مساحة اعلانية

آخر المواضيع

طفلك لا ينسى الإهانة.. هكذا تعاق��ه دون أن تضره

طفلك لا ينسى الإهانة.. هكذا تعاق��ه دون أن تضره


يعاقب كثير من الأباء والأمهات أطفالهم بالضرب أو الإهانة، دون النظر إلى مخاطر ذلك على نفسيتهم وما يسببه للطفل من أذى يظل محفور في ذاكرته ولا ينساه حتى بعد مرور وقت طويل، وهو ما أوضحه الدكتور طارق أسعد أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس.

قال الدكتور طارق أسعد أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس، إنه لايجب استخدام الضرب كوسيلة عقاب للطفل، فاستخدم الأباء والأمهات وسيلة الضرب كعقاب لأطفالهم باستمرار، يفقد الطفل الشعور بالضرب كعقاب، بمعني أن الضرب في هذه الحالة يفقد معناه المقصود كعقاب، كما أنه يشجعه على السلوك العنيف.

وحذر أسعد، من عقاب الطفل أمام الأخرين لأنه يُعتبر في هذه الحالة نوعا من أنواع الإهانة، التي تُسبب له صدمة تؤثر في شخصيته وتظل في ذاكرته، ولا ينساها حتى بعد مرور وقت طويل.

وأضاف أسعد، أن هناك طرق أخرى لعقاب الطفل عندما يُخطئ بدلًا من الضرب والإهانة، وهي حرمانه من شئ يُريده، أو إهماله، مع الابتعاد تماما عن الإيذاء الجسدي.

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي