مساحة اعلانية

آخر المواضيع

كيفية كتابة السيرة الذاتية للطالبة ابتدائي ومتوسط وثانوي

 كيفية كتابة السيرة الذاتية للطالبة ابتدائي ومتوسط وثانوي تختلف من طالب لآخر ومن شخص لآخر، وهي تعد أحد أهم الأمور التي يكون الطلاب في حاجة إلى تعلمها والتي تختلف عن السيرة الذاتية العادية، وغالباً ما يتركز ذلك النوع من السير الذاتية على الإنجازات الأكاديمية مثل الأنشطة اللامنهجية التي يتم تقديمها للطلاب.



وبدلاً من أن تتم كتابة القدرات والمهارات والخبرات الشخصية والمتعلق�� بالعمل تكتب أمور أخرى خاصة بالطلاب حينما يرغب أحدهم التقدم لأحد الوظائف المختلفة مثل العمل خلال العطلة بين الفصول الدراسية أو أثناء العطلة الصيفية، وسوف نعرض لكم   الكيفية التي يمكن بها كتابة أفضل صيغة سيرة ذاتية للطلاب.

كيفية كتابة السيرة الذاتية للطالبة ابتدائي ومتوسط وثانوي

فيما يلي نذكر أهم وأبرز الخطوات التي يمكن من خلالها كتابة السيرة الذاتية للطلاب والتي تصلح للطلاب في جميع مراحلهم الدراسية منذ الابتدائية وصولاً إلى المرحلة الثانوية:

البيانات الشخصية

  • لعل أول ما يتم كتابته في السيرة الذاتية ببداية الصفحة هو اسم الطالب كاملاً، وبالسطر التالي يكتب العنوان، يليه بيانات الاتصال وهي (البريد الإلكتروني الخاص بالطالب، ورقم الهاتف المحمول) وينبغي الحرص على تجنب ذكر البريد الإلكتروني الذي يشير إلى انعدام الانحرافية أو الذي يدعوا للغرابة وكمثال على ذلك الأسماء المستعارة الغامضة أو المرحة، بل لا بد أن يكون البريد الإلكتروني يتسم بالجدية والبساطة والاحترافية.

المؤهلات العلمية والعملية

  • من خلال ذكر اسم ما يتبع له الطالب من مدرسة أو جامعة، مع تحديد ما تمكن من اجتيازه من مراحل دراسية، إلى جانب أهمية إضافة تاريخ الالتحاق سواء بالمدرسة أو الجامعة، وتحديد تاريخ التخرج منهما إن وجد.
  • أما عن جانب المؤهلات العملية يتم ذكر الأماكن السابق عمل الطالب فيها من قبل، وذلك من خلال سردها منذ الأحدث حتى الأقدم.

معلومات إضافيّة

  • على الرغم من الاعتقاد السائد لدى البعض أن ذلك الجزء غير هام في السيرة الذاتية ويمكن إغفاله دون إدراجه إلا أن الأمر على خلاف ذلك تماماً حيث يعد أحد أهم الأجزاء التي قد ترد بها إذ يتم به إيضاح العديد من البيانات الخاصة بالطالب منها (تاريخ الميلاد، الجنس، الحالة الاجتماعية، ما إذا كان الطالب حاصلاً على رخصة قيادة أم غير ذلك) فهي معلومات وبيانات أساسية يتم كتابتها في صفحة السيرة الذاتية من اليسار.

العضوية والجوائز

  • ينبغي أن يتم ذكر ما سبق للطالب الحصول عليه من جوائز في مختلف المراحل التعليمية التي مر بها، إذ تساعد تلك المعلومات على إظهار وإيضاح الجانب التنافسي بشخصيته، مع ذكر أسماء النوادي التي كان الطالب عضواً بها أو أن تلك العضوية لا زالت سارية، مع إدراج أسماء المنظمات التطوعية التي قد انضم إليها الطالب، بما يظهر معه الجانب الملتزم عملياً والجاد في شخصيته.

مهارات استخدام الحاسوب

  • وهو ما يتم من خلال ذكر أسماء ما يجيد الطالب استخدامه من برامج الحاسوب، إذ تعد مهارات استخدام الحاسوب من أهم العناصر في التوظيف أياً كان مجال العمل.

الهوايات والاهتمامات

  • من خلال ذكر ما قام به الطالب من أعمال أثناء عضويته أو انضمامه لأحد المنظمات التطوعية، مع أهمية ذكر الهوايات التي يتمتع بها الطالب ويجيد القيام بها.

المراجع

  • يقصد بها ذكر أشخاص معرفون عن الطالب عن طريق إدراج اسم أو أكثر من اسم من الأساتذة سواء بالمدرسة أو الجامعة، مع ذكر اسم أحد الأشخاص بالمنظمات التطوعية التي سبق للطالب العمل بها.

مواصفات السيرة الذاتية

بالسيرة الذاتية يتم كتابة العديد من الخبرات والقدرات الشخصية والمواهب، وغالباً ما يتم استخدامها للطلاب في حالة رغبتهم التقدم لأحد الوظائف أو الأعمال في الفترة ما بين الدراسة أثناء العطلات الدراسية، وهناك بعض الأمور التي ينبغي أن تتم مراعاتها عند كتابتها وهي:

  • أن يتم كتابتها بخط موحد وواضح.
  • أن يتم تقسيمها إلى عناوين واضحة.
  • الحرص على خلو السيرة الذاتية من أي خطأ إملائي، لغوي أو نحوي.
  • كتابة السيرة الذاتية بأسلوب منظم مع سرد الأحداث بتتبع زمني.
  • وضوح البيانات الواردة في السيرة الذاتية بما لا يدع مجال للالتباس.
  • ترتيب البيانات والمعلومات الواردة بها وفق الأهمية سواء كان على حسب التسويق أو شهادات إدارة الأعمال.

أهمية السيرة الذاتية

  • تمثل السيرة الذاتية أحد أهم الطرق الني يمكن من خلالها للمتقدم بطلب العمل التعريف عن نفسه وشخصه، وفي تلك الحالة يتم اتباع أسلوب كتابة مبسط ومنظم يساعد في بلوغ ذلك الغرض، مما يجعل كتابتها بطريقة احترافية من أجل لفت النظر للجوانب الإيجابية الشخصية، العلمية والعملية في المتقدم للطلب هي الغاية الأولى والأهم في التقدم به.

وفي الختام نذكر أن السيرة الذاتية تعد طريقة للتعريف حول الفرد عن طريق أسلوب كتابي منظم، لذا ينبغي الاهتمام في كتابتها وأن يتم ذلك باحتراف وروية، لكي يتم جذب انتباه القارئ المعني بالأمر، كذلك لا بد من الحرص على كتابة جميع المعلومات التي ترد بها في غاية المصداقية، ويشار أنه من الأفضل أن يتم ذكر كافة الصفات الإيجابية التي يتحلى الطالب بها والامتناع عن ذكر أياً من الصفات السلبية التي قد تشيح النظر عن طلب التقدم للعمل أو تعرض المتقدم به للضرر.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي