google-site-verification=5TWrJf_JkHcNmMh_PuBGWRwMXA0dALsaEAjNPJYGMlU ما هي انواع الزخرفة الاسلامية ( نشأة الزخارف الإسلامية وخصائصها )

مساحة اعلانية

آخر المواضيع

ما هي انواع الزخرفة الاسلامية ( نشأة الزخارف الإسلامية وخصائصها )

 

انواع الزخرفة الاسلامية

في هذا المقال نشرح ما هي انواع الزخرفة الاسلامية ، لم تغفل العصور الإسلامية عن الفن كأحد العناصر الجديرة بالاهتمام والذي قامت عليه العديد من الثقافات، وقد اشتمل الفن الإسلامي على كل الإنتاج الفني الذي خرج في الفترة ما بين عام 622 ميلاديًا وحتى القرن الـ 19 الميلادي، وتُعد الزخرفة الإسلامية إحدى تقنيات الفن الإسلامي والتي اعتمدت على استخدام العديد من الوسائل الفنية التي تزيد من جمال القطعة الفنية وكمالها، فهي فن إسلامي ينجز عمل فني يُبرز من خلاله جمال كل قطعة من خلال اعتماده على الأسس المستوحاة من الإسلام، ليعكس قوة العلاقة التي تربط هذا الدين بفن العمارة، وللزخرفة الإسلامية عدة أنواع نوضحها لكم من خلال السطور التالية



الزخرفة الكتابية

  • اعتمدت الزخرفة الكتابية على الخط العربي كعنصر أساسي بها ومن أهم مظاهر الجمال.
  • وعلى الرغم من أن الزخرفة الكتابية نوعًا قديمًا للزخرفة الإسلامية؛ إلا أنها لا زالت تتطور وتتفرع عن طريق التحوير في أجزاء الحروف المفردة والمركبة.
  • وللزخرفة الكتابية عدة أنواع تجاوز عددها 80 نوعًا، ولقد شهد العصر العباسي ذروة تطور هذه الزخرفة.
  • ولقد تم استخدام الزخارف الكتابية في تدوين آيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية والأقوال المأثورة.
  • حيث يتم الاعتماد على الخط الكوفي والأشكال الهندسية المتداخلة فيه مثل المستطيلات والمربعات.
  • وانتشر استخدام هذا النوع من الزخارف في كتابة الآيات القرآنية والأدعية على المساجد من أجل تزيينها وإضافة شكل جمالي عليها.

الزخرفة الهندسية

  • شهد العصر الأموي الاستخدام الأول للزخرفة الهندسية، ولقد أبدع الفنانون في هذا الفن بشكل لا يضاهيه أي فن آخر في أي حضارة أخرى.
  • وفي الزخرفة الهندسية يتم استخدام الأشكال الهندسية الأساسية وهي المثلثات والمربعات والدوائر والمستقيمات والخطوط المتشابكة والمزدوجة والمعينات والأشكال الخماسية والسداسية، ولكل شكل دوره الهام في الزخرفة الإسلامية بوجه عام.
  • ولقد تميزت الزخرفة الهندسية بقوة طابعها والتي ظ��رت في تكوينات الأطباق النجمية المُستخدمة في تزيين أسطح العمائر والمصنوعات الفنية مثل التحف المصنوعة من النحاس والرخام والخشب، وأولى صفحات المصاحف المكتوبة بالذهب.

الزخرفة التصويرية

  • أو ما يُطلق عليها الزخرفة الآدمية أو الحيوانية، وذلك لأن الفنانون كانوا يعتمدون على الكائنات الحية من الوحدات المُستخدمة في الأعمال الزخرفية.
  • وفي هذا النوع من الزخرفة برع الفنانون في رسم الإنسان والحيوان.
  • ولكن لم يستمر الفنانون المسلمون في استخدام الزخرفة التصويرية وقرروا الابتعاد عنها وذلك لأنها تمثل شكلًا من أشكال الوثنية المكروهة في بداية الدين الإسلامي.
  • ومنذ ابتعاد الفنانون المسلمون عنها تلاشت بالتدريج الزخرفة التصويرية كأحد أنواع الزخرفة الإسلامية وتم استخدام الرسوم الجدارية بدلًا منها.
  • وهناك عدة دول طورت من صناعة الرسوم التوضيحية ومنها تركيا وإيران والهند.

الزخارف النباتية

  • ويُطلق عليه اسم فن التوريق، وفي هذا النوع من الفن كان الفنانون يقومون برسم الزخارف على التحف والعمائر من خلال الاعتماد على الأشكال النباتية مثل الأزهار والثمار والأوراق وفروع الأشجار.
  • حيث كان الفنانون يفضلون ملء الفراغات باستخدام تلك الأشكال بعد تجريدها وتحويلها من شكلها الطبيعي.
  • ولقد تم استخدام هذا النوع من الزخرفة بكثرة خلال القرن الـ 9 الميلادي، وبلغت ذروة استخدامه بين القرنين الـ 12 والـ 13 ميلاديًا.
  • حيث استُخدم في لتزيين القباب والجدران والتحف المصنوعة من الخزف والزجاج والنحاس وصفحات الكتب.
  • وظهرت الزخرفة النباتية جلية في فن الأرابيسك المُستخدم فيه فروع نباتية وجذوع شكلها حلزوني بشكل متشابك أو متقاطع.

الزخارف الإسلامية

  • تُعد الزخرفة الإسلامية فن إسلامي تميز برقيه وتعبيره عن الدين الإسلامي دون اللجوء إلى تصوير الطبيعة أو الإنسان.
  • وفي فن الزخرفة الإسلامية تم تزيين قصور خلفاء الدولة الأموية والدولة العباسية والمساجد بالاعتماد على الأشكال الهندسية الدقيقة.
  • كما تم الاعتماد أيضًا على المجسمات التي تم تزيينها بالأحجار الكريمة مثل الرخام، العقيق، الفسيفساء.

نشأة الزخرفة الإسلامية

  • نشأ فن الزخرفة الإسلامية في بداية عهد عمر بن الخطاب وعثمان بن عفان رضي الله عنهما.
  • فقد كان المسلمون في تلك الفترة مهتمون بشدة بالفتوحات الإسلامية، وحرصوا على أن يكون لدور العبادة طابعها الخاص، والمشابه للدور التي تم بنائها في بلاد فارس.
  • ولقد كان الملك عبد الله بن مروان أول من اهتم بفن الزخرفة الإسلامية، ولقد ظهر هذا الاهتمام جليًا في زخارف مسجد قبة الصخرة في مدينة القدس.
  • وتميزت الزخارف الإسلامية التي رُسمت حينها ببُعدها عن كل ما يتصل بتصوير الأرواح.
  • وتُعد الزخرفة الإسلامية مستوحاة من التصميمات المُستخدمة في حضارات أخرى مثل الحضارة الإغريقية والحضارة الرومانية.

خصائص الزخرفة الإسلامية

تتميز الزخرفة الإسلامية بمجموعة من الخصائص وهي:

  • التعبير عن حضارات الدولة الإسلامية ونهضتها.
  • الابتعاد عن محاكاة الفنون الأخرى أو تقليدها ليكون لهذا الفن طابعه الذي يميزه.
  • توثيق كل ما يتصل بأصول الدين الإسلامي.
  • استخدام أحدث المجسمات والأشكال من أجل تقديم كل ما هو جديد في هذا الفن وبالتالي تطويره.
  • استخدام الخطوط الزخرفية بطريقة جمالية مميزة، من أجل إخراج لوحات تتميز بالجمال والجاذبية.
  • عدم اللجوء إلى التجسيم أي استخدام الصور الحية للطبيعة أو للإنسان.
  • استخدام التوشح العربي والمضلعات النجمية من أجل استحداث أشكال ومجسمات حديثة.
  • إخراج مجموعة زخرفية تم استحداثها من النماذج المستوحاة من الخيال الذي لا نهاية له.
  • استخدام الرسوم الزخرفية الخالية من الكائنات الحية على المساجد في إبراز أثر العقيدة الإسلامية.
  • التغلب على مشكلة الفراغ في الزخارف المرسومة على التحف عن طريق التكرار.
  • اعتماد الفنان على خياله وليس على الواقع في رسوماته.
  • استخدام الزخارف المسطحة بكثرة وقلة استخدام الزخارف البارزة.
  • استخدام خامات ليست باهظة الثمن من أجل تنفيذ ما يدعو إليه الإسلام وهو الابتعاد عن الإسراف.

مميزات الزخرفة الإسلامية

من أهم مميزات فن الزخرفة الإسلامية ما يلي:

  • يجعل عين المشاهد تتحرك دائمًا وتنتقل بين الأشكال والاتجاهات حتى يرى الرسمة بجميع تفاصيلها، كما تنتقل في تفاصيل الرسمة الواحدة، فعندما ينجذب إلى شكل ما يتوقف عنده ثم يعود ويحرك عينيه على الرسمة مرة ثانية.
  • على الرغم من قِدم فن الزخرفة؛ إلا أن المسلمون عملوا على إدخال كل ما هو جديد عليه من أجل تطويره، حتى اعترف به جميع الدارسين وأطلق عليه الغرب اسم الأرابيسك.
  • يحرص الفنانون المسلمون عند رسم الزخارف على ملء جميع الفراغات سواء بملء الخلفية بالخطوط أو بالانتقال من الفراغ الصغير إلى الفراغ الأصغر.
  • تختص الزخرفة الإسلامية باتساعها، فعندما ينتهي الفنان من رسم اللوحة ينظر لها المشاهد ومن الاتساع الموجود في اللوحة فهو يُكمل رسمتها في خياله، وذلك لأن حدود اللوحة تمثل نهاية لا إرادية للمشاهد.
  • تُعد اللا طبيعة من أهم ما يميز فن الزخرفة الإسلامية، حيث سعى الفنان في فنه إلى تحويل الطبيعة إلى اللاطبيعة من خلال تجريد العناصر مثل أوراق الأشجار والزهور وإخراجها بصورة جديدة مخالفة لصورتها في الطبيعة.

استخدامات فن الزخرفة الإسلامية

  • يتم استخدام فن الزخرفة الإسلامية بكثرة في العمارة الإسلامية عن طريق الاستعانة بها في تزيين المساجد والمدارس الدينية.
  • كما يتم تطبيقه في فن الكتاب من أجل إضافة شكل مميز للكتب، بالإضافة إلى تدوين آيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية بها.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي