مساحة اعلانية

آخر المواضيع

من صفات الجليس الصالح

 ما هي الصفات التي تندرج من صفات الجليس الص��لح How to Be a Great Friend ؟” هذا ما يطرحه الكثير من الأشخاص باحثين عن مفاتيح تساعدهم في الحصول على الأصدقاء، حيث أشار الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم في حديثٍ شريف له إلى الجليس الصالح، لما له من تأثيرٍ كبير في حياة الفرج وبالتالي يؤثر على المجتمع ككل، ولاسيما أن الجليس الصالح أو الصديق الصالح هو من شأنه أن يهتدي به الجميع في أفعالهم وأن يكون موضع الحكمة والعدل والخير والاطمئنان، فإليه تأتي السكينة ومنه تنبع الحكمة.




الجدير بالذكر أن الصديق الصالح منه الله للشخص في الواقع، إذ أنه يُزين الخير والصلاح في نفس الزميل والصديق بل وكل ما يُخالطه ويُجالسه، بالإضافة إلى أن كل ما يُقدم عليه من الأفعال لهو خير له وللمجتمع بن يُصبح نموذجًا صالحًا يُحتذى به، فما هي أبرز تلك الصفات التي تجعل من الجليس الصالح نموذج وما هو التعريف الدقيق للجليس وماهي أبرز مفاتيح للحصول على الشخص الجيد في حياتنا وجذبة إلينا.

من صفات الجليس الصالح

إليك عزيزي القارئ باقة من أبرز السمات التي يتصف بها الجليس الصالح التي من بينها ما ورد عن أبي موسى الأشعري في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم “إِنَّما مثَلُ الجلِيس الصَّالِحِ وَجَلِيسِ السُّوءِ: كَحَامِلِ المِسْكِ، وَنَافِخِ الْكِيرِ، فَحامِلُ المِسْكِ إِمَّا أَنْ يُحْذِيَكَ، وَإِمَّا أَنْ تَبْتَاعَ مِنْهُ، وَإِمَّا أَنْ تَجِدَ مِنْهُ ريحًا طيِّبةً، ونَافِخُ الكِيرِ إِمَّا أَن يَحْرِقَ ثِيابَكَ، وإمَّا أَنْ تَجِدَ مِنْهُ رِيحًا مُنْتِنَةً”.

فمن نبع وفيض المعاني السامية نستقي ما ورد عن صفات الجليس الصالح من خلال السطور الآتية:

  • الخُلق الحسن: فهي تشمل مجموعة من الأخلاق كخفض الصوت في الطرقات والتعامل الحسن وطاعة الوالدين واحترام الكبير والعطف على الصغير والتآزر؛ فإن الأخلاق هي الكلمة التي تتضمن عدد من المعاني الشاملة، إذ يُمكن للمسلم أن يحتذي بأفعال الرسول صلى الله عليه وسلم في أخلاقه وعفوه وكرمه والتسامح، ليصير بذلك جليس صالح ومثال للعالمين في الأخلاق والتواضع والكرم.
  • الكرم وحُسن الضيافة: هي من السمات التي أمرنا الله تعالى في سورة البقرة الآية 261″ مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّائَةُ حَبَّةٍ ۗ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ ۗ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ، فإن الكرم من صفات المولى عز وجلّ فهو الكريم المتعالي سُبحانه.
  • ستر العورات عن الآخرين: فقد بات المسلم في كل يوم يطلع عليه الشمس يُطالع أخبار الفضائح ومهازل الخلق على منصات التواصل بل ويتقفى آثرها وهذا ما نهانا عنه المولى عز وجلّ، فيما أشار إلى أهمية ستر العورة كما ورد في قوله تعالى في سورة الأعراف بالآية 26 ” يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشًا ۖ وَلِبَاسُ التَّقْوَىٰ ذَٰلِكَ خَيْرٌ ۚ ذَٰلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ”.

5 سمات يتمتع بها الجليس الصالح

  • الوفاء والإخلاص والنية الطيبة الحسنة: هي تلك السمات التي تجعل من المرء جاذبًا للخيرات ومرفوع الدرجات في الدنيا والآخرة.
  • تذكير الرفقاء بالطاعات من الصلاة والصيام: هي من أولى أوليات المسلم فهي من أركان الإسلام الأساسية التي أوصانا الله تعالى بها.
  • مقاومة الشرور الذاتية والرغبة في النميمة والغيبة والحسد والغل؛ فهي تلك الطبائع البشرية التي خلقها لله تعالى في قلب المرء ليختبره فيما سيعمل وكيف سيقاوم تلك الشرور الداخلية وإلى أين سيتجه بها أو سيوجهها في الحياة.
  • الاستمرار في العطاء والأخذ في الاعتبار التعاون والمحبة ونشر السلام.
  • الإقبال على الطاعات وعدم التغاضي عن الإساءات التي تحدث مع الغير أي دفع الضرر.

معنى الجليس الصالح

  • يُعرف الجليس الصالح في القواميس والمراجع العربية من الناحية القانونية بأنه؛ المرحلة الإجرائية التي تمر بها الدعاوى، بما يجعل القاضي يميل إلى أخذ التعهدات بأن يسعى المتعهد بالوصول إلى مصالحة الطرفين بغرض تسوية الصراعات والنزاعات فيما بين المختصمين.
  • حيث يُشير تعريف جلسة الصلح إلى؛ التسوية والتخلُص من النزاع أو الصراع فيما بين الطرفين، وكذا بالنسبة لهذا المصطلح الذي يُشير إلى الهُدنة والترضية لكل من الطرفين المتنازعين.
  • بالإضافة إلى التوصل إلى حلول من شأنها إرضاء الطرفين وهي تلك السمات التي يتمتع بها الجليس الصالح.

فوائد من حديث الجليس الصالح

ما هي أبرز الفوائد التي تعود على الفرد والمجتمع هذا ما نُسلط الضوء عليه في مقالنا عبر السطور الآتية:

  • يوجه الجليس الصالح الصديق إلى ما يُحب الله ويرضى.
  • يمسح الجليس الصالح بمسحة النور على الفرد والمجتمع.
  • يشيع الجليس الصالح السلام والمحبة والعطاء والخير والأمان في المجتمع.
  • يسمح الجليس الصالح بمجالٍ أوسع لأن يتخطى الفرد المشكلات الحياتية اليومية للأصدقاء؛ لكونه المشورة الخيرة ومصدر للقول الصالح والعمل الصالح.
  • استغلال كل دقيقة قي حياة البعض في الممارسات والطاعات الطيبة الجميلة التي من شأنها أن ترجع المسلم بالخير سواء للأصدقاء أو الأشخاص الصالحين، فهو إذا مر على المرء مر كرامًا مبتسمًا ذات طيب وريح خفيف.

مفاتيح الحصول على الجليس الصالح

  • إذ الخير ينجذب إلى الخير الشبيه إليه، ففي العمل الصالح والبر والصلاح خير واسع ومغفرة من الله تعالى، بالإضافة إلى أن المولى يجعل تلك الجُلساء في طريق الأخيار.
  • الابتسامة والرفق والمعاونة من أبرز المفاتيح التي يتمتع بها المسلم؛ حيث تجعله أقدر على الانجذ��ب نحو الأشخاص الأفضل منه الذين يتمتعون بالخير والتسامح.
  • التوّجه إلى الأماكن التي تنتقي منها الأشخاص الخيرين والصالحين الراغبين في أداء الطاعات والعمل والتعلُم فهم أخير ما يرتبط بهم المرء، ومن ابرز تلك الأماكن هي؛  الجامع والندوات والملتقيات والسمنار العلمي.

الفرق بين الجليس الصالح والجليس السوء

قال الله تعالى في سورة الزخرف في الآية 67 ” الْأَخِلَّاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ “، فإن رفقاء الخير يعرفون بعضهم البعض، ولكن يفر كل من رفقاء السوء ويُلقي بعضهم على بعض بالآثام والهموم .

لذا فعلينا في تلك النقطة المفصلية أن نُفرد مساحة عبر موسوعة بأن نُفرق بين الخلي الصالح والخليل السيئ ونوّجه إلى تلك الفروقات فيما يلي:

  • الجليس الصالح: جاء عن الجليس الصالح في حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كحامل المسك في حديثه ومجالسته، فينبعث منه الريح الطيب، فبمجالسته ينتفع المرء ويعلو شأنه.
  • الجليس السوء: فيما جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم عن الجليس السوء أنه كالذي ينفخ في النار، حيث يشبهه الحداد الذي يسهم في إحراق النار بالإساءة.

الجليس السوء والجليس الصالح في السنة النبوية

  • ورد في حديثِ شريف فعن أبي موسى الأشعري عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال”إِنِّما مَثَلُ الجَلِيسِ الصَّالِحِ ، وجَلِيسِ السُّوءِ، كَحامِلِ المِسْكِ، ونافِخِ الكِيرِ، فَحامِلُ المِسْكِ، إِمَّا أنْ يَحْذِيَكَ، وإِمَّا أنْ تَبْتَاعَ مِنْهُ، وإِمَّا أنْ تَجِدَ مِنْهُ رِيحًا طَيِّبَةً، ونافِخُ الكِيرِ ، إِمَّا أنْ يَحْرِقَ ثَيابَكَ، وإِمَّا أنْ تَجِدَ رِيحًا خَبيثَةً” .
  • فيا أولي الأخلاق الكريمة والحسنة ربحتم في الدنيا والأخرة، فهنيئًا لكم بما كسبت أيديكم.

عرضنا من خلال مقالنا إجابة وافية حول التساؤل الذي راج حول ” من صفات الجليس الصالح ؟”، واختصينا بالذكر شرح كي يتمتع المرء بصفات الجليس الصالح في أهم الخطوات السهلة والبسيطة، ولاسيما وقد سلطنا الضوء على الأسباب، في عرض لأبرز تلك العناوين في إطار العناصر الشاملة والوافية وفقًا للأحكام الشرعية التي تهتدي سبيلها من السنة والقرآن الكريم.

فإن تدفق المعلومات ساهم في توسيع أفاق القراء وجعلهم أكثر رغبة في الحصول على البيانات والتقارير في شتى المجالات.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي