مساحة اعلانية

آخر المواضيع

«التربية»: لا جديد بشأن الاختبارات ومصيرها لا يزال معلّقاً

 

«التربية»: لا جديد بشأن الاختبارات ومصيرها لا يزال معلّقاً

 

لم يسفر الاجتماع الذي عقده وزير التربية ووزير التعليم العالي د ..علي المضف مع القيادات التربوية عن أي شيء يتعلق بمصير الاختبارات وبقيت الأمور معلقة.

وأكدت مصادر تربوية مطلعة لـ «الأنباء» أن الاجتماع كان تعريفياً فقط، مشيرة إلى أن الوزير المضف اطلع على مهام المناطق التعليمية وكذلك عمل التواجيه الفنية.



واستغرق الاجتماع 40 دقيقة بحضور وكيل وزارة التربية فيصل المقصيد ووكيل التعليم العام أسامة السلطان ومديري عموم المناطق التعليمية وموجهي المواد الدراسية ولم يتم مناقشة موضوع الاختبارات.

كما التقى الوزير المضف بالوكيل المساعد للشؤون القانونية د.بدر بجاد، وأكد د.علي المضف أن الهدف من الاجتماعات هو التعرف على الإدارات التابعة لقطاعي التعليم العام والشؤون القانونية، بالإضافة إلى استطلاع خططهم لهذه الفترة لاسيما في ظل تطبيق نظام التعليم عن بعد خلال الفصل الدراسي الأول من العام الحالي 2020 – 2021 بسبب انتشار جائحة كوفيد- 19.

وأشار د.المضف إلى حرصه للاستماع لشرح الوكلاء والمديرين والموجهين الموجز عن آرائهم وطموحاتهم وكيفية وضع خطة لتطوير العمل والارتقاء بالعملية التعليمية خلال المرحلة المقبلة.

من جهته، توجه الوكيل وزارة التربية بالإنابة الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد بالشكر والامتنان على الجهود المبذولة من قبل مديري عموم المناطق والتواجيه الفنية خلال جائحة كورونا، ودورهم البارز في استكمال الفصل الدراسي الثاني للصف الثاني عشر العام الدراسي الماضي، وانطلاق العام الدراسي الجديد 2020/2021 دون مشكلات، مؤكدا أن الظروف مواتية وتسير بشكل يسير في هذه الفترة.

ومن جانبه، ذكر الوكيل المساعد للتعليم العام أسامة السلطان أن قطاع التعليم العام حيوي ومسؤول عن أكثر من مليون طالب وولي أمر، مشيدا بدور مديري عموم المناطق والتواجيه الفنية في تمثيل الميدان التربوي، وجهودهم في مواصلة التعليم ووضع الخطط المناسبة للعودة التدريجية للمدارس.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي