google-site-verification=5TWrJf_JkHcNmMh_PuBGWRwMXA0dALsaEAjNPJYGMlU ماذا يحدث لبخار الماء عندما يصعد الى اعلى

مساحة اعلانية

آخر المواضيع

ماذا يحدث لبخار الماء عندما يصعد الى اعلى

 

ماذا يحدث لبخار الماء عندما يصعد الى اعلى

فبخار الماء هو الصورة الغازية لعملية تعرض الحالة السائلة للماء إلى درجة حرارة عالية تصل حد الغليان، وعندما يتصاعد بخار الماء لا يذهب هباءًا في اللامكان وينتهي أثره بل يكون لنفسه شكل أخر سنتعرف عليه في هذه المقال   والتي ستخبرنا عن ماذا يحدث لبخار الماء عندما يصعد الى اعلى


  • إذا كنت تتساءل عن مسير بخار الماء الذي يتجه لأعلى فالإجابة الصحيحة هي.
  • عندما يتبخر بخار الماء ويصعد إلى أعلى يصل إلى نقطة محددة ثم يبدأ في التكثف.
  • ليتحول إلى قطرات ماء صغيرة التي بدورها تتجمع مع بعضها البعض مصنعة شكل الغيوم.
  • وبرغم أن عملية تحول المادة المكونة لأي رمز كيميائي عند تحوله من الصورة السائلة للصورة الغازية.
  • قد تعمل على تغيير خواصه وفقده لخواصه الأصلية مع صعوبة الرجوع لها.
  • إلا أن الماء ليست كذلك حيث تبقى محافظة على هويتها وتصعد للغلاف الجوي لتتحرك بحرية تامة.
  • وإذا زاد حجمها تكون الغيوم ومن ثم ترجع إلى شكلها المائي مرة أخرى عبر الأمطار لكن في كل الأحوال لا تتغير أبدًا عن طبيعتها.
  • بل يحتاج النظام البيئي أيضًا إلى تحول الماء من صورته السائلة إلى صورته الغازية.
  • لأن هذا الأمر يعمل على تلطيف درجات الحرارة وتهدئة أشعة الشمس المشتعلة التي تصل إلى الأرض.
  • يجب معرفة أنها تكون الغيوم أو السحاب الذي له تأثير كبير جدًا على حرارة الأرض.
  • كما يجب أن نعرف أن بخار الماء له العديد من الأشكال فإن شكله السائل هو الماء.
  • وشكله الصلب هو الثلج أو ما يسمى بالكرات الباردة والتي لا تستطيع أن تصمد طويلًا.
  • ولبخار الماء العديد من المصادر هي الهواء الذي يساعده تكوينه من حمل جزيئات الماء في صورته الغازية بين أجزاءه.
  • المكونة من النيتروجين والأكسجين وثاني أكسيد الكربون.
  • النفاث وهي أحد الأشكال التي تنتج من تجمع كميات كبيرة لبخار الماء مع بعضها البعض في مكان واحد.
  • ويحدث هذا من وجود رطوبة عالية أي تجمع بخار بشكل يفوق قدرة تحمل الهواء.

كيف تصنع الغيوم

ماذا يحدث لبخار الماء عندما يصعد الى اعلى

  • في الكون من حولنا مسطحات مائية كثير فالأرض نسبة مسطحتها المائية أعلى من اليابسة.
  • هذه المسطحات التي تأتي في صورة بحار، محيطات، أنهار، وبحيرات تخضع طوال الوقت لعملية التكثيف والتبخير.
  • ويتحول جزء كبير منها إلى بخار ماء والذي يجعلنا نتساءل ماذا يحدث لبخار الماء عندما يصعد الى اعلى
  • حيث يحدث التبخر بسبب تصارع درجة حرارة الهواء مع درجة حرارة الماء متأثرين كليهما من درجة حرارة أشعة الشمس.
  • التي تأثر بدورها على درجة حرارة الكون بأكمله، وبهذا تتكون الغيوم بطريقتين.
  • الأولى هي أن يدخل الهواء في حالة من التشبع من حمل جزيئات الماء داخل جزيئاته.
  • وبالتالي يبدأ بخار الماء في أن يتجول بصورة حرة ليست مختلطة في الهواء فيكون على شكل الغيوم أو السحاب.
  • أو عندما يكون الهواء حامل أعلى قدر من بخار الماء أي أنه يكون هواء ذو نسبة رطوبة عالية جدًا.
  • فيحدث تغير في درجات الحرارة التي تأتي من أشعة الشمس فيحدث برودة مفاجئة.
  • تجعل الهواء يصل لحالة تشبع بسبب البرودة وبالتالي لا يستطيع أن يحمل جزيئات الماء بداخله أيضًا.
  • فتتول بصورة حرة في الهواء مكونة الغيوم بدون أن تكون ممتزجة مع الهواء.
  • فهي ليس لها علاقة بهطول الأمطار حيث أن عملية التكثيف وهي تحول الماء من صورته السائلة إلى الغازية.
  • وتكوينه للسحاب ليست كافية لهطول الأمطار هذا الأمر الذي ينتج من زيادة معدل الرطوبة.
  • مما يجعل السحاب ثقيل جدًا مما يجعله غير قادر على مقاومة الجاذبية الأرضية فيبدأ في تحويل نفسه إلى صورته السائلة.
  • ويهطل المطر على الأرض، وعلى حسب درجة الرطوبة في السحاب تكون درجة الأمطار.
  • فهناك قطرات الندى والرذاذ، والمطر والنفضة، الغيث والسيول حتى تصل إلى درجة الثلج.
  • كما يجب معرفة أن هناك فرق بين الضباب والغيومـ فالضباب هي الرطوبة التي لا تتعدى ال 50 وحدة قياسية.
  • بينما السحاب هو عبارة عن نسبة رطوبة في الهواء تتجاوز ال 50 وحدة قياسية.

خصائص الغيوم

  • إن عملية تكوين السحاب الواحد يمر بالعديد من المراحل فهي تبدأ من تبخير المسطحات المائية أي تبخر الماء.
  • إذا ماذا يحدث لبخار الماء عندما يصعد الى اعلى يبدأ في التفاعل مع الهواء الموجود على سطح الأرض وفي طبقة الغلاف الجوي.
  • وهذا بعد اكتمال عملية صعوده ليقوم من بعدها بالتوسع من خلال الدخول في جزيئات المكونة للهواء.
  • فيحدث حالة تسمى بالتبريد ويبدأ في الاستقرار ليدخل في مرحلة ترطيب المناخ ومن ثم يستمر في التصاعد والتمدد.
  • حتى يصل إلى درجة التشبع وعلى حسب درجة التشبع يبدأ البخار في الظهور ولما يتجاوز ال 50 قدمًا.
  • تبدأ مرحلة التكثيف ألا وهي تكوين السحاب أبيض اللون الذي نراه في السماء ليلًا ونهارًا صيفًا وشتاءًا.
  • لتبدأ من بعدها تكوين الغيوم وهو السحاب الثقيل الذي بدأت فيه الرطوبة بالزيادة عن المعدل الذي يمكن أن يتحمله.
  • ويظل في مرحلة الإمساك حتى يزيد التضخم فتبدأ مرحلة هطول الأمطار.
  • وبينما يتكون السحاب على كوكب الأرض من الماء يتكون السحاب في كوكب الزهراء من حمض الكبريت.
  • ويرجع هذا الاختلاف لعدة أسباب من أهمها المكونات الرئيسية للغلاف الجوي والهواء المحيط بكوكب الأرض.
  • والذي يتخلل جزيئاته الغبار الذي يستطيع أن يحمل جزيئات الماء بسهولة دون أن يغير في تكوينه الأصلي.
  • ويرجع ذلك أيضًا إلى أن أكثر ما يكسوا هذه الأرض هي المسطحات المائية وبالتالي هي الوحيدة القادرة على التبخر.
  • والمحافظة على هويتها الأصلية طوال الوقت ولما كان كوكب الزهراء يتخلل تركيبه الجيولوجي.
  • مادة الكبير وبصورة تفوق كوكب الأرض ��ستطاعت هذه المادة أن تكون هي محل الصدارة والتي تستطيع أن تحافظ على خواصها وهويتها تحت أي صورة.
  • وفي العادة يبقى السحاب عالقًا في الهواء لفترة طويلة جدًا وبرغم أنها تحتاج إلى كميات كبيرة جدًا من بخار الماء لتتكون.
  • إلا أنها تظل ثابتة تصارع الجاذبية الأرضية وتتحرك بثبات محافظة على ما تحتوي عليه من جزيئات البخار إلى أن تصل إلى الرطوبة القصوى.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي