google-site-verification=5TWrJf_JkHcNmMh_PuBGWRwMXA0dALsaEAjNPJYGMlU 6 مزايا لطلبة الدفعة الأولى لـ «نوابغ الفضاء العرب»

مساحة اعلانية

آخر المواضيع

6 مزايا لطلبة الدفعة الأولى لـ «نوابغ الفضاء العرب»

 

6 مزايا لطلبة الدفعة الأولى لـ «نوابغ الفضاء العرب»

 

حدد الموقع الرسمي لبرنامج نوابغ الفضاء العرب ستة امتيازات علمية ومهنية ومادية، سيحصل عليها الطلبة الذين تم اختيارهم لأولى دفعات البرنامج، أبرزها توفير تدريب متخصص في علوم وتكنولوجيا الفضاء ضمن أعلى المعايير العلمية في العالم، ومنحهم إقامة مدتها ثلاث سنوات في الدولة، مغطاة التكاليف، وإمكانية العمل على المشروعات الفضائية الحالية في دولة الإمارات، والانخراط في برامج متخصصة حول هذه المشروعات.

 


 

وأعلنت وكالة الإمارات للفضاء، السبت الماضي، عن اختيار 10 فائزين للانضمام إلى الدورة الأولى بالبرنامج، في مسار المواهب، بجانب اختيار خمسة آخرين في مسار الدراسات العليا، وذلك بعد فرز وتصفية أكثر من 37 ألف طلب من مختلف الدول العربية.

وتفصيلاً، أكدت وكالة الإمارات للفضاء أن برنامج نوابغ الفضاء العرب، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في يوليو 2020، تزامناً مع الإطلاق الناجح لمسبار الأمل في أول مهمة فضاء عربية لاستكشاف المريخ، يسعى إلى احتضان أبرز المواهب والعقول العلمية العربية، لمساعدتهم على ترجمة شغفهم بعلوم الفضاء، وتطوير أفكارهم الخلّاقة، وتوفير التدريب التخصصي المناسب لهم، وتأهيلهم للحصول على فرص مهنية مستقبلاً، بما يسهم في تعزيز ورفد قطاع الصناعات الفضائية في الوطن العربي، من خلال الاستثمار الأمثل في الكوادر العربية الشابة.

وأوضحت الوكالة، على منصتها الإلكترونية الرسمية، أن هذا البرنامج يعد أول برنامج علمي تدريبي تخصصي مكثَّف لاحتضان ورعاية النوابغ والمواهب العربية اللافتة، لتدريبهم في مجال علوم وتكنولوجيا الفضاء، وتأهيلهم للعمل في قطاع الصناعات الفضائية، بما يعكس إيمان دولة الإمارات بأن أي إنجاز إماراتي هو إنجاز للعرب، وأي إنجاز عربي يشكل قوةً جمعيّةً تعود على المنطقة بالنفع. كما يشكل خطوة نحو خلق مجتمع علمي عربي في مجال علوم الفضاء، يكون جزءاً مؤثراً ومسهماً بفاعلية في المجتمع العلمي الفضائي العالمي.

فيما شدد الموقع الرسمي للبرنامج، الذي يندرج تحت إشراف وكالة الإمارات للفضاء، على أهمية الاستثمار في قطاع الصناعات الفضائية وتكنولوجيا الفضاء المتعددة الاستخدامات والتطبيقات الحياتية، بوصف هذا القطاع عصباً رئيساً في دعم اقتصاد المستقبل القائم على المعرفة، موضحاً أن رؤية البرنامج تعتمد على خمسة محاور رئيسة: أولها: تعزيز دور الوطن العربي وريادته في مجال الفضاء، والثاني: إلهام الشباب العربي وتشجيعهم على الإقبال على دراسة العلوم والتقنيات المتطورة، والثالث: تعليم وتدريب وصقل مهارات المواهب الواعدة في الوطن العربي بمجال الفضاء، ثم دعم وبناء القدرات لشباب الوطن العربي وعلمائه وخبرائه بمجال علوم وتقنيات الفضاء، بينما يتمثل المحور الأخير في تحفيز جانب البحث والتطوير العلمي التقني الفضائي، من أجل الإسهام في تحقيق التنمية المستدامة للمنطقة.

ووفقاً للموقع، فإن البرنامج يحقق ستة امتيازات علمية ومهنية للمنضمين إلى دفعته الأولى، وما يليها، تشمل: توفير تدريب متخصص للمنضمين في علوم وتكنولوجيا الفضاء ضمن أعلى المعايير العلمية في العالم، ومنحهم إقامة مدتها ثلاث سنوات في الدولة، مغطاة التكاليف، وإتاحة الفرص الكاملة لتزويدهم بالأدوات والمعرفة التي تمكّنهم من ممارسة مهن مستقبلية واعدة في قطاع الفضاء، وتوفير فرص للتقديم على منح تعليمية في التخصصات المرتبطة به، بجانب الحصول على مكافآت مالية، كما يتاح لمنتسبي البرنامج ممن يتحلون بالخبرة والكفاءة العمل على المشروعات الفضائية الحالية في دولة الإمارات، والانخراط في برامج متخصصة حول هذه المشروعات.

13 تخصصاً علمياً

أوضح الموقع الرسمي لبرنامج نوابغ الفضاء العرب أن البرنامج يتضمن 13 تخصصاً علمياً، تعنى بعلوم الفضاء والتقنيات ذات الصلة، وتشمل: «الهندسة الفضائية، الاتصالات الفضائية، البنية التحتية الفضائية، الفيزياء الفلكية، علوم الغلاف الجوي، مراقبة الملاحة الفضائية، تصميم وبناء الأقمار الصناعية والمركبات الفضائية، روبوتات الفضاء، التعدين الفضائي، رصد النماذج المناخية الفضائية، تحليل البيانات الفضائية، والاختراعات والتطبيقات المرتبطة بعلوم الفضاء، التي تشكل جزءاً من الاستخدامات اليومية، كأنظمة الاستشعار عن بعد وتحديد المواقع، إلى جانب تخصص تطبيقات تقنيات الفضاء، للتصدي للتحديات الملحة كأزمة شح الموارد المائية في العالم، وإدارة النظم الإيكولوجية، وتعزيز الأمن البشري».

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي