مساحة اعلانية

آخر المواضيع

بحث عن النباتات الوعائية اللابذرية

 

بحث عن النباتات الوعائية اللابذرية

  • النباتات الوعائية اللابذرية وصفاتها وفوائد استخدامها في الصناعة والتجارة ستجدها في هذا المقال في موقع موسوعة.
  • وصنف العلماء النباتات بأنها علم متفرع من علم الأحياء، فعلم الأحياء يقوم بدراسة كل ما يخص الكائنات الحية، بإختلاف أشكالهم، ويدروس الإنسان والحيوان والنبات أيضًا، وكان هناك بعض الآراء القديمة التي ترفض تصنيف النبات ككائن حي.



  • ولكن علماء الأحياء أكدوا كونه كائن حي لأنه يحتاج إلى كل ما يحتاج إليه الكائنات الحية الآخرى من مياه وغذاء.
  • وتقوم بالنمو وتحيى وتموت، ويهتم الكثير بدراسة النباتات ومعرفة كل ما يتعلق بها لأنها كائنات حساسة للغاية وتتأثر بشكل كبير بكل العوامل التي تحيط بها، ولذلك لكي تقوم برعايتها عليك أن تدرس كل ما يتعلق بها.

ما هي النباتات الوعائية اللابذرية

  • النباتات الوعائية اللابذرية هي النباتات التي يشمل تكوينها أنسجة وعائية قادرة على حمل الماء والسوائل لتغذية النبات كله، وسميت لا بذرية لأنها تتكاثر من دون بذور عن طريق الأبواغ.
  • ومن أشهر أنواع هذه النباتات السرخيات والخنشار ونبات ذيل الحصان، ولكنهم ليسوا منتشرين ونادرين التواجد إلى حد كبير، فلكي يحصل عليهم العلماء للقيام بأي تجارب يبذلون جهد كبير للغاية حتى يجدوها، وذلك على عكس النباتات البذرية التي تتواجد بكثرة في كل مكان.
  • نباتات الأوعية تحتوي أنسجتها على وعاء خاص يقوم بنقل الماء والغذاء إلى النبات كله، بداية من الجذور والساق وحتى الأوراق، ولكي تكون هذه الأوعية قادرة على حمل الغذاء، أخذت شكل سميك قليل وقوي، وذلك حتى لا تنكسر أو تنحي وحتى لا تتأثر بالظروف المحيطة بها.

صفات النباتات الوعائية

تتميز النباتات الوعائية بعدة صفات ولها خصائص متفردة عن باقي النباتات، ومن هذه الخصائص:

  1. هذا النوع من النباتات تتميز دورة حياته بطورين مختلفين الطور الجاميطي مع الطور الجرثومي، ويتأثر النبات بهم على التبادل، ولكن لاحظ العلماء أن النبات يعيش أغلب دورة حياته في الطور الجرثومي، ويتأثر بالطور الجاميطي في فترة قصيرة فقط من عمره.
  2. في دورة حياة النبات وخاصة في الطور الجرثومي يبدأ ظهور الشكل النهائي للنبات، فتتشكل السيقان والأوراق، وتكون جذورها ممتدة بقوة في الأرض، والنباتات الوعائية تتميز بإحتواء سيقانها على أوعية من الخشب واللحاء مسئول عن نقل المياه والغذاء.
  3. وجود هذا النوع من النبات يكون له دور هام للغاية في تحقيق التنوع البيئي والحيوي الذي يحتاج إليه الإنسان، وتحتاج إليه البيئة.
  4. يمكن الإستفادة من هذا النوع من النباتات في صنع بعض أنواع الأدوية والعقاقير المختلفة، ولذلك يجب الحفاظ عليه والإهتمام به ورعايته بأفضل شكل ممكن.

استخدامات النباتات الوعائية في الصناعة والتجارة

رأي المختصين أن هذا النوع من النباتات له دور كبير في العديد من مجالات الحياة، فبجانب حفاظه على التوازن البيئي، فهو يستخدم أيضًا في المجال الطبي، وفي الصناعة والتجارة، ومن استخداماته:

  • يتم استخدامه في مجال التجارة، وذلك عن طريق استخدامه في الديكور، فيتم تشكيله بأشكال مختلفة والإستعانة به في تزيين البيوت والفيلات والفنادق وغيرها من الأماكن.
  • بسبب ندرة هذا النوع من النبات يمكن الإستعانة به من أجل تحسين وتطوير السياحة وجذب السائحين.
  • يقوم بعض التجار بالإستعانة به في الصناعة أيضًا بجانب التجارة، فهو يدخل في صناعة الفحم الحجري، وجميع الدول تحتاج إلى الفخم لأهميته في الصناعات المختلفة ولأنه ضروري بالنسبة للعديد من المصانع والشركات المختلفة.
  • لهذا النوع من النباتات أثر كبير على التربة، فهي تمد التربة بالعديد من العناصر المفيدة التي تزيد من خصوبتها بسبب المواد العضوية الوفيرة بها.
  • يستعين به البعض في صنع الخث، والخث هو مادة بديلة للبنزين، ويتم إستخدامها كوقود نظيف، وذلك لأن ضررها السلبي على البيئة محدود عكس البنزين، كما أنه قليل الثمن مقارنة بالبنزين، ولذلك هناك اتجاه عام يؤيد استخدام الخث والإستغناء عن البنزين نهائيًا.
  • كما تستخدم مادة الخث أيضًا في تغذية البيئة، فهي تمد البيئة بالمواد العضوية التي تحت��جها، مما يؤدي إلى زيادة خصوبتها، ويستخدم بعض المزارعين الخث بدلًا من الإستعانة بالمواد الكيميائية مما يحافظ على المواد الغذائية وجعلها نقية وخالية من المواد الضارة.
  • يمكن الإستعانة ببعض أنواع النباتات اللابذرية في تصنيع بعض المواد الغذائية مثل الطحين.، وبسبب فوائد هذا النوع من النباتات يجب الحفاظ عليهم والإهتمام بهم بشكل مكثف وحمايتهم من الضرر.

خصائص نبات الحزازيات

من النباتات الوعائية اللابذرية المميزة الحزاريات، ويختلف الحزاريات بشكل كبير عن باقي النباتات، وله صفات تميزه وخصائص يتميز بها، ومن خصائصها:

  • للحزازيات لون أخضر مميز يجذب الإنتباه له بشكل كبير.
  • عند زراعة هذا النوع من النباتات يجب مراعاه عدة عوامل، منها أن يتم زراعتها على مساحات متقاربة لأنها لا تشغل حيز كبير من الأرض، ويرجع ذلك إلى صغر حجمها مقارنة بباقي النباتات، وعندما يتم زراعته بطريقة متقاربة تطور دورة حياته لأنه النبات يساعد بعضه البعض في شرب المياه والإستفادة من التربة.
  • جسمه يتميز بشكل فريد، فهو عبارة عن سيقان فقط بدون أوراق أو سيقان أو جذور.
  • في الأغلب لن تجد هذا النوع من النباتات على اليابس، بل يتواجد في المياه، وتتم عملية التغذية والتكاثر داخل المياه.
  • تدخل في صناعة بعض المواد الطبية مثل الضمادات الطبية، وذلك بسبب قدرة هذا النبات الفائقة على امتصاص المياه وامتصاص السوائل، وبجانب الضمادات الطبية تستخدم أيضًا في صناعة الأدوية والعقاقير الطبية، فهو ملئ بالمواد المفيدة الطاردة للبكتيريا الضارة بالإنسان.

مميزات نبات الحزازيات

  • يمكن أن ينمو هذا النوع ويزدهر في البيئات المختلفة وفي ظروف الطقس المختلفة، ونموها لا يقتصر على بيئة واحدة فقط.
  • لكي ينمو هذا النبات بشكل صحي يجب أن يتوافر ضوء الشمس، فالدفء من عوامل النمو الأساسية التي يحتاج إليها.
  • يحتاج هذا النبات إلى الإعتدال في كل شئ، فلا يحتاج إلى مياه غزيرة أو أشعة شمس قاسية، بل يحتاج إلى تربة رطبة وأشعة شمس دافئة لكي لا يتعطل نموه.
  • يجب الإعتناء والإهتمام بها بشكل مكثف، فهي تحتاج إلى ري ثلاثة مرات في الأسبوع في فصل الصيف، أما بالنسبة لفصل الشتاء فهي تحتاج إلى الري مرة أو مرتين في الأسبوع فقط، فكثرة الري يعطل النمو ويؤخره، كما أن الجفاف يؤدي إلى موتها.
  • يحتاج هذا النوع من النبات إلى تسميد تربتها مرتين في الأسبوع بحد أقصى.
  • تتغذى الحزازيات على الأملاح والمواد العضوية المتواجدة في التربة.
  • يتم استخدامها كنبات من نباتات الزينة، فهي تتميز بألوانها الجذابة والمتنوعة واللافتة للنظر، ويتم الإستعانة بها في تزيين الأماكن الفخمة كنوع من أنواع الديكور.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي