مساحة اعلانية

آخر المواضيع

الحربي: منع إفشاء أو نشر بيانات الطلبة إلا في الحدود المسموح بها

 

الحربي: منع إفشاء أو نشر بيانات الطلبة إلا في الحدود المسموح بها

 

أصدر وزير التربية ووزير التعليم العالي د ..سعود الحربي قرارا بشأن سياسات وضوابط التعليم عن بعد على ان يعمل بهذا القرار اعتبارا من بداية العام الدراسي 2020-2021، مشددا على منع إفشاء أو نشر بيانات الطلبة إلا في الحدود المسموح بها ضمن القوانين واللوائح.



وبين الحربي ان اللائحة التي سيعمل بها من خلال هذا تضمنت عدة نقاط منها: ان التعليم عن بعد شكل من أشكال التعليم لا يتواجد فيه المعلم والمتعلم في المكان نفسه خلال عملية التعليم ويتم باستخدام تقنيات متنوعة لتحقيق التواصل والتفاعل بين المعلم والمتعلم والمتعلم والمتعلمين الآخرين وينقسم إلى نوعين: التعليم المتزامن ويتم بين المعلم والمتعلم مع تواجدهما زمنيا في المكان نفسه كالتعليم عن طريق البث الحي للدروس والفصول الافتراضية، أما لتعليم غير المتزامن فسيتم بين المعلم والمتعلم دون التزام الطرفين بتواجدهما زمنيا في الوقت نفسه كأنشطة التعليم غير المتزامن التي يوفرها نظام إدارة التعلم.

وأضاف ان الفصول الافتراضية تعد ضمن بيئة التعليم المتزامن التي تستخدم فيها أدوات إلكترونية لمحاكاة الفصل التقليدي بحيث تمكن المتعلم من التفاعل مع المعلم والآخرين في المناقشات والأنشطة التعليمية الأخرى إلكترونيا بالصوت والفيديو ومشاهدة ومشاركة ما يكتبه على ما يعرف بالسبورة الافتراضية، مؤكدا ان المنصة التعليمية نظام يستخدم لتطبيق التعليم عن بعد عن طريق تقنية المعلومات والاتصالات ويجب ان تتوافر فيها ما يلي:

٭ تسجيل الدخول باستخدام آلية موحدة عبر نظام التوثيق الإلكتروني المركزي لوزارة التربية عن طريق حساب البريد الإلكتروني وكلمة المرور.

٭ إشراف إدارة نظم المعلومات بالوزارة على تشغيل وإدارة هذه المنصات وتقديم الدعم الفني لمستخدميها.

٭ تطبيق ضوابط وسياسات الوصول والاستخدام الخاصة بوزارة التربية على هذه المنصات.

أما وسائل التقييم فهي الوسائل التي تقيس مستوى المعرفة والمهارات التي اكتسبها المتعلم من دراسته في مرحلة دراسية معينة وتشتمل على أنشطة تعليمية متنوعة كالاختبارات التحريرية والمناقشة الشفاهية وغيرها.

وأكد الوزير الحربي في قراره انه يطبق نظام التعليم عن بعد على كل المواد الدراسية بوزارة التربية أو البعض منها خلال فصل دراسي أو جزء منه عند تعذر الدراسة التقليدية بسبب الظروف الناجمة عن الأزمات والكوارث أو الأوبئة أو غيرها، ويمنع إفشاء أو مشاركة أو نشر البيانات الخاصة بالمتعلمين إلا في الحدود التي تسمح بها الأنظمة واللوائح المعمول بها في الدولة، ويشمل الحظر عدم نشر أو مشاركة درجات المتعلمين والجزاءات الصادرة ضدهم وأي بيانات او مستندات متعلقة بالحالة الصحية أو الاجتماعية للمتعلم.

وفي سياق آخر، أكد الحربي ان اليوم العالمي للمعلم يكتسب أهمية خاصة على المستوى العالمي ليس فقط باعتباره يوما لتكريم المعلمين وإنما لإدراك الدول بأن التعليم هو مفتاح التنمية وأساسها وأنها لن تحقق أهدافها التي تسعى إليها إلا من خلال التعليم.

ووجه تحية إجلال وتقدير للمعلمين والمعلمات بمناسبة اليوم العالمي للمعلم متقدما بخالص التهاني والامتنان لجميع المعلمين لجهودهم الطيبة وعطائهم الوافر ودورهم المهم والحيوي في تنشئة وتعليم الأجيال الصاعدة، مؤكدا أن الوزارة تحرص سنويا على تقدير الجهود المخلصة للمربين الأفاضل الذين يتفانون لنهضة المجتمع الكويتي وخلق جيل واع قادر على حمل الرسالة.

ولفت الى ان يوم المعلم العالمي هذا العام يأتي تحت عنوان «القيادة في أوقات الأزمات وإعادة تصور المستقبل» حيث يمر المعلمون بتحديات كبيرة تجاه مستقبل الطلبة بسبب جائحة كورونا وما فرضته عليهم من العمل الجاد لإيجاد حلول وبيئات تعلم جديدة لطلابهم تكفل لهم استمرار تلقي العلم.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي