google-site-verification=5TWrJf_JkHcNmMh_PuBGWRwMXA0dALsaEAjNPJYGMlU يتكون الجلد من ثلاث طبقات ما هي ؟

مساحة اعلانية

آخر المواضيع

يتكون الجلد من ثلاث طبقات ما هي ؟

 

يتكون الجلد من ثلاث طبقات

جسم الإنسان عالم واسع، ولكل عضو من أعضاء الإنسان تكوين خاص به، على سبيل المثال يتكون الجلد من ثلاث طبقات ولكل طبقة وظائف خاصة بها، وستشير في هذا المقال إلى طبيعة الجلد وتكوينه، كما سنشير إلى سماكته وفوائد وجوده، كل هذا ستجده في هذا المقال في موقع موسوعة، فكلما تعرفت بشكل مقرب ودقيق أكثر على طبيعة الوظائف الحيوية في الجسم كلما حافظت على جسدك بطريقة أفضل، وبما أن الجلد هو أكثر الأعضاء البشرية تعرضًا للبيئة الخارجية المحيطة بالإنسان، ولذلك لابد أن يجد تعامل واهتمام خاص به، وذلك لأنه يتأثر بالعوامل الخارجية بشكل كبير، كما يتأثر بعوامل العمر، ويتم التعرف على عمر الشخص بالنظر إلى بشرته وطبيعتها، ولذلك يقوم العديد من المتخصصون في العالم كله بتقديم العديد من المنتجات المختلفة التي تسعى للحفاظ على الجلد وشبابه وحيويته وصحته، وتقوم السيدات بالأخص بالاهتمام بالبشرة والجلد بشكل مكثف، ولذلك كان لابد من التعرف على مكوناته ووظائفه لكي يتم اختيار المنتجات الأفضل والمناسبة بشكل أكثر.



  • يتكون الجلد من ثلاث طبقات أساسية.
  • وهم البشرة، الأدمة، والطبقة الدهنية.
  • وسنشير إلى كل طبقة بشيء من التفصيل، كما سنشير إلى تركيبها ووظائفها.

أولًا طبقة البشرة

  • هي الطبقة الخارجية للجلد.
  • وهي الطبقة التي تواجه الظروف والعوامل الخارجية.
  • وتكون هذه الطبقة رقيقة إلى شكل كبير، وبسبب طبيعتها هي التي تعطي اللون النهائي للبشرة.
  • وتكون طبقة البشرة مشدودة على أعضاء وخلايا الجسم وتغطيهم.
  • وتعمل هذه الطبقة كحاجز بين الظروف الخارجية والمياه وكل المؤثرات الخارجية، وبين الأعضاء الداخلية.
  • تتكون البشرة من مجموعة مختلفة من الخلايا، مثل الخلايا الصبغية المسؤولة عن لونها النهائي، والتي تقوم بإفراز الميلانين.
  • كما تتكون البشرة من خلايا لانغرهانس وخلايا ميركل والأعصاب الحسية وهذه الخلايا هي المسؤولة بشكل أساسي على مناطق الإحساس والشعور.
  • كما أنها مسؤولة على التحكم في خواص الإحساس.
  • ولكي تكون طبقة الجلد قادرة على تحقيق الوظائف المطلوبة، كان لابد أن تكون مكونة من عدة طبقات.
  • فهي تتكون من 5 طبقات أساسية، ولكل طبقة عملها ووظيفتها الخاصة بها.
  • أول طبقة هي الطبقة القاعدية العميقة، المسؤولة بشكل مباشر على تجديد الخلايا التالفة والمسؤولة عن ظهور الخلايا الأكبر إلى سطح البشرة.
  • كما هناك الطبقة الحرشفية أو الطبقة الشوكية، وهي المسؤولة عن الشكل الصحي النهائي للبشرة والأظافر، فإذا كانت البشرة صحية هذا يشير إلى أنها تقوم بإنتاج مادة الكيراتين بكمية وافرة، أما إذا كانت البشرة مرهقة فهذا يدل على حدوث مشكلة ما في إفراز هذه المادة.
  • كما يوجد الطبقة الحبيبية وهي المسؤولة عن تنظيف إفراز واستخدام الكيراتين في البشرة.
  • الطبقة الخارجية أو الطبقة الظاهرية هي الطبقة التي ترى للعيان، وهي الطبقة الرقيقة التي تراها بوضوح في القدمين.
  • والطبقة النهائية المكونة للبشرة هي الطبقة القرنية، ومع الوقت تتبدل خلايا هذه الطبقة باستمرار.

ثانيًا طبقة الأدمة

  • تعتبر طبقة الأدمة هي الطبقة الثانية المكونة للجلد.
  • وهي عكس البشرة في جانب محوري، فهي سميكة إلى حد كبير مقارنة بالبشرة.
  • وهي تضم الأنسجة والأوعية الدموية، مثل أنسجة الضام.
  • كما أنها المنظمة لعمل كافة الأوعية الدموية، فهي تقوم بتنظيم حصول الجلد وطبقاته على المياه وعلى نسبته في الغذاء.
  • كما أنها المتحكمة في كمية الأكسجين الذي تحتاجه البشرة وتستفاد منه.
  • كما تقوم الأوعية الدموية بتطهير الجلد أول بأول من كافة الفضلات.
  • وبداخل طبقة الأدمة الأوعية الليمفاوية أيضًا.
  • وهذه الأوعية هي المسؤولة عن مهاجمة أي عناصر ضارة يمكن أن تؤذي الجلد وخلاياه.
  • فهي تقوم بمحاربة أي ظروف خارجية يمكن أن تسبب ضرر للجلد.
  • وإذا حدث خلل للأوعية الليمفاوية يكون الجلد عاجز عن التصدي لأي عناصر مؤذية مضرة.
  • كما تحمل طبقة الأدمة الخلايا المسؤولة عن بصيلات الشعر، وهي المسؤولة عن نمو الشعر وعن تغذية هذا النمو.
  • وبجانب التحكم في نمو الشعر فهي تتحكم أيضًا في كمية العرق الخارجة من الجسم، وهذا العرق هو المسؤول بشكل أو بأخر عن التحكم في درجة حرارة الجسم.
  • كما تكون هذه الطبقة هي المسؤولة عن الإحساس بالألم ومقداره، فهي تقوم بإرسال إشارات إلى المخ ليقوم باتخاذ القرار المناسب.
  • كما تساعد على الحفاظ على مرونة الجسم وقدرته على التمدد والتجدد، وهذه الطبقة مسؤولة بشكل كبير على الحفاظ على تماسك البشرة.

ثالثًا الطبقة الدهنية (طبقة تحت الجلد)

  • تعتبر الطبقة الدهنية أو طبقة تحت الجلد هي أكثر طبقات الجلد عمقًا.
  • فهي الملاصقة للأعضاء الداخلية للجسم، وتسبق طبقة الأدمة.
  • وتتكون من عدد كبير من الخلايا الدهنية ومن خلايا الكولاجين.
  • وهذه الخلايا الدهنية تقوم في الأساس بالحفاظ على الطاقة وتخزينها.
  • كما تقوم بحماية الأعضاء الداخلية والعضلات من أي ضرر.
  • وتختلف طبيعة هذه الطبقة حسب طبيعة كل شخص.
  • فالبعض تكون طبقة الدهون لديه في جسده كبيرة للغاية، والبعض الأخر تكون أقل.
  • كما يكون هناك أماكن في الجسد يزداد فيها طبقة الدهون بشكل ملحوظ عن باقي الأماكن.
  • كما رأيت يتكون الجلد من ثلاث طبقات أساسية، وهكذا تكون قد تعرفت على طبيعة كل طبقة.

فوائد الجلد

  1. تنظم الخلايا المكونة للجلد عملية التعرق، مما يساعد على السيطرة والتحكم في درجة حرارة الجسم كله.
  2. كما يكون الجلد عازل يحمي الأعضاء الداخلية للإنسان، والأوعية والشرايين ويمنع تأثره بأي من العوامل والمؤثرات الخارجية.
  3. يعتبر الجلد وسيلة من وسائل جهاز المناعة لحماية الجسم، فهو يقوم بالدفاع عن الجسم ضد الحشرات أو ضد أي مواد ملوثة مضرة تحيط به، وذلك عن طريق منع أي شئ من الدخول إلى النظام الداخلي للجسم.
  4. كما يعتبر الجلد هو المسؤول الأول عن خاصية الإحساس، ويكون دوره هام للغاية فهو الذي يقوم بإرسال إشارات مباشرة للمخ، وعن طريق هذه الإشارات يقوم المخ باختيار رد الفعل المناسب.
  5. مرونة وتمدد الجلد يساعد كثيرًا في عملية الحركة.
  6. كم�� يضيف الجلد حالة خاصة للجمال الخارجي، فكلما كان الجلد أكثر نضارة وأكثر حيوية وصحي أكثر، كلما كان الشخص النهائي الخارجي للإنسان أفضل.
  7. ولذلك تهتم النساء بشكل مكثف بالاهتمام ببشرتهم ونضارتها.
  8. يحافظ الجلد على الرطوبة الداخلية للجسم، فهو يحقق التوازن ما بين الترطيب الداخلي للجسم والحفاظ على المياه، وما بين المواد الضارة اللابد من التخلص منها عن طريق العرق.
  9. يقوم الجلد بإفراز العديد من المواد الهامة لصحة الجسم الداخلية والخارجية، مثل مادة الميلانين، ومثل فيتامين د.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي