مساحة اعلانية

آخر المواضيع

متفوقو الثانوية لـ «الأنباء»: «التعلم عن بُعد» تجربة رائعة

 

متفوقو الثانوية لـ «الأنباء»: «التعلم عن بُعد» تجربة رائعة

 

واصلت «الأنباء» احتفاءها بأبنائنا متفوقي الثانوية العامة وشاركتهم فرحتهم الكبيرة بما حققوه من إنجاز بعد عام طويل من الجهود والمثابرة والمذاكرة والسهر من أجل بلوغ أهدافهم وتحقيق طموحاتهم.

وتكلم الطلبة عن الظروف الاستثنائية التي فرضتها هذا العام مواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد، الوباء الذي أثر على كل شيء من حولنا، حيث تم اللجوء إلى تجربة التعلم عن بعد، وذلك للحرص على التباعد الاجتماعي والبعد عن التجمعات والاختلاط، وهما من أهم الاشتراطات الصحية التي وضعتها السلطات الصحية في البلاد لمواجهة تداعيات فيروس كورونا والحد من انتشاره.



وواصل المتفوقون حديثهم لـ «الأنباء» التي حرصت على إعطائهم الفرصة ليسجلوا خبراتهم وتجاربهم حتى تكون مفيدة لمن يأتي بعدهم على طريق العلم فيكونون إضافة في بناء الكويت، الوطن الغالي، ووطننا العربي الكبير في زمن لا قائمة فيه تقوم لمن لا يهتم بالعلم والثروة البشرية.

وتمنى أبناؤنا الطلبة مزيدا من التطوير للعملية التعليمية اعتمادا على التكنولوجيا حتى تواكب متطلبات العصر الحالي، ولا نتخلف عن ركب الأمم المتحضرة التي هي عماد حضارتها العلم والأخلاق، طامحين إلى أن تتم الاستفادة مستقبلا من تجربة التعلم عن بعد بما يفيد العملية التعليمية والتحصيل وتراكم المعارف.

في السطور التالية تفاصيل آراء أبنائنا الطلبة المتفوقين:

 

محمد ماجد «99.53%»: أنوي دراسة الطب

وصف الصورة

أكد الطالب محمد ماجد فاروق صالح محمد الحاصل على نسبة 99.53% أنه يرغب في دراسة الطب البشري حتى تتوافر له فرصة لخدمة الآخرين.

وقال محمد إنه يهدي نجاحه وتفوقه إلى أسرته التي وفرت له كل سبل النجاح والتفوق، وكذلك إلى مدرسته ومعلميه، وكل من قدم له الدعم والمساندة في مشواره التعليمي.

 

ياسر إدريس: أهدي نجاحي لأسرتي بالسودان

وصف الصورة

أهدى الطالب ياسر إدريس محمد من مدرسة فهد الدويري الثانوية والحاصل على نسبة 92% بالقسم العلمي نجاحه إلى أسرته في السودان وإلى روح والده، رحمه الله، الذي وافته المنية قبيل ظهور النتائج فيما كان ينتظر الفرحة بإنجاز ياسر.

وتوجه بالشكر إلى الكويت وإلى إدارة المدرسة على ما لقي من دعم خلال الدراسة، مشيرا إلى رغبته في دراسة المختبرات الطبية.

 

رميساء محمد «99.17%»: أهدي تفوقي لوالديّ

وصف الصورة

أكدت الطالبة رميساء عبدالمجيد محمد (مصرية الجنسية)، من مدرسة السالمية الثانوية بنات بمنطقة حولي التعليمية والحاصلة على 99.17، في القسم العلمي رغبتها في دراسة كلية الطب، مشيرة إلى أن هناك العديد من الأسباب كانت وراء تفوقها منها الدعم الذي حظيت به من والدها ووالدتها والمتابعة الحثيثة منهما، إضافة إلى تنظيم الوقت، والحرص على المذاكرة منذ بداية العام لعدم تراكم الدروس عليها.

وقالت: «أهدى تفوقي إلى والدي ووالدتي ولإدارة مدرسة السالمية الثانوية بنات، مشيرة إلى أن تجربة التعليم عن بعد كانت جيدة إلى حد كبير لكنها كانت مرهقة بالنسبة للطلبة خاصة أنها التجربة الأولى بالنسبة للطلبة والطالبات».

وأضافت عبدالمجيد أن أغلب الطلبة كانت في حالة من القلق بعد أزمة كورونا فالمعالم التعليمية لم تكن واضحة مما شكل بعد الضغوط النفسية على الطلبة لكن بالإيمان بالله سبحانه وتعالى واليقين استطعنا تجاوز هذه الأزمة والحمد الله على توفيقه.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي