مساحة اعلانية

آخر المواضيع

وزير التعليم يعلن إنهاء أزمة طلبة الدبلومة الأمريكية .. اعتماد امتحان act بديلا لسات

 


وزير التعليم يعلن إنهاء أزمة طلبة الدبلومة الأمريكية .. اعتماد امتحان act بديلا لسات

 

أعلن الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، انتهاء مشكلة طلاب الدبلومة الأمريكية فى مصر، بعد قرار إلغاء امتحان السات لتسريبه، حيث أعلن الدكتور طارق شوقى مواعيد اختبارات ACT خلال الفترة القادمة لطلاب الدبلومة الأمريكية، مشيرًا إلى أن التسجيل للامتحان القادم “ACT Test” بتاريخ 11 و12 سبتمبر، من خلال هذا الرابط: https://my.act.org

وأكد شوقى أن اختبارات ACT هى اختبارات إلكترونية معتمدة داخل مصر لطلاب الدبلومة الأمريكية، من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى كتقييم مؤدى إلى تنسيق الجامعات ويتيح للطالب سبع محاولات سنويًا، كما يتيح اختبار Subject Test، وتجرى الاختبارات فى شهور (سبتمبر – أكتوبر – ديسمبر- فبراير- أبريل – يونيو- يوليو).



وبالنسبة للضوابط المتعلقة بالتنسيق للجامعات، قال الوزير إن اختبار ACT يمكن الطلاب من دخول الكليات الأدبية حال اجتيازهم اختبارات اللغة الإنجليزية وعددهم (2) + اختبار Math الرياضيات فقط، وعند رغبة الطالب دخول الكليات العملية فيما عدا القطاع الطبى وقطاع الهندسة فعليه إضافة اختبار Science الخاص باختبارات ACT إلى ما سبق.

وقال وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن هناك أنواع مختلفة من المدارس الدولية فى مصر بعضها يدرس الدبلومة الأمريكية وأيضا الشهادة البريطانية والمدارس الفرنسية، واختلفت طرق التعامل مع العامل الدراسى أثناء أزمة كورونا، والوزارة فخورة بإتمام العام الدراسى لكل الطلاب فى المدارس فى جميع الأعمار وآخرها الثانوية العامة والدبلومات الفنية.

وأوضح الوزير: حدث بعض المشكلات فى بعض الدول مثل بريطانيا وشهادتها البريطانية، حيث تم إلغاء الامتحان بسبب كورونا وأيضا فى الدبلومة الأمريكية، كل هذه المحاولات تم إلغاؤها بسبب كورونا ولكن شهادة الدبلومة الأمريكية، وكيفية إدارتها أدت إلى تسريب الامتحان فى مصر وهناك مافيا لتسريب الامتحانات وبيعها بأرقام كبيرة جدا وهذا الأمر أزعج هيئة الامتحان الأمريكية لأن مصداقية الامتحان الأمريكى حول العالم تهتز.

وتابع الوزير: التسريب حدث خلال السنوات الماضية وارتفع بعد كورونا، مشيرا إلى أن الهيئة أوقفت الامتحان لحين تحويله من ورقى إلى إلكترونى وهذا الأمر سيحتاج إلى 18 شهرا حسبما أفادت هيئة الامتحان الأمريكية، وواقعيا لن يحدث امتحان، مشددا على أن النظام الأمريكى والمناهج فى مصر قائم ولكن التغيير فى طريقة التقييم.

وأشار الوزير إلى أن الوزارة اعتمدت نظام الـ” act”، منذ 6 أسابيع وهذا النظام من الامتحان موازى امتحان السات لإتاحة فرصة امتحان آخر للطلاب فى حالة عدم قدرة هيئة الامتحانات الأمريكية على إتاحة امتحان السات، موضحا أن ميزة امتحان act، رغم أنه موازى للسات إلا أنه يعقد إلكترونيا وليس ورقيا وهذا يقلل من فرص التسريب أو الغش وبالتالى هذا الامتحان متاح ويقيس نفس المهارات التى يقيسها امتحان السات ومقارب للسات فى أمريكا وفى كل دول العالم.

وذكر الوزير: إن البعض يطالب بدخول طلاب الدبلومة الأمريكية فى مصر الجامعات بدرجات أعمال السنة أو ما يسمى بـ” gpa” وهذا أمر مرفوض من الدولة المصرية كلها بداية من وزارة التربية والتعليم والتعليم العالى لأنه تقييم غير مكتمل خاصة بعد أن بحثت الوزارة الأمر وتبين أن هناك طلاب حصلوا على امتحان السات وحصلوا فيه على درجات مرتفعة ومنتظرين دورهم حتى يحصل زملاؤهم على امتحان السات فليس من العدالة أن يتم مساواة من حصل ��لى امتحان السات واجتهد وبين من قرر تأجيله لآخر لحظة أو لم يستطيع إتمامه، وقانونا لا نستطيع الاعتماد على درجات أعمال السنة دون امتحان السات.

وتابع الوزير: هذا الشهادات ليست مصرية وإنما شهادات أجنبية مسئولة عنها جهات أخرى وكل دولة لها شكل فى تقييم طلابها بسب أزمة كورونا، فالقرار الخاص بهذه الشهادات الأجنبية مسئولة عنه الجهة التى تدير الامتحانات، فمصر لا تضع الامتحان أو تنظمه وحاولت الوزارة أن تتفاهم مع هيئة الامتحانات الأمريكية ولكنها رفضت إتمام الامتحانات فى مصر قبل مدة لا تقل عن 18 شهر إلى أن يتم الانتقال من الورقى إلى الإلكترونى، مشددا على أن امتحان الـ” act” تم اعتماده من المجلس الأعلى للجامعات والموافقة عليه.

وأوضح الوزير: أن أقرب امتحان سيكون فى سبتمبر الجارى ثم أكتوبر ثم نوفمبر، موضحا أنه تم زيادة عدد المراكز التى تعقد فيها الامتحانات وقدرتها على استيعاب أعداد كبيرة، مبينا أن امتحان الـ” act” مشابه لامتحان السات فأى طالب استعد لامتحان السات يذهب لامتحان الـ” act، والمجلس الأعلى سينتظر درجات الطلاب فى امتحان الـ” act” لدخولهم فى التنسيق، والتقدم للامتحانات يقتصر على الطلاب الأقرب إلى التخرج، والاعتماد للامتحان تم فى وزارة التربية والتعليم والتعليم العالى.

وشدد الوزير على أن امتحان الـ” act يقيس نفس المهارات، موضحا أن السات ألغى بقرار من الجهة الأمريكية وامتحان البديل الـ” act أضيف بقرار من الدولة المصرية كمخرج للطلاب لدخول الجامعة ولا نريد مطالبات بدخول الجامعات بدون امتحان لأنه يكون تقييم غير مكتمل وهذا أقصى ما نستطيع تقديمه لشهادة لا تعتمد فى مصر.

وكشف الوزير، أن الدولة المصرية قررت أن تضع امتحان للدفعات المقبلة فى الدبلومة الأمريكية على المدى البعيد للطلاب الذين يدرسون فى صفوف 10 و11، اختبار مصرى يقيس مهارات الطلاب الحاصلين على الدبلومة الأمريكية وهذا الأمر يحتاج إلى وقت لبنائه، قائلا: المتاح حاليا هو act، وهو أقصى مساعدة نستطيع تقديمها للطلاب والمجلس الأعلى سيقبل الطلاب فى التنسيق، وستسمعون قريبا عن بناء امتحان مصرى مكافئ لامتحان السات يتم به دخول الجامعات المصرية.

=====

مواضيع قد تعجبك ايضا

=====

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي