مساحة اعلانية

آخر المواضيع

جمعية المعلمين وضعت الكثير من القضايا والملفات التربوية العالقة على طاولة المضف

 

جمعية المعلمين وضعت الكثير من القضايا والملفات التربوية العالقة على طاولة المضف

وضعت جمعية المعلمين الكثير من القضايا والملفات التربوية العالقة على طاولة وزير التربية وزير التعليم العالي د ..علي المضف الذي أكد على الدور الكبير الذي تقوم به الجمعية بصفتها الممثل لرأي أهل الميدان من إدارات مدرسية وتواجيه فنية وجموع المعلمين والمعلمات، وأكد حرصه أيضا على الاستماع لكل ما تطرحه من آراء ووجهات نظر، وفي تعزيز مجالات التعاون والتنسيق لمعالجة القضايا التربوية.



جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه لرئيس جمعية المعلمين مطيع العجمي ووفد من مجلس إدارة الجمعية الذي ضم أمين السر عايض السبيعي وأعضاء مجلس الإدارة د.سعود المطيري وماجد العنزي ووليد الشمري وحمد الهولي وخيال الإبراهيم، وقد أشاد العجمي في تصريح له بما جاء في اللقاء، مشيرا الى أنه يأتي في إطار حرص مجلس الإدارة على أهمية وضرورة تعزيز مثل هذه اللقاءات للتباحث في القضايا والمستجدات التربوية، والمتعلقة بالقرارات والخطط التربوية، وبحقوق ومكتسبات المعلمين والمعلمات، مشيرا الى أن تعزيز مجالات التنسيق والتعاون من شأنه أن يسهم في معالجة القضايا التربوية، والتعرف عليها بشكل واقعي وواضح، إلى جانب تقريب وجهات النظر في شأنها، وفي شأن اتخاذ القرارات التربوية بشكل مدروس ومتكامل.

وأضاف أن وفد مجلس الإدارة استعرض مع الوزير المضف جملة من القضايا من أبرزها مسألة عدم حسم آلية اختبارات الفصل الدراسي الأول الذي شارف على الانتهاء رغم انتظار الآلاف من أهل الميدان التربوي والطلبة وأولياء الأمور للقرار النهائي بشأنها، إلى جانب التأكيد على ضرورة سرعة حسم القرار نحو طريقة وآلية الاختبارات والتي من المفترض ان تكون اختبارات الكترونية نظرا لما تمت دراسته بنظام التعليم عن بعد والذي لا يتوافق معه تطبيق الاختبارات الورقية، وهو ما أكدته الجمعية سابقا في موقفها من طريقة الاختبارات والتي لا يمكن معها أن تتم الدراسة عن طريق التعليم عن بعد، ثم يتم تطبيق الاختبارات الورقية.

وذكر العجمي أنه تمت مناقشة استعدادات الوزارة للفصل الدراسي الثاني مع التأكيد على ضرورة عودة الطلبة لمقاعد الدراسة بشكل جزئي ومتدرج عن طريق التعليم المدمج وإلى حين اكتمال العودة الطبيعية لمقاعد الدراسة والتعليم التقليدي وفق ما تقرره الأوضاع والاحترازات الصحية، كما تمت مناقشة أهمية تسكين المناصب القيادية والوظائف الإشرافية والتي تعاني منها قطاعات وإدارات الوزارة منذ فترة طويلة، مما تسبب في تعطيل العمل في تلك القطاعات والمناطق التعليمية والإدارات وترتبت عليها آثار سلبية واسعة.

وأضاف العجمي أن وفد مجلس الإدارة حرص على إثارة قضية الهيكل التنظيمي للتوجيه بصفتها من أبرز الملفات المعطلة، وطالب الوزير المضف بأن يضعه ضمن أولوية اهتمامه وبما يضمن وضع التوجيه الفني في مكانه الصحيح، في الوقت الذي سبق فيه للجمعية أن قدمت فيه مقترحا كاملا لمعالجة هذا الملف وهذه القضية.

كما تم التأكيد على ضرورة المحافظة على حقوق المعلمين وجميع أعضاء الهيئة التعليمية وإنصا��هم في صرف البدلات المستحقة لهم مثل بدل الشاشة بعد تطبيق التعليم عن بعد وهو من المكتسبات المستحقة لهم.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي