مساحة اعلانية

آخر المواضيع

بحث عن التجارة ومفهومها وأنواعها

 

بحث عن التجارة

  • نتعمق اليوم لدراسة بحث عن التجارة ومفهومها أنواعها ومقوماتها، إذ أن التجارة هي من الأساسيات الاقتصادية التي تقوم عليها الدول، فإنها من عناصر التي تقوم على عملية البيع والشراء.
  • فيما قد تنتعش في حالة إذا ما كانت المقومات الخاصة بالبلاد التجارية قابلة لاحتضان هذا النوع من الأعمال؛ فيما تتمثل تلك المقومات في البحار والمحيطات التي تطل عليها الدولة.


  • وكذلك الموقع بالنسبة للعالم، ومدى توافر العوامل الاقتصادية والتكنولوجيا والاقتصادية والثقافية والحضارية والأمنية، بالإضافة إلى عامل تقبُل أهل تلك الدولة لطبيعة الرواج التجاري.
  • فقد شهدت العصور القديمة انتعاشًا ورواجًا في التجارة منذ القِدم في الحضارات المصرية والسومارية.
  • إذ أن التجارة هي التي تحتاج إلى أسواق قادرة على ترويج المنتجات، إلى جانب قدرتها على الانفتاح بما يضمن التفاعل والعمل باحترافية في نطاق المؤسسات والشركات والتُجار والمُستهلكين.
  • ولاسيما كوّن هذا المصطلح هو الأشمل الذي يتضمن عدد من الأنواع التي من أبرزها الداخلية والخارجية، فيما تتضح أهمية التجارة في قدرة الدولة الاقتصادية التي تعمل على تعزيزها، فماذا عن التجارة وماذا عن مفهومه في الإسلام هذا ما نُسلط الضوء عليه في مقالنا هذا  فتابعونا.

مفهوم التجارة

  • يُعرّف مُصطلح التجارة بأنه عملية تبادل البضائع بأنواعها المختلفة، وذلك عن طريق المقايضة بين طرفين بشكل طوعي، إذ يحصل الطرف الأخر على خدمة نظير هذه البضائع قديمًا، ولكن سُرعان ما تبدل الوضع ليحصل الطرف الآخر على ثمن في المقابل.
  • أما عن مفهوم التجارة في الإسلام فهو عبارة عن، تبادل السلع والبضائع والسلع مع الحرص على حقوق الآخرين، فقد أشار الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم في حديثٍ شريف إلى التجارة حين سُئل أي الكسب أطيب؟، قال: “عمل الرجل بيده وكل بيع مبرور”.
  • كما أنه يُعرّف بأنه البيع والشراء بمختلف أنواعه، بحيث يأتي بعيدًا عن الغش والخداع والأعمال، وبما يُرضي المولى عز وجلّ.

أنواع التجارة

تتعدد أنواع التجارة فهي التي تتمثل في التجارة الداخلية والخارجية، وما جد عليها من نوع جاء وفقًا للتطورات التكنولوجيا؛ حيث بات من المُحتم على التُجار الترويج للبضائع إلكترونيًا، لتظهر التجارة الإلكترونية، وفيما يلي إيضاحًا قيمًا لعرض الأنواع التجارية:

التجارة الداخلية

تُعتبر التجارة الداخلية من أنواع التجارة المؤثرة بشكلٍ ملحوظ في الاقتصاد في الدول، ولاسيما كوّنها عبارة عن تداول السلع بين التجار على الصعيد المحلي في نطاق جغرافي وذلك وفقًا للموقع الجغرافي، ينقسم ما بين تجارة التجزئة والجملة؛ وفيما يلي عرض لهما:

  1. تجارة التجزئة هي عبارة عن التجارة التي يروجها صغار التجار في المحال والمتاجر بما يتوافق مع أنماط من المستهلكين في نطاقٍ ضيق، وبكمياتٍ أقل، وكذا بالنسبة لتجار التجزئة فيعملون على توفير البضائع للمستهلكين من خلال التواصل مع تجار الجُملة، ليُصبحوا بذلك حلقة وصل بين الطرفين.
  2. تجارة الجملة هي التجارة التي تعتمد على شراء البضائع من المنتجين والمنافذ المُصنعة الكُبرى وتوصيلها إلى المستهلكين، حيث يحصل تجار الجملة على عدد كبير من البضائع مُقارنة بتجار التجزئة، ويعدون حلقة الوصل بين المنافذ التجارية الكُبرى وتجار التجزئة.

التجارة الخارجية

هي تلك التجارة التي تتم بين الدول من خلال التصدير والاستيراد والترانزيت، مما يسمح بتدفُق السلع بين البلاد، وإدخال العملة الصعبة إلى أراضي الوطن، وفيما يلي نركز على تلك الأنماط الثلاثة من التجارة الخارجية:

  1. تجارة التصدير هي تلك النشاط التجاري الذي يسمح بنقل البضائع وبيعها من داخل البلاد إلى خارج أراضيها وحدودها.
  2. تجارة الاستيراد هي تلك الأنشطة التجارية التي تقوم على شراء البضائع من الخارج إلى داخل أراضي الوطن.
  3. تجارة الترانزيت هي تلك الآلية التي تتم بناءً عليها نقل البضائع من دولة إلى أخر عن طريق تاجر من الدولة المُصنعة للمنتجات ونقلها للعمل على إضافة التحسينات في البلاد المستوردة لهذه المنتجات.

التجارة الإلكترونية

تتعدد أنواع التجارة الإلكترونية فتنقسم إلى أسماء من شأنها أن ترمز إلى أنماط مختلفة من التجارة، ومن أبرزها ما نستعرضه فيما يلي:

  • التجارة من الشركات إلى التاجر؛ حيث يُطلق عليها الـB2B:هي عبارة عن بيع السلع عبر موقع الشركة المُصنعة للمنتجات إلى وسيط؛ يتمثل في تُجار الجُملة في مُعظم الحالات، لكي يبدأ في دوره التوزعي بأن يوزع المنتجات على المستهلكين.
  • بينما يُطلق على الشركات التي توزع إلى المستهلك مباشرة؛ حيث يُطلق عليها الـ B2C: بينما يُعتبر هذا النوع من بيع السلع من النوع المباشر، حيث تقوم به الشركة من خلال المواقع الإلكترونية أو شبكة الويب مع عدد من المستخدمين، إذ لا يهتم هذا النمط التجارة بوجود وسيط، فكل ما يحتاج إليه المشتري هو تصفح شبكات التواصل الاجتماعي التي تروج للموقع الرسمي على الويب، من أجل الاختيار والمفاضلة في السلع التجارية ومن ثم إتمام عملية الشراء والطلب المباشر.
  • التجارة الإلكترونية من المستهلك إلى مستهلك أخر: هي تلك العمليات التي تتم من خلال الشراء والبيع إلكترونيا من المستهلك، كصفحات البيع الإلكتروني للأعمال اليدوية.
  • التجارة الإلكترونية من الشركات إلى الحكومة: هي عملية البيع والشراء التي تحدث فيما بين الشركات والحكومة من خلال تقديم الطلبات عبر الويب الخاص بالمؤسسة.
  • التجارة الإلكترونية من الحكومة إلى الشركات: هو هذا النوع التجاري بين الحكومة ورجال الأعمال، من خلال العطاءات والمزادات.
  • التجارة الإلكترونية من الحكومة إلى المواطن: هو هذا النهج الجديد الذي تسعى التجارة في الدول إلى الترويج له عبر المنصات الإلكترونية بينما يخدم مصالح الطرفين الحكومات والمواطنين، من خلال الحصول على الخدمات الإلكترونية عبر موقع الويب.

خاتمة عن التجارة

إن التجارة من العمليات الحيوية الاقتصادية التي توفر في المنطقة العربية و العالم أجمع مقاييس ومقادير القوة، ولاسيما كوّنها الآليات التي تمنحهم القدرة على تحقيق التجارة وانتعاش الاقتصاد هي التي تتجسد في الموقع الجغرافي والقوة السياسية والاقتصادية للدولة، فضلاً عن مواكبة التطورات والرغبة في تحقيق إنجاز يشعر به الشعوب، وتستفاد منها الأوطان على صعيد الحصول على الأموال بالعملة الصعبة.

فإن العملة الصعبة أو عملة الملاذ الآمن كما يُطلق عليها؛ فهي عبارة عن العملة التي يتم استخدامها كعملة تداول دولية، ولاسيما كوّنها الأقدر على تحقيق الإنجازات والسعي لجذب المزيد من الاستثمارات إلى الدولة بما يرجع على المواطنين من تُجار ومستثمرين ومستهلكين، مما يُلاقي صدى واسع وآفاق من شأنها أن تسهم في بناء مجتمع اقتصادي وتجاري اس��ثماري خِصب في الدل النامية والدول الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط، بما يدعم النهضة والتقدُّم والتنمية.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي