مساحة اعلانية

آخر المواضيع

طلاب في جامعة العلوم الحديثة يفاجأون بإغلاقها

 

طلاب في جامعة العلوم الحديثة يفاجأون بإغلاقها

 

أبلغ طلاب من جامعة العلوم الحديثة في دبي «UMS»، «الإمارات اليوم» بأنهم فوجئوا بقرار إغلاق الجامعة خلال الشهر الجاري، ولم يتلقوا أي رسالة رسمية من الجامعة بهذا الشأن، إلا بعد صدور القرار من قبل وزارة التربية والتعليم، ولفتوا إلى أنهم يدرسون تخصص «التخطيط والتنمية» في السنة النهائية بكلية السياحة في الجامعة، وهذا التخصص غير موجود في جامعات أخرى داخل الدولة.


ولم يتسنّ الحصول على رد من إدارة الجامعة، فيما أفادت وزارة التربية والتعليم بأن الجامعة أبلغت الطلبة بقرار الإغلاق في أبريل الماضي، مؤكدة أن طلبة الجامعة معفون من شروط التحويل الاعتيادية إلى مؤسسات تعليمية أخرى.

وتفصيلاً، قال الطلبة: ناجي الشحي، وأمل العيسى، وهاجر الخزرجي، ونورة سكوتي: «قبل أيام تداول موظفون في الجامعة أخباراً عن احتمال إغلاقها من قبل وزارة التربية والتعليم، ومن ثم راجعنا إدارة الجامعة التي أكدت لنا أنه لم يتخذ أي إجراء في هذا الشأن بعد، ولأننا في السنة الأخيرة في قسم التخطيط والتنمية بكلية السياحة، قيل لنا: (أموركم طيبة)، على الرغم من أننا أربعة طلبة فقط ندرس في السنة النهائية بهذا التخصص».

وتابعوا: «بعد أيام من مقابلة إدارة الجامعة، فوجئنا برسالة عبر البريد الإلكتروني من الجامعة تخطرنا فيها بأنه تم إغلاق الجامعة، ولا مجال للدراسة بها، وعلى كل طالب أن يتدبر أمره بنفسه».

وأضافوا: «أوضحت الجامعة في رسالتها التي تلقيناها أن الإخطار الرسمي بسحب الترخيص من جامعة العلوم الحديثة، صدر من مكتب هيئة الاعتماد الأكاديمي في وزارة التربية والتعليم، في 10 أغسطس 2020، وفقاً لتواصل أعضاء هيئة التدريس والموظفين في (UMS) بشأن نية الوزارة سحب ترخيص الجامعة».

وقال ��لطلبة إن الجامعة أبلغتهم بأنها اتفقت مع هيئة الاعتماد الأكاديمي بالوزارة لمساعدتهم في دراساتهم المستقبلية في جامعات أخرى من اختيارهم، من منطلق أن الطلبة يمثلون الأولوية الأولى في الجامعة.

وحددت الجامعة إرشادات عدة للطلبة، هي: أن يتابع ��لطالب إنهاء الفصل الدراسي الحالي، إذا كان مسجلاً حالياً لهذا الفصل، الذي من المقرر إجراء الاختبار النهائي له اليوم (19 أغسطس)، وعلى الطلبة استكمال جميع المستحقات المالية المستحقة للجامعة، والتقديم على طلب إخلاء طرف من الجامعة من أجل الحصول على كشف درجات رسمي، وأن يحرص الطالب على اختيار جامعة أخرى لديها البرامج التي يدرسه، والانتقال إليها، وإذا لم يكن تخصصه متاحاً بجامعة أخرى في الإمارات، يمكنه طلب المساعدة من وزارة التعليم التربية والتعليم – شؤون التعليم العالي»، لافتة إلى أنها أرفقت مع الإرشادات قائمة الجامعات الموصى بها.

وذكر الطلبة أن القرار يضع مستقبلهم في مهب الريح، خصوصاً أن تخصصهم غير متوافر في جامعات أخرى، وهذا ما ثبت لهم بالتواصل مع الجامعات التي تضمنتها القائمة المرفقة برسالة الجامعة لهم.

وتابع الطلبة أن التحاقهم بجامعات أخرى يعني أن كل ما تمت دراسته في تخصص «التخطيط والتنمية السياحية» لمدة ثلاث سنوات دراسية ذهب أدراج الرياح، وعليهم البدء في تخصص آخر، على الرغم من أنه لم يعد أمامهم سوى أقل من 10 مواد للحصول على البكالوريوس.

وفي ردها على سؤال لـ«الإمارات اليوم»، أكدت وزارة التربية والتعليم أنه «تم إبلاغ جامعة العلوم الحديثة، وكذلك الطلبة بنية الإغلاق في شهر أبريل الماضي».

وأضافت أنه «تم تحديد مجموعة من المؤسسات التي يمكن للطلبة الانتقال إليها»، لافتة إلى أنه سيُستثنى طلبة جامعة العلوم الحديثة من شروط التحويل الاعتيادية حتى يتم احتساب جميع المساقات التي أكملوها، بصرف النظر عن درجة النجاح أو المعدل التراكمي أو نسبة المساقات المنجزة.

ودعت الوزارة الطلبة إلى مراجعة جامعة العلوم الحديثة لأخذ سجلاتهم، والتواصل مع أي جامعة من قائمة الجامعات التي يرغبون في التحويل إليها، مؤكدة أنها ستتواصل مع المؤسسات التعليمية الجامعية لتسهيل تحويل الطلبة إلى الجامعات الأخرى، وفي ما يتعلق بتخصص السياحة أكدت الوزارة أنه موجود بجامعات عدة في الدولة.

الجامعة: الردّ مسؤولية الوزارة

لم يتسنّ الحصول على ردّ من إدارة الجامعة على أسئلة «الإمارات اليوم»، حول توقيت إبلاغ الطلاب باحتمال إغلاقها، وأسباب الإغلاق، وآلية دعم الطلاب في الحصول على أماكن للدراسة في جامعات أخرى، واكتفت إدارة الجامعة بالقول: «إن جهة الاختصاص لل��د على كل ما يتعلق بإغلاقها، هي وزارة التربية والتعليم».

=====

اخر المقالات

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي