مساحة اعلانية

آخر المواضيع

نبذة عن الطب الشرعي

 

نبذة عن الطب الشرعي

هو فرع طبي يختص في التحقيق بحالات الوفيات والإصابات التي تقع ضمن ظروف غامضة غير اعتيادية حيث يتماشى الطب الشرعي وفقًا لما تقتضيه القوانين الجنائية والقانون المدني للقيام بتشريح الجثث وفحصها ومعاينتها بهدف الكشف عن الأسباب المبهمة غير الواضحة لوقوع الجريمة.

يُطلق على الطبيب الذي يختار الاختصاص في الطب الشرعي Coroner أو طبيب شرعي بينما يُطلق على الطب الشرعي باللغة الإنجليزية Medical Jurisprudence.


إذن، الطب الشرعي هو إحدى فروع وتخصصات الطب إذ يُعنى بالتركيز على تحديد أسباب الوفاة من خلال فحص الجثة ولا يُمكن أن تقتضي هذه الأمور إلَّا من خلال التحقيق في قضايا القانون الجنائي والمدني كذلك.

يُمكن أيضًا تعريف الطب الشرعي أنَّه فرع من فروع العلوم الطبية الذي يُعنى بدراسة وتطبيق المعارف والنظريات والعلوم العلمية والتطبيقية والنظرية حول المشكلات القانونية الشائكة التي تشمل التحقيقات في مجال القانون وفحص المصابين والمتوفين الذين يُشتبه أنَّهم تعرضوا للوفاة أو الإصابة ضمن ظروف غامضة بسبب تأثير داخي أو خارجي مثل القتل العرضي أو الانتحار أو التسمم ولهذا السبب يُصنَّف الطب الشرعي ضمن المجالات القانونية أكثر من مجالات الرعاية الصحية.

السمات والصفات الشخصية لطلبة تخصص الطب الشرعي

 

حتى يتخرج الطبيب الشرعي وهو بكامل الأهلية للتوصل دائمًا إلى الحقيقة والعثور على المعلومات المبنية على البراهين والأدلة، عليه الإلمام بما يلي من المؤهلات العلمية والسمات الشخصية كذلك:

 

المؤهلات العلمية
شهادة في المسار العلمي في مرحلة الثانوية العامة وإكمال التدريب في علم الأمراض التشريحي بعد الاختصاص في الطب الشرعي

معدل يؤهله لدراس�� إحدى التخصصات الطبية في البلد الذي يُقيم به

الإلمام بمبادئ علم التشريح

المهارات والسمات الشخصية
الصبر

التعاطف مع الآخرين

عدم الخوف أو القلق من العمل تحت ظروف مريبة ومشكوك بها

مهارات جيدة في القيام بالاستجوابات والاستطلاعات

عدم الخوف من الجثث والإصابات المشوهة

الصدق والأمانة من أجل الحاجة إلى الإدلاء بالشهادة في المحاكم

مهارات التفسير والشرح المبسط للأمور المعقدة

مهارات الاستماع والإنصات

معرفة جيدة في علم الفسيولوجيا

مهارات التشخيص

الموضوعية وعدم التحيز

معرفة جيدة في القانون

القدرة على التحكم بالمشاعر

حب مساعدة الناس

العدل والإنصاف

مهارات التحكم بالانفعالات

مهارات التحقيق والتوصل إلى الحقيقة

الفضول وحب الاستطلاع

مهارات إعداد وكتابة التقارير

الاستعداد والجاهزية لدراسة إحدى تخصصات كلية الطب

مهارات التحليل

مهارات البحث العلمي

مهارات حل المشكلات

مستوى ممتاز في اللغة الإنجليزية

مهارات ممتازة في التعامل مع المواقف الصعبة والحساسة

أخذ وتدوين الملاحظات بالوقت المناسب

يُوفِّر لكم هذا القسم من المقال اختبارًا تستطيع عبره التعرف على التخصص الجامعي الذي يُناسب شحصيتك اعتمادًا على مؤهلات علمية، وصفات شخصية، ومهارات عملية معينة، أجري الاختبار الآن!

اختبار الشخصية – Personality Test

مواد تخصص الطب الشرعي الدراسية
خطة تخصص الطب الشرعي
تختلف مراحل دراسة التخصصات الطبية عامةً، والطب الشرعي خاصةً من بلد لآخر، وبالتالي، من جامعة لأخرى. لذا، سوف نعرض لكم خطة تقريبية شبيهة لدراسة الطب بشكل مُختصر وذلك نظرًا لصعوبة حصر بعض التخصصات الطبية في خطة دراسية واحدة:

أولًا، السنة الأولى أو السنة التحضيرية:

يبدأ الطلبة بالسنة التحضيرية للتخصص، وذلك بعد تخرجهم من الثانوية وارتيادهم لكلية الطب في إحدى الجامعات. ويدرس المواد الأساسية للتخصصات الطبية مثل الأحياء، والكيمياء، والفيزياء، واللغة الإنجليزية، والإحصاء.

ثانيًا، السنة الثانية والثالثة:

هنا يبدأ الطلبة بدراسة المواد الأساسية في الطب مثل:

علم وظائف الأعضاء – Physiology

علم الأمراض – Pathology

علم الأحياء الدقيقة – Microbiology

الكيمياء الحيوية – Biochemistry

علم الأنسجة – Histology

ثالثًا، السنوات الإكلينيكية أو السنوات السريرية:

يدرس الطلبة في هذه السنوات -الرابعة والخامسة- عدد من مواد التخصصات الطبية حتى يكون من السهل عليهم إيجاد الاختصاص الذي يرغبون به، ومن هذه المواد الطب البشري، والجراحة العامة، والطب الباطني، وطب الأطفال، وطب البالغين، وطب المسنين كذلك. إلى جانب طب النساء، وطب التوليد والجراحة، والطب الإشعاعي، والطب النفسي، وطب العظام، وطب الطوارئ، وجراحة الأذن والأنف والحنجرة، وجراحة المخ، وجراحة الأعصاب، بالإضافة إلى جراحة العيون، ويتعرَّض أيضًا الطبيب إلى مرضى حقيقيين لتطبيق المواد النظرية.

رابعًا، سنة الامتياز السنة السادسة:

يتقدَّم الطلبة في هذه السنة للتخصص الطبي المُراد الاختصاص به.

خامسًا:

يأتي بعد المراحل السابقة مرحلة الإقامة، ومرحلة الزمالة، والدراسة الأكاديمية. تستغرق مرحلة الإقامة من ثلاث إلى ست سنوات والتي يُصبح الطبيب بعد اجتيازها أخصائي. ويستطيع الطبيب الاختيار بعد ذلك مرحلة الزمالة وهي مرحلة تستغرق من سنتين إلى ثلاثة بهدف دراسة التخصص بدقة وشمولية أكثر، ويُصبح الطبيب فيما بعد أخصائيًا، واستشاريًا. وفي النهاية، هناك المرحلة الأكاديمية التي يرتادها من يود خوض مهنة تدريس التخصصات الطبية في الجامعات.

لكن ممّا يجدر الإشارة له أنَّ هناك بعض الأهداف والموضوعات الأساسية التي تركز عليها الخطة الدراسية للطب البشري مثل تقديم معلومات كاملة حول أسباب حدوث الأمراض وتشخيص حالات التسمم والتعرف على أسبابها وطرق علاجها.

 

أيضًا، يُمكن من خلال الطب الشرعي توثيق الإصابات وتحديد طبيعتها وكيفية حدوثها وما هي علاقتها بالوفاة بالإضافة إلى التحري مكان وزمان وتاريخ حدوث الجريمة أو الإصابة فضلًا عن جمع كل الأدلة والعينات والبيانات والمعلومات لإثبات الأدلة والبراهين هذا بالإضافة إلى اجتياز الدورات التدريبية اللازمة التي تُكسب الأطباء المعارف الضرورية حول مزاولة مهنة الطب الشرعي.

نسبة الطلب على تخصص الطب الشرعي ونسبة ركوده

مستقبل الطب الشرعي

لا تتوقَّف الحاجة إلى الأطباء الشرعيين ما دامت الجريمة موجودة ولا يُمكن أن نستغني عن أخصائيي الطب الشرعي في التعرف على جثث الموتى وتحديد هويتاهم والتعرف على أسباب وفاتهم ممَّا لا يجعل تخصص الطب الشرعي مقيدًا بنسب الطلب والركود والإشباع في سوق العمل. لكن، دعونا في كل الأحوال التعرف على المقصود بالتخصصات المطلوبة والتخصصات المشبعة.

التخصصات المطلوبة:

يُعبِّر مصطلح التخصصات المطلوبة عن حالة الطلب على التخصص أي حاجة سوق العمل في دولة ما إلى شواغر وظيفية في هذا المجال، ممَّا يُسهّل على خريجي هذا التخصص إيجاد وظيفة به.

التخصصات المشبعة:

أما الركود والإشباع؛ فهو عدم حاجة سوق العمل إلى هذا التخصص، ويجِد الخريجين صعوبة في العثور على وظيفة عمل في المجال.

أما التخصصات المشبعة؛ فهي التخصصات الت�� لا يكون سوق العمل بحاجتها مما ينتج عنه أن يواجه الخريجون صعوبة في العثور على وظيفة.

 

لكن بعيدًا عن هذه المعايير، الحاجة إلى التخصصات الطبية دائمًا موجودة ولا يُمكن الاستغناء عنها أو ربطها بمؤشرات أو معايير معينة تحدد نسبة الطلب أو الركود ممَّا يجعل التخصص مطلوبًا في كافة أرجاء العالم.

اقرأ كل المعلومات التي تود معرفتها عن الوصف الوظيفي والدرجات الوظيفية للطبيب الشرعي عبر دليل وظائف العلوم الطبية والصحية.

إيجابيات وسلبيات تخصص الطب الشرعي

الإيجابيات:

العمل في مجال طبي يكشف عن الغموض والظروف المجهولة التي تحدث في حالات الوفاة مثلًا مثل القدرة على التعرف على آلية الموت بسبب طلق ناري أو نزيف أو طعنة أو ما إلى ذلك

تقاضي رواتب مرتفعة

السلبيات:

التوتر الدائم بسبب العمل في بيئة لا تخلو من الظروف الغامضة والمريبة والتي قد تؤثر على نفسية الطبيب أحيانًا

الاضطرار إلى التعامل مع فئة خطرة من الناس في بعض الأحيان مثل المدمنين وأشخاص مصابين بأمراض قد تكون معدية

 

الحاجة إلى إنهاء العديد من الدورات التدريبية والسنين الدراسية من أجل القدرة على مزاولة المهنة

الحاجة الفائقة إلى الدقة والتركيز

يعمل الطبيب في مجال هو مُجبر عليه بإخفاء انفعالاته

أما بالنسبة لمجالات العمل، قد يعمل الطبيب الشرعي في المستشفيات والمحاكم كطبيب قانوني.

من أشهر الشخصيات في الطب الشرعي

الطب الشرعي – Medical Jurisprudence

هناك العديد من الأسماء المعروفة التي أسهمت في تطوير الطب الشرعي وازدهاره ووصوله إلى مراحل متقدمة من التطور مثل الطبيب الشرعي الفرنسي الذي لعب دور كبير في تطوير العلوم الطبية الحديثة في البلاد وهو أوغست أمبرواز تارديو بالإضافة إلى كارل ليمان ويوهان لودفيج كاسبر.

خاتمة المقال

في ختام هذا المقال، يسعنا القول أنَّ الطب الشرعي هو حقل طبي قانوني لتركيزه على مجموعة واسعة من القضايا القانونية والطبية وحتى الأخلاقية ولهذا على الأطباء العاملين في هذا المجال التحلي بالعدل والإنصاف في الحكم وتحمل المسؤولية حيث يُواصل الطبيب الشرعي البحث المستمر في سبيل التعرف على أسباب الوفاة والجرائم والأحداث التي تقع ضمن ظروف مشكوك بها.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي