مساحة اعلانية

آخر المواضيع

ما النظام الاساسي للحكم ثالث متوسط

 نقدم لكم اليوم إجابة تفصيلية لسؤال ما النظام الاساسي للحكم ثالث متوسط فهو واحد من ضمن الأسئلة التي شغلت محركات البحث في الفترة الأخيرة من قِبل الطلاب، فقد حرصت المملكة العربية السعودية على أن تشمل المناهج الدراسية المعلومات المتعلقة بالحكم والقانون السائد على أرضها لرؤيتها أن الطلاب ينبغوا أن يكونوا على دراية بكل ما يتعلق بالحكم ليكون قادرًا على فهم حقوقه وبالتالي يتصرف وفق ما تقتضيه أحكام الدولة.

ما النظام الاساسي للحكم ثالث متوسط



النظام الأساسي للحكم يتمثل في مجموعة القواعد والقوانين التي يتم وضعها بغرض تسديد السلطات والمؤسسات الحكومية ومعرفة طبيعة العلاقة بينهم، وتحديد مدى السلطة والنفوذ التي تتمتع بها كل مؤسسة من مؤسسات الدولة.

يتمكن المواطن من معرفة حقوقه وواجباته من خلال النظام السياسي للحكم، فهو ما يحدد ماله وما عليه، ومما لا شك فيه أن أساس نجاح قيام أي دولة يبدأ بتحديد الحاكم للنظام الأساسي للحكم، لذا يتعين على القائمين على حكم البلد تحديد النظام الأساسي وطرح لللمواطنين ليتمكنوا من التعرف عليه.

تحديد النظام الأساسي في المملكة العربية السعودية يأتي وفق ما تقتضيه الشريعة الإسلامية من أحكام، وبذلك يمكننا القول بأن نظام الحكم السعودي يعتمد على ثلاثة أشياء وهي طاعة الله، والشورى وتحقيق مبدأ المساواة من خلال تنفيذ القواعد الأساسية للدين الإسلامي.

تعديل النظام الأساسي للحكم في المملكة العربية السعودية

 

مر النظام الأساسي للحكم على مدار السنوات بالعديد من التغيرات، هذه التطورات جعلت من المملة بلد قوي في الشرق الأوسط، وأصبح ليدها نفوذ كبير في الحكم ويظهر ذلك من خلال تأثير قراراتها على الدول المجاورة، وساعدها على ذلك امتلاكها للنفط وتصديره لبعض الدول وتعد المملكة العربية السعودية واحدة من الدول القوية بل والمؤثرة على مستوى العالم،

يمكنكم التعرف على مراحل تطور نظام الحكم على مر السنين ومن خلال ما يأتي:

  • المرحلة الأولى: بداية هذه المرحلة كانت عندما وحد الملك عبد الهزيز آل سعود المملكة العربية السعودية في أوائل الثلاثينات من القرن الماضي، وكان هذا بمثابة أول إعلان رسمي عن إنشاء المملكة بجميع مناطقها ومدنها التي قام جيش الملك عبد العزيز بتحريرها واحدة تلو الأخرى، وبعدها مباشرة أعلن الملك عن قواعد الحكم الأساسية ونشرها من خلال جريدة أم القرى.
  • المرحلة الثانية: هذه المرحلة كانت عام 1992 ففي هذا العام شهدت المملكة تطورًا كبيرًا، ومن أبرز ملامح تلك المعركة إلغاء المحاكم العشائرية العشوائية وإنشاء نظام قضائي موحد في السعودية يتفرع إلى مؤسسات قضائية في كل مكان في السعودية بهدف تحقيق مبدأ العدل والمساواة الذي تقتضيه تعاليم ديننا، وفي هذه المرحلة تم إنشاء مؤسسات حكومية مختلفة بغرض رعاية شؤون المواطنين كالهيئات الحكومية سواء المالية أو القانونية، والنيابات العامة العسكرية والإدارية، وغيرها من الهيئات الحكومية المتطورة.
  • المرحلة الثالثة: بدأت هذه المرحلة عام 2006 تحديدًا حينما أجرى الملك عبد الله بن عبد العزيز تعديلات على النظام الأساسي للحكم في المملكة، والجدير بالذكر أن هذه التعديلات كانت موجهة على نظام هيئة البيعة وطرق أنتقال السلطة بين الملك والعهد.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي