مساحة اعلانية

آخر المواضيع

اداب التعامل مع الاصحاب لرياض الاطفال

 نقدم إليكم في المقال التالي اداب التعامل مع الاصحاب لرياض الاطفال والتي تعد واحدة من أهم الموضوعات التي تحتل مكانة كبيرة من عناية واهتمام كلاً من الوالدين وكذلك المعلمين فهي قيم عظيمة لا بد من غرسها في نفوس الأطفال منذ الصغر حتى يشبوا عليها وتصبح بمثابة جزء لا يتجزأ من حياتهم وأسلوب تعاملهم مع الآخرين.



المدرسة هي البيت الثاني للطفل وهو مع أصدقائه وزملائه ينبغي أن يتعاملوا كالإخوة إذ أن الأصداقة تشغل أهمية كبيرة في حياة الإنسان منذ الصغر حتى آخر العمر، ولها بالغ الأثر على حالته النفسية وما يتخذه من قرارات حياتة لذلك من الهام أن يتم تعليم الطفل منذ تلك المرحلة العمرية كيفية اختيار أصدقائه وأهمية الصديق وكيفية التعامل معه.

اداب التعامل مع الاصحاب لرياض الاطفال

لا شك ولا جدال أن الصداقة تمثل أحد أهم العلاقات الإنسانية في حياة الفرد إذ يكون لها تأثير كبير على شخصيته وتكوينها خاصةً إن كان المقصود هنا الصداقة التي تبدأ منذ الطفولة، وما يقال عنه صداقة حقيقية هي التي تظل مستمرة معه طوال الحياة.

ويكون ذلك التأثير إيجابي إن كان الصديق حسن الخلق والطباع والعكس صحيح، حيث إن قوام الصداقة الصحيح يرتكز على التسامح والتعاون، المحبة والمودة وغيرها من العوامل التي تساعد على استمرارية الصداقة، ومن آداب الصداقة التي يجب تعليمها للأطفال ما يلي:

  • تجنب الغرور والامتناع عن نهج ذلك السلوك، والتعامل مع الصديق بكل بساطة وتواضع.
  • الاهتمام بأفكار الصديق ورغباته والحرص على عدم إتيان ما يضايقه من أفعال.
  • التعامل مع الصديق مثلما يرغب الطفل الصديق أن يعامله.
  • البساطة والوضوح في التعامل والتوقف عن النقد لسلوكه وأفعاله وما يقوم به من تصرفات.
  • الامتناع عن إتيان الصديق بالإيذاء أو السوء بأي طريقة أو شكل.
  • التسامح مع الصديق إن بدر منه ما يضايقك أو يؤذيك.
  • نقدير الصديق والاستماع إليه.
  • التوقف عن ذكر عيوب الصديق، وتجميل اللسان واختيار الكلام الحسن عند الحديث إليه.
  • التزام الصدق مع وتجنب الكذب في التعامل مع الأصدقاء لكي لا تخسر ثقتهم بك وتنال غضب الله عليك.
  • في حالة الوقوع في خلاف مع أحد الأصدقاء تذكر الأوقات الحلوة والمواقف الجيدة بينكما قبل اتخاذ رد فعل متسرع وقت الغضب.
  • إذا ائتمنك صديقك على أحد أسرارك لا يجب أن تخبر به أحد مهما كان وأياً كان السبب.

وحدة الاصحاب رياض أطفال

 

مما يجب تعليمه للطفل منذ مرحلة رياض الأطفال أهمية الصداقة وكيف يمكنه تكوين الصداقات والحفاظ عليها، حيث يوجد بعض الأفعال والسلوكيات التي ما إن اقترفها الصديق مع صديقه سوف يترتب عليها خسارة تلك الصداقة وضياعها، لذا نذكر في النقاط التالية بعضاً من أبرز السلوكيات التي تساعد في الحفاظ على الصديق:

  • التعامل مع الصديق ببشاشة وابتسامةخاصة حين مقابلته.
  • ينبغي أن تكون لين الحديث، حريص على التعامل بخلق مع الحرص على اختيار الصديق ذو الخلق الحميد الذي يأخذ بيدك إلى الطريق الصحيح.
  • لعل الغرور والتفكير من أسوء الصفات التي قد يتصف بها المرء والتي تمثل بداية النهاية لأي صداقة.
  • الحرص عل  الاستماع للصديق باهتمام وتقدير خاصة وقت الضيق، حيث لا يوجد من لا يحتاج أن يحكي ما يزعجه ويتسبب في ضيقه لشخص مقرب منه يرتاح إليه.
  • حينما ترغب في التوجه للصديق بنقد أمر ما أو التوجه بالنصح له قم بذلك بلطف مع اختيار أسلوب النصح بعناية لكي لا تتسبب له في الإزعاج.
  • على الصديق العلم أن أكثر ما قد ينفر أصدقائه منه أو يبعدهم عنه التقليل من شأنهم أو الاستهزاء بهم.
  • الحرص على تجنب التعامل بعصبية مع الأصدقاء، بل ينبغي أن يكون التعامل بتأني بما يجعلهم يشعرون بالارتياح في تلك الصداقة.
  • لا ينبغي مطلقاً التوجه للصديق بسؤال حول حياته الشخصية أو أسرته، إذ يترتب على ذلك الانزعاج للصديق.
  • الدفاع عن الصديق في حالة حاول أحد الاعتداء عليه أو إصابته بسوء أو أذى أو أي شكل من أشكال التنمر.

أهمية الصداقة في حياة الأطفال

الصداقة شيء بالغ الأهمية في حياة الجميع إذ أن الطفل منذ اليوم الأول له في التعليم بمرحلة رياض الأطفال يتمنى أن يجد في أسرع وقت صديق يرتاح إليه في التعامل يكون شبيهاً وقريباً له في الطباع والسلوكيات وأساليب التعامل، لذلك على الوالدين في تلك المرحلة من عمر الأبناء إيصال قيمة ومعنى الصداقة الحقيقة للطفل، وفي النقاط التالية نذكر أبرز ما يجعل الصداقة تحتل تلك المكانة الهامة في الحياة:

  • تساعد الطفل على قضاء وقت مسلي وممتع في المدرسة أو النادي أو أي مكان يتواجد به بصحبة أصدقائه.
  • تجعل الطفل ذو شخصية اجتماعية قادر على خوض الحوار والمناقشة.
  • يدرك الطفل أهمية أن يكون إلى جوار صديقه وقت الحاجة والشدة.
  • تساهم في جعل الطفل ذو شخصية متعاونة والتي تمثل أحد أهم الصفات التي ينبغي أن يتحلى بها ويكتسبها منذ الصغر.
  • إدراك الطفل أهمية الصداقة يجعله قادر على تكوين علاقات وصداقات مما يزيد من ثقته بنفسه.
  • الصديق الجيد محل احترام من جميع الأصدقاء، يرغب الجميع في مصداقته.
  • الصديق هو أول من يقدم النصح لأصدقائه لذلك ينبغي توخي الحذر والعناية عند اختيار الأصدقاء.

آداب الصداقة في الإسلام للأطفال

 

اعتنى الإسلام كثيراً من خلال الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة التي تبين مدى ما للصداقة  من أهمية في حياة الفرد من صغره وما ينبغي على المسلم القيام به من أجل الحفاظ على تلك الصداقة ومن آداب الصداقة في الإسلام:

  • أن تكون الصداقة أقرب غلى الأخوة وأن تكون محبة الصديقن في الله يبتغان منها مرضاة وجهه الكريم.
  • اختيار الصديق ذو العقل الراجح الحكيم، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسم (المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل).
  • من أهم آداب الصداقة أن يستر الصديق عيب صديقه ولا يقوم بنشره.
  • الوفاء للصديق طوال الوقت ومهما كانت الظروف.
  • أن يعود الصديق صديقه في حالة المرض، والسلام عليه حين اللقاء، يجيب صديقه إذا دعاه، ويشمته إذا عطس.
  • ذكر فضائل الصديق ونشر محاسنه.
  • حب الخير للصديق كما يحب المرء لنفسه.
  • إرشاد الصديق لما به الصلاح له في الدين والدنيا، وتعليمه ما يجهله من أمور دينه.
  • رد غيبته إن أساء إليه أحد في غيبته.
  • نصرة الصديق ظالماً أو مظلوماً، والمقصود بنصرته وهو ظالم منعه عن الاستمرار في الظلم أو الخطأ.
  • الصديق وقت الضيق فلا ينبغي على الصديق أن يبخل على صديقه أ يتأخر عليه وقت الحاجة أو الشدة.
  • السعي في مصلحة الصديق، وقضاء حوائجه.
  • إيثار الصديق على النفس وتقديمه على الغير.
  • الإكثار من الدعاء له في ظهر الغيب.
  • الامتناع من الأكثار في لومه وعتابه، مع التماس العذر له وتجنب جعله يلجأ للاعتذار.
  • تبادل الهدايا بين الأصدقاء وقبولها من بعض والحرص على إظهار الفرحة بها والتقدير لها.

كانت تلك مجموعة من آداب التعامل مع الصديق المستندة إلى ما ورد في الشريعة الإسلامية من سلوكيات وعادات يحب الله ورسوله أن يتصف بها المسلم ويتبعها في تعامله مع أخيه وصديقه المسلم، ولأن أفضل وقت للتعلم يكون منذ الصغر كما قيل أن التعليم في الصغر كالنقش على الحجر يقع على الوالدين والمدرسة واجب تعليم الأطفال تلك السلوكيات الدينية والاجتماعية ذات الأثر الإيجابي ليس على الطفل وأصدقائه فقط بل يمتد ذلك التأثير إلى المجتمع ككل.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي