مساحة اعلانية

آخر المواضيع

كيف نحصن أطفالنا من كورونا داخل المدارس ؟

 

كيف نحصن أطفالنا من كورونا داخل المدارس ؟

 

مع قرب بدء العام الدراسي الجديد تزداد مشاعر الخوف والقلق لدى الأهالي حول حياة الأطفال ويدعم هذه المشاعر ما أعلنته مراكز السيطرة على الأمراض بالولايات المتحدة الأمريكية بأن الأطفال بإمكانهم نشرعدوى “كورونا” لذا تتساءل الأسرة المصرية .. كيف نحصن أطفالنا من الفيروس داخل المدارس ؟



مناديل مطهرة.. تنصح الدكتورة كرستين عزيز ميخائيل خبيرة الفيروسات بمركز البحوث الزراعية باستخدام المناديل المطهرة لسهولة توافرها في حقائب الأطفال ولأنها تغنيهم عن الحاجة إلي صنبور الماء لغسل الأيدي بالماء والصابون، حيث تحتوي المناديل المطهرة على 60% من الكحول فيمكن استخدامها لتطهير الأيدي وكذلك الأسطح.

“سلام اليد”.. ينصح الدكتور هاني الناظر استشاري الأمراض الجلدية بعدم المصافحة باليد أثناء اللقاء سو��ء بين الأطفال أو الكبار لأن ملامسة الأيدي تعزز من فرص انتقال ليس عدوي كورونا فقط وإنما كثير من الفيروسات الأخرى التي قد يكون الشخص حاملا لها دون أن يعلم.

“قبلات اللقاء” .. ينصح “الناظر” أيضًا بالابتعاد عن القبلات أثناء اللقاء كنوع من أنواع الترحيب المعتاد بل حذر من هذه العادة التي وصفها بـ”القاتلة” لأن الفيروسات قد تنتقل عبر النفَس ولاشك عبر الفم.

ارتداء القناع .. وتنصح طبيبة الأطفال الدكتورة ديان هيس في نيويورك بارتداء القناع داخل المدارس ونظرًا لصعوبة إجبار بعض الأطفال عليىذلك أكدت الطبيبة علي ضرورة التزام المعلمين بارتداء القناع لأنهم الأكثر تعاملًا مع الأطفال.

الحقيبة .. وتنصح بأن تكون الحقيبة قابلة للغسل والانتباه عند شرائها هذا العام لأن تكون مصنوعة من القماش “ضد الماء” لأنه من المحتمل أن تهبط عليها قطرات من أنفاس زميل ابنك المصاب.

“تغيير الملابس” .. ينصح الدكتور شريف حتة أستاذ الصحة العامة والطب الوقائي بضرورة تغيير الملابس التي يرتديها الطفل فور عودته من المدرسة وغسلها جيدًا، وكذلك تطهير الحقيبة قبل إدخالها غرفة الطفل أما الحذاء فينصح بتركه خارج المنزل وتعامل الجوارب معاملة الملابس الدراسية فيجب غسلها جيدًا.

“التباعد الاجتماعي”.. ينصح الدكتور أمجد الحداد استشاري أمراض الحساسية والمناعة بالحفاظ على التباعد الاجتماعي بين الأطفال في المدارس وذلك بأن يجلس كل طالب في ديسك بمفرده.

“التهوية الجيدة” .. وينصح بضرورة التهوية الجيدة للفصول بفتح الشبابيك لعدم انتقال العدوى بين الأطفال “لا قدر الله” وذلك إذا ما كان هناك طفل أو معلم مصاب بالفيروس.

“منع الكثافة” .. ويؤكد “الحداد” علي ضرورة منع حدوث كثافة بين الطلاب داخل الفصول ويحدث ذلك بتخفيض أيام الدراسة مؤكدًا أن الكثافة الطلابية تطيح بكافة الإجراءات الاحترازية التي قد يتخذها الطفل: ” ممكن يكون طفل لابس كمامة ومعقم يده لكن موجود بين 60 طفلا غيره في فصل واحد وده في منتهى الخطورة”.

“فئة خطيرة من الأطفال” .. يشير استشاري الحساسية والمناعة إلي فئة معينة من الأطفال وهم مرضي “السكر والقلب وضعف المناعة”، وكذلك الذين ولدوا بكلية واحدة او ما شابه ذلك فيقول إنهم أكثر عرضة للإصابة بالفيروسات من غيرهم لذلك فإن حمايتهم تتطلب مجهودًا مضاعفًا إذا لا تقتصر الحماية علي ارتداء الكمامة والتواجد في فصول جيدة التهوية بل يجب عدم خروجهم من المنزل لضمان سلامتهم الصحية: “الفئة دي من الأطفال أكثر عرضه لالتقاط الفيروس”.

الفيروسات تحارب مناعة الجسم
فيروس كورونا المستجد بل وجميع الفيروسات يحاربون أول شيئ جهاز المناعة في جسم الإنسان وباختراق الفيروس لهذا الجهاز يخترق جسم الإنسان ويبدأ في إحداث المشكلات الصحية لذا فإن حماية الأطفال من الفيروسات تتطلب تقوية الجهاز المناعي في أجسادهم ليكون حائط صد متين لـ”كورونا” وغيره.

روشتة لتقوية مناعة الجسم
ينصح استشاري التغذية العلاجية الدكتور بهاء ناجي بتناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي علي الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم وتحسن من كفاءة الجهاز المناعي ويوضحها في السطور التالية:

الأطعمة .. البصل والثوم والمشروم .. تحتوي هذه الأطعمة علي خصائص مضادة للفيروسات والجراثيم ومطهرة للجسم وتفيد في تعزيز دفاعات الجسم ضد فيروس “كورونا” أو غيره من الفيروسات الحاملة للأمراض كما تحتوي هذه الأطعمة علي الأملاح المعدنية والكبريت والماغنسيوم والحديد والصوديوم والبوتاسيوم والفسفور والزنك والكالسيوم .

الفواكه.. الفراولة والجوافة والبرتقال واليوسفي والبطيخ والكيوي والتفاح والكنتالوب والحرنكش .

المشروبات .. عصير الطماطم والبنجر والمانجو ومشروب العرقسوس والتمر هندي والليمون والزنجبيل .

الخضراوات .. جميع الخضراوات تحسن مناعة الجسم وتمده بالفيتامينات والمعادن المختلفة لذلك ينصح استشاري التغذية العلاجية بتناولها دائمًا.

المكسرات .. اللوز والفستق والفول السوداني.

السوائل الدافئة.. يقول الطبيب أن فيروس “كورونا” يكره البيئة الدافئة لأنها تقلل من فاعليته لذلك ينصح بتناول السوائل الدافئة يوميًا .

الفيتامينات .. فيتامين (سي) و (أ) و(د) و(أوميجا 3) التي تتواجد في الأسماك والتونة ويوضح الطبيب أن المكملات الغذائية لها دورًا في تحسين كفاءة مناعة جسم الإنسان.

البروتين.. يصف استشاري التغذية البروتين الحيواني بالعامل الرئيسي في بناء الجهاز المناعي لجسم الإنسان لذلك ينصح بتناوله كما يوجد البروتين أيضا في اللبن والبيض والأسماك والفراخ واللحوم .

ممارسة الرياضة.. ممارسة الرياضة لدورها الهام في تحفيز الدورة الدموية.

النوم الجيد.. ينصح الأطباء بعدم السهر لكل من الأطفال والكبار لأن النوم الجيد يحسن من كفاءة الجهاز المناعي لجسم الإنسان :” يجب النوم مبكرًا والاستيقاظ مبكرًا”.

الدور الحكومي
وفي الأخير ناشد الأطباء المتخصصون وزارة التربية والتعليم بضرورة تحقيق التباعد الاجتماعي بين الطلاب داخل المدارس والحفاظ علي المسافات الت�� تضمن عدم الاختلاط وتخفيض مستوي الكثافات في الفصول حفاظًا على الأطفال.

=====

مواضيع قد تعجبك ايضا

=====

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي