أهمية اقتصادية هائلة للإنسان والمجتمع.
  • إذ يُستخدم الخشب الناتج عن قطع الأشجار في المنازل، وصناعة الأسلحة.
  • كما يُمكن إنتاج الوقود من الخشب المتحجر لتلبيه احتياجات البشر من الطاقة.
  • إلى جانب إمكانية الحصول على العنبر الذي يتضمن في تركيبه علي الصمغ من الأشجار المتحجرة.
  • تتنوع أشكال وأنواع الأشجار المتواجدة في جميع أنحاء العالم وهي:
  • أشجار الكافور: يدخل خشب تلك الأشجار في صناعة الأدوات الزراعية، كما يستعمل النبات في إنتاج الزيوت التي تساهم في علاج نزلات البرد.
  • أشجار الكايا: يتميز الخشب بمواصفاته الجيد، وتناسب أقطاره الكبيرة مع الجميع، لذلك يستعمل في صناعة أثاث المنازل، إلى جانب استعمال البذور في إنتاج مسحوق جديد يُستخدم كمبيد حشري.
  • أشجار السرو: تتميز أخشاب السرو بمتانتها وقوتها لذلك تدخل في صناعة السفن، وفلانكات القطار، بالإضافة إلى عمل السدود المائية، وتستخدم الأوراق في التزيين.
  • أشجار الحور: يُستخدم كخشب للأبنية، وصناعة مختلف الآلات الموسيقية، إلى جانب الاستفادة من الأوراق كعلف للحيوانات.
  • أشجار السنط العربي: يُستعمل الخشب في صناعة الآلات الصناعية، والأدوات الخاصة بالمنزل، حيث أنه يتميز ببقائه على حالته الجيدة لمدة طويلة من الزمن، كما ينتج منه الصمغ العربي.

الرياح

  • تُستخدم الرياح لدفع وتدوير مختلف التوربينات التي يستفاد منها الإنسان والمجتمع كثيراً.
  • إذ أنها تقوم بتحويل الطاقة الحركية الناشئة من تحرك ريش التوربينة إلى طاقة كهربائية وميكانيكية.
  • ويتم تجميع عدد من التوربينات؛ للحصول على أكبر قدر من الطاقة ويسمى هذا بمزارع الرياح.
  • كما تُستعمل طاقة الرياح في تشغيل طواحين الهواء التي تساعد في إتمام مختلف العمليات الزراعية.
  • مثل طحن الحبوب الزراعية، أو ضخ المياه خلال الأراضي بطريقة صحيحة.

الشمس

  • تُستخدم الخلايا الشمسية التي تعمل بواسطة ضوء الشمس في تحويل الطاقة الحرارية إلى طاقة كهربائية.
  • حققت تلك العلمية نمو سريع في المجتمع بنسبة تصل إلى 58 %.
  • إذ تتكون الخلايا من لوح يحتوي على مواد كهروضوئية مثل السيلكون.
  • بسقوط ضوء الشمس على مادة السيلكون تقوم بامتصاصه، حيث يؤدي إلى تغيير موضع الإلكترونات في ذرة السيلكون.
  • ثم يتم التقاء الإلكترونات للحصول على تيار كهربائي، يُستخدم في المنازل والمصانع.

المياه

  • تُعتبر المياه من مصادر العيش على كوكب الأرض، فبدونها يفنى العالم.
  • لذلك يجب اس��خدامها بشكل جيد من خلال ترشيد استهلاكها.
  • إلى جانب حمايتها من التلوث عن طريق عدم إلقاء القمامة عبر المحيطات والأنهار.
  • الإكثار من زراعة النباتات التي تتميز بقدره عالية لمقاومة الجفاف.
  • القيام بعملية ري الأراضي الزراعية بشكل منتظم وصحيح.
  • الاتجاه إلى استخدامها في توليد الطاقة الكهربائية عبر المحطات.
  • تعد من أهم الوسائل لنقل الإنسان والمواد الأخرى بواسطة السفن.

الاستغلال الأمثل للموارد البشرية

على الرغم من توافر العديد من الموارد الطبيعية في البيئة إلا أن الموارد البشرية تتميز بأهميتها الكبرى في النهوض بالمجتمع، وتنمية اقتصاد الدول، لذلك إليكم طرق استخدامها بشكل أفضل فيما يلي:

  • استغلال كافة أفراد الدولة في المؤسسات للعمل بها.
  • كما أن توزيع البشر على الشركات والمؤسسات بطريقة صحيحة، يساعد من تطويرها وتحقيق العدالة الاجتماعية.
  • تلبية كافة احتياجات المواطن من قبل الدولة، للقيام بواجباته تجاه الدولة، مما يؤدي إلى تطويرها.
  • حصول الإنسان على قدر كافي من التوجيه الإيجابي، مع الإشراف عيله وتقديم المساندة من الرؤساء.
  • أن يتقدم المواطن للعمل المناسب مع قدراته وخبراته السابقة، ومهاراته.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي