مساحة اعلانية

آخر المواضيع

كيف تدرس في كلية السياحة والفنادق ؟

 كلية السياحة والفنادق هي المكان الأمثل للراغبين في العمل في مجال السياحة في بلدانهم، نقدم لك أهم النقاط العريضة التي تساعدك على النجاح في هذه الكلية.

كلية السياحة والفنادق واحدة من الكليات التي تحتاج إلى مهارات متميزة للعمل بها، كذلك تحتاج إلى تحقيق درجات جيدة في مرحلة الثانوية العامة. وكما يظهر من اسمها فإنها تختص بدراسة كل الأشياء المتعلقة بمجال السياحة وأمور الفنادق، وهذا يرتبط بالأقسام الموجودة في الكلية كما سوف نتحدث في مقالنا اليوم. لذلك إن كنت ترغب في الانضمام إلى كلية السياحة والفنادق في الجامعة، سوف نتطرق في هذا المقال إلى الحديث عن الشروط المطلوبة للانضمام إلى الكلية، وكذلك كل شيء يتعلق بالكلية بعد الانضمام، ومجالات العمل بها في المستقبل، لنبدأ معًا في المقال.

كيفية الانضمام إلى كلية السياحة والفنادق


يمكنك الانضمام إلى كلية السياحة والفنادق من خلال دراستك في أي من قسمي الثانوية العامة، سواءً القسم العلمي أو الأدبي. لكن يجب عليك أن تعرف أن المجموع اللازم سوف يختلف من الاثنين. فالمجمو�� المطلوب تحقيقه في القسم العلمي للانضمام إلى الكلية، يكون في الغالب أكبر من المجموع المطلوب في القسم الأدبي. لذلك إن كنت ترغب في الانضمام إلى الكلية، ولا مشكلة بالنسبة لك في طبيعة المواد في الثانوية العامة، فيُفضل أن تدرس في القسم الأدبي، لضمان أن تكون الفرصة أكبر في الانضمام.

في الغالب فإن المجموع المطلوب للانضمام إلى كلية السياحة والفنادق يتخطى الـ85 %، سواءً من علمي أو من أدبي، ولذلك عليك أن تحقق هذا المجموع، وأيضًا يجب أن يكون مجموعك في اللغة الأجنبية الأولى يتجاوز نسبة معينة تختلف من كلية لأخرى، لكنها غالبًا لا تقل عن الـ70 %. فإذا كنت تستوفي هذه الشروط وتمكنت من تقديم أوراقك هناك، فيجب عليك أن تتجاوز اختبار للقدرات يُعقد في الكلية، فإن نجحت فيه يمكنك أن تصير طالبًا في الكلية بنجاح.

مدة الدراسة في كلية السياحة والفنادق هي 4 سنوات، ويبدأ التخصص في بعض الجامعات منذ السنة الأولى، وفي بعض الجامعات الأخرى من السنة الثانية في الكلية. كذلك يوجد في كل قسم تدريب عملي يجب أن تجتازه حسب القسم الذي تدرس فيه، وهو شيء إلزامي على الطلاب يؤثر في نجاحهم في الكلية، لكن دون تقدير أو درجات. والأقسام الموجودة بها كالتالي: الدراسات السياحية، الدراسات الفندقية، الإرشاد السياحي. وسوف نتحدث في الفقرات القادمة عن كل قسم من هذه الأقسام، حتى تكون قادرًا على تحديد القسم المناسب بالنسبة لك.

قسم الدراسات السياحية

القسم الأول من أقسام كلية السياحة والفنادق في مقالنا اليوم هو قسم الدراسات السياحية. وهذا القسم يركز بشكل أساسي على دراسة كل الأشياء التي ترتبط بالسياحة. فالنجاح في السياحة لا يعتبر أمرًا سهلًا كما يظنه البعض، وأن مجرد عملك في السياحة يعني أنك سوف تحصل على مال كثير. لذلك سوف تدرس طبيعة شركات السياحة الموجودة، وكيف تُدار هذه الشركات، وما هي الأعمال التي تكون موجودة بها. وأيضًا تعتبر شركات الطيران جزءًا أساسيًا من السياحة، لذلك يتم تدريسها في كلية السياحة والفنادق عبر هذا القسم.

كذلك سوف تدرس الأنواع المختلفة من السياحة، لأن هناك العديد من الأنواع الموجودة من بينها على سبيل المثال لا الحصر: السياحة الدينية، السياحة العلاجية، السياحة الترفيهية، سياحة المؤتمرات، …إلخ.

وكل نوع من هذه الأنواع يحتاج إلى تفكير مختلف عن بقية الأنواع، ولذلك يتم تدريس هذه الأنواع وكل ما يتعلق بها للطلاب في القسم. وأيضًا يدرس الطالب في هذا الق��م لغتين أجنبيتين من بينهما اللغة الإنجليزية خلال السنوات الأربعة للدراسة. أما بالنسبة للتدريب المفروض على القسم، فهو أن يتدرب الطالب في واحدة من شركات السياحة أو شركات الطيران أو وكالات السفر.

قسم الدراسات الفندقية

القسم الثاني في كلية السياحة والفنادق هو قسم الدراسات الفندقية، ويركز على ثلاثة جوانب أساسية لا بد وأن يعرفها أي شخص يعمل في مجال الفنادق. الجانب الأول هو المختص بإدارة الفنادق، حيث يتعلم الطلاب كل ما يتعلق بالفندق من أشياء، بدءًا من الشكل العام للإدارة، مرورًا بإدارة الخدمات المقدمة في الفندق. مثل إدارة المطاعم وكيفية الاهتمام بالطعام المقدم في الفندق وكذلك المشروبات، وأيضًا الخدمات المتعلقة بغرف النزلاء، وكيف يمكن اختيار أفضل الخدمات الممكنة والاهتمام بها، وكيف يمكن الاهتمام بالنزلاء والتعامل معهم.

الجانب الثاني هو الجانب التسويقي، وتختلف دراسة علم التسويق في كلية السياحة والفنادق عن دراستها في كلية التجارة من حيث طبيعة التسويق. حيث يرتبط الأمر في قسم الدراسات الفندقية بكيفية عمل الأبحاث التسويقية والدراسات المالية المطلوبة على الفنادق، كذلك كيف يمكن إعداد الحملات التسويقية لهذه الفنادق. أي أن الأمر يرتبط بجانب عملي وتطبيقي في كلية السياحة والفنادق فتكون الدراسة محددة جدًا.

الجانب الثالث هو جانب تخصصي جدًا يختص بالطعام والشراب، بعيدًا عن الجزء الإداري الذي ذكرناه في الجانب الأول، ويتعلم الطالب في هذا القسم كيفية إعداد الطعام الفندقي، وكيف يحافظ على جودة الطعام والشراب بشكل دائم، وكيف يجهز القوائم المناسبة لجميع النزلاء في الفندق. ويحتاج الأمر إلى مهارة شديدة حتى يتمكن الشخص من إعداد طعام وشراب يُناسب كل الأذواق الموجودة في الفندق، باختلاف طبيعة وجنسية هؤلاء النزلاء.

وبالنسبة للتدريب الخاص بهذا القسم من كلية السياحة والفنادق فهو يرتبط بالجوانب الثلاثة التي تحدثنا عنها: في حالة الجانبين الأول والثاني يكون التدريب في أحد الفنادق أو القرى السياحية، أما الجانب الثالث فيمكن أن يكون التدريب في أحد المطاعم، لكن يفضل أن يكون مطعم في فندق أو قرية سياحية، حتى يحصل الشخص على أكبر قدر من الاستفادة في التدريب. وكما هو الحال في قسم الدراسات السياحية، فإن الدراس في هذا القسم يكون مطالبًا بدراسة لغتين أجنبيتين، من بينهما اللغة الإنجليزية، خلال الدراسة في الكلية.

قسم الإرشاد السياحي

القسم الأخير الذي سوف نتحدث عنه هنا من أقسام كلية السياحة والفنادق هو قسم الإرشاد السياحي. يختلف هذا القسم حسب طبيعة الدولة التي تدرس بها، حيث أن الطالب في هذا القسم سوف يدرس كل ما يتعلق بالحضارة الخاصة بالدولة، وجميع الحقب التي مرت عليها وتركت لها آثارًا في الدولة. كذلك سوف يتعلم أي شيء يخص اللغات التي تم استخدامها في هذه الحضارات، وكيف كان تأثيرها في التراث الموجود.

كذلك فإن الطالب في هذا القسم يجب أن يذهب إلى زيارة المواقع الخاصة بهذه الحضارات، ليرى الموجود هناك، ويجب أن يأخذ تدريبات متعددة حول كيفية التعامل والتواصل مع السياح المحتملين، سواءً كانوا محليين أو أجانب من خارج الدولة.

ولذلك فإن تدريب القسم في كلية السياحة والفنادق يركز على إتاحة الفرصة للطلاب لزيارة الأماكن السياحية، حتى يعرفوا المزيد عنها في الواقع، بعيدًا عن الدراسات النظرية التي يأخذونها في الكلية.

كيف يمكنك أن تكون فردًا ناجحًا في كلية السياحة والفنادق

في وجهة نظري النجاح في كلية السياحة والفنادق يعتمد بشكل كبير على القدرات الشخصية. بعيدًا عن إتقان المطلوب في النواحي العلمية، فالنجاح غالبًا يتمثل في القدرة على تطبيق هذه النواحي بشكل متميز في الواقع. في البداية عليك أن تحرص على اختيار القسم المناسب بالنسبة لك، سواءً من حيث طبيعة الدراسة، أو من حيث الوظيفة التي تتوقع الحصول عليها في المستقبل. وفي حالة كلية السياحة والفنادق فإن الفارق بين الأقسام مؤثر جدًا، لذلك عليك أن تبدأ في المفاضلة بين الأقسام لتحدد ما يناسبك.

قسم الدراسات السياحية على سبيل المثال توجد به العديد من الوظائف من حيث العدد، حيث يمكنك العمل في شركات سياحة، أو شركات طيران، أو حتى العمل في المطار كمضيف جوي. وبالتالي يقدم لك مجالًا واسعًا في الاختيار. وكذلك قسم الدراسات الفندقية يقدم فرص عديدة. أما مجال الإرشاد السياحي فيعتمد على قدراتك في التعامل مع الأشخاص. كما ترى فإن أقسام كلية السياحة والفنادق توفر فرصًا مختلفة، وعليك أن تحدد القسم الذي يناسبك في وقت مبكر. أيضًا كن حريصًا طوال فترة الدراسة على اكتساب المهارات المناسبة لك، والتي تلائم طبيعة العمل في المستقبل، وهذا ما سوف نذكره في الفقرات القادمة.

الاهتمام بالتدريب

اسع قدر الإمكان إلى الاهتمام بالتدريب الذي سوف تحصل عليه في كلية السياحة والفنادق باختلاف القسم، ولا تتعامل مع الأمر على كونه مهمة مطلوبة في الدراسة، فتنفذها لتتجنب السقوط في الامتحان ليس إلا. في حين أن الفائدة المتوقع الحصول عليها كبيرة جدًا. التدريب سوف يتيح لك فرصة عملية للاحتكاك ببيئة العمل على أرض الواقع، ومعه سوف تبدأ في اكتساب المهارات اللازمة. فالتجربة العملية في الواقع تقدم لنا ما سوف تعجز عنه آلاف الكتب النظرية.

وإن استطعت أن تحصل على أكثر من تدر��ب في أكثر من مكان، فإن ذلك سوف يكون أمرًا عظيمًا جدًا، فكلما زاد عدد التجارب، كلما تمكنت من النجاح أكثر في كلية السياحة والفنادق وحصلت على فرص أفضل في المستقبل. كأن تأخذ تدريبًا في فندق، وفي المرة القادمة تذهب إلى قرية سياحية في حالة قسم الدراسات الفندقية. أو أن تحصل على تدريب في شركة طيران، وفي المرة التالية تذهب إلى شركة سياحة في حالة قسم الدراسات السياحية، وتستمر في ذلك حسب الفرص التي تتاح لك في الواقع.

التطوير الذاتي

كذلك من الأمور التي يمكن أن تساعدك في تطوير مهاراتك، وتضمن لك الحصول على فرص متعددة هي التطوير الذاتي. من مقومات النجاح في كلية السياحة والفنادق هي قدرات الشخص على التحدث بأكثر من لغة، وكذلك المهارات الشخصية في التعامل. وفي الحالتين فإنك لا يجب أن تنتظر أحدًا ليعلمك هذه الأشياء، بل يمكنك أن تبدأ في التطوير الذاتي بالاعتماد على دورات خارجية في اللغة، أو تستخدم الإنترنت، لا سيما مع وجود العديد من المجالات التي يمكنك أن تطور ذاتك بها.

كذلك حاول دائمًا أن تمارس اللغة مع الأشخاص من حولك لو أمكن ذلك، حتى تتقنها أكثر من المعتاد. أما فيما يخص مهارات التعامل مع الأشخاص، فأنا أؤمن أن النجاح في كلية السياحة والفنادق يرتبط بهذه النقطة بالتحديد. حيث أن الأمر قائم دائمًا على التعاملات مع الأشخاص، وهذا ما سوف يفتح لك الباب من أجل التقدم. وبالتالي فمن أهم المعايير للاختيار في الوظائف في هذا المجال هو إجادتك لهذا النوع من المهارات. وكلما نجحت في تطويرها أثناء الدراسة في الكلية، كلما منحت نفسك فرصًا أكثر في المستقبل.

كلية السياحة والفنادق واحدة من الكليات التي تحتاج إلى عمل دائم من الملتحقين بها، كل ما عليك فعله هو أن تختار القسم الذي يناسبك، وأن تحدد لنفسك الوسائل اللازمة لتطور من ذاتك أثناء الكلية، وبعد ذلك تمتع بدراسة عظيمة ومستقبل جيد.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي