مساحة اعلانية

آخر المواضيع

جامعة أم القرى تطلق مركز “رفادة” للسياحة والضيافة

أطلقت جامعة أم القرى ممثَّلَةً بمعهد البحوث والدراسات الاستشارية، مركز “رفادة” للسياحة والضيافة، في حفلٍ نظمته اليوم، بالشراكة مع جهات محلية رائدة في صناعة الأغذية وطائفة متعهدي الإعاشة بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة.
وتتطلَّع الجامعة – ��ي سعي منها – لتطوير منظومة الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن، وليكون “مركز رفادة” أحد المراكز الرائدة على مستوى المملكة في برامج الاستشارات والدراسات التنموية والتطوير المهني في صناعتَيْ السياحة والضيافة، والإسهام في إثراء الإنتاج المعرفي لخدمة قطاعات الأعم��ل والجهات الحكومية بمعايير فنِّيَّة عالميَّة.

وأكَّد معالي رئيس الجامعة الدكتور عبدالله بافيـل، ضرورة تسخير الإمكانات المهنية وتوظيف العوامل المساعدة والبرامج التعليمية لتأهيل الشباب السعودي وتزويدهم بمهارات تواكب الاحتياجات الحالية والمستقبلية لمسارات سوق العمل.
بدوره؛ أفاد عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية الدكتور علي الشاعري، أن “مركز رفادة” يُعَدُّ رافدًا مهمًّا لتطوير منظومة الخدمات المقدَّمة لقاصدي بيت الله الحرام التي تحرص المملكة وبتوجيه قيادتها الرشيدة – أيَّدها الله – على تقديمها وفق أعلى المعايير التي تليق بضيوف الرحمن، من خلال الاستشارات والتطبيقات المهنية التي يعمل الخبراء في مجالَيْ الضيافة والسياحة على تنفيذها، بالتعاون مع قطاع الأعمال وشركاء دوليين.
وجرى خلال الحفل توقيع مذكرتي تفاهم، وقعهما عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية الدكتور علي الشاعري، إحداهما مع طائفة متعهدي الإعاشة بمكة، ويمثِّلها رئيس الطائفة أحمد الشريف، والأخرى مع إحدى الشركات الوطنية الرائدة في صناعة الأغذية.
وتضمَّنتِ المذكرة الأولى التعاون في المجالات الأكاديمية والعلمية والبحثية كافَّة، وتقديم الدراسات التطويرية لمنظومة مِهنِ الإعاشة والعاملين فيها عبر تخصيص دبلومٍ مهنيٍّ في صحة إنتاج الأغذية وسلامتها، وتنظيم دورات تدريب وتأهيل للممارسين في هذا المجال.

كما ركَّزت المذكرة الثانية على تقديم الخدمات الاستشارية وتطوير برامج التأهيل المهني لتلبي احتياجات قطاع صناعة الأغذية.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي