مساحة اعلانية

آخر المواضيع

%14 زيادة معدل التحاق الطلبة بالمدارس الخاصة الجديدة في دبي

 

%14 زيادة معدل التحاق الطلبة بالمدارس الخاصة الجديدة في دبي

 

أطلقت هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي تقرير «مدارس لكل الفصول»، حول قطاع التعليم المدرسي الخاص في الإمارة، والذي أظهر ارتفاعاً في معدلات التحاق الطلبة بالمدارس الجديدة بنسبة 14% خلال العام الدراسي الماضي.

ويأتي إطلاق التقرير ضمن مبادرات الهيئة لإطلاق تقارير فصلية دورية تستهدف إتاحة المعلومات المتعلقة بهذا القطاع المهم، وتزويد المجتمع التعليمي والمعنيين بكل التحديثات حوله، والتحليلات المنهجية التي تهم القائمين على العملية التعليمية خلال فصول الخريف والشتاء والربيع من كل عام دراسي.



وأبرز التقرير استقطاب دبي 30 مدرسة خاصة جديدة في الفترة بين عامي 2017 و2019، كما أظهر ارتفاعاً في معدلات التحاق الطلبة بهذه المدارس بنسبة 14% خلال العام الدراسي الماضي، فيما سجلت معدلات التحاق الطلبة بالصفوف من الأول إلى الـ12 بالمدارس الخاصة في دبي، خلال العام الدراسي الجاري 2020-2021، تراجعاً محدوداً بنسبة 1.7% مقارنة بالعام الدراسي الماضي، وذلك مع تأثر القطاع بتداعيات الوضع الاستثنائي الراهن الذي طالت تداعياته مختلف القطاعات في شتى بلدان العالم.

قال رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، الدكتور عبدالله الكرم: «لاشك أن العمل الإحصائي من أهم الأنشطة الداعمة لعملية التخطيط، ومع حرص الهيئة على مواصلة رصد المستجدات الحاصلة في قطاع التعليم، ومع ما تملكه من معلومات وافية حول كل التطورات المتعلقة بالقطاع، رأينا أن من الضروري تقديم تلك المعلومات والبيانات في صورة تقرير، ليكون معيناً للجميع على التخ��يط الواعي للمستقبل استناداً إلى بيانات ومعلومات واقعية ودقيقة».

وأضاف: «التغييرات الحالية في المشهد العام للمدارس الخاصة في دبي، تعكس المرونة التي تتسم بها منظومة التعليم المدرسي الخاص في الإمارة، وقدرتها على التكيف مع التحديات التي أوجدتها الظروف الاستثنائية، التي اجتاحت العالم أجمع منذ مطلع عام 2020، إذ أظهرت المدارس الخاصة القائمة أو الجديدة في دبي حرصها على تلبية احتياجات الطلبة وأولياء الأمور، سواء في ما يتعلق بتوفير بيئة مدرسية آمنة وصحية لطلبتها، أو إتاحة خيارات متنوعة أمام أولياء الأمور، تبعاً للنموذج التعليمي المفضل بالنسبة لهم».

وأورد التقرير أن إمارة دبي شهدت افتتاح ست مدارس خاصة جديدة في العام الدراسي الحالي، وكان من بينها أول مدرسة صينية رسمية يتم تدشينها خارج الصين.

وبحسب تقرير «مدارس لكل الفصول: التغير والمرونة في قطاع التعليم الخاص بدبي ضمن نسخة الخريف»، فإن 53% من طلبة المدارس الخاصة بدبي ملتحقون بمدارس خاصة، توفر التعليم الهجين لطلبتها، وهو خليط بين نموذجَي التعلم عن بعد والتعلم وجهاً لوجه، مقابل 47% من الطلبة الملتحقين بمدارس خاصة تقدم نموذج التعلم عن بُعد بنسبة 100%.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي