مساحة اعلانية

آخر المواضيع

استئناف العام الجامعي 9 أغسطس «عن بُعد» ولوائح خاصة بالتقدير النهائي

استئناف العام الجامعي 9 أغسطس «عن بُعد» ولوائح خاصة بالتقدير النهائي


أعلن عميد القبول والتسجيل ورئيس لجنة التعليم عن بعد بجامعة الكويت د. علي المطيري عن استئناف الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2019- 2020 يوم الأحد 9 أغسطس من خلال نظام التعليم عن بعد، مشيرا إلى إقرار مجلس الجامعة في اجتماعه الأخير للائحة التعليم عن بعد عند تعذر الدراسة التقليدية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد «عن بعد» صباح أمس حول استئناف الفصل الدراسي الثاني ونظام التعليم عن بعد والقبول الجامعي.
وأشار المطيري إلى قرار مدير الجامعة بالإنابة أ.د.فايز الظفيري والخاص بتشكيل لجنة تحديد احتياجات ومتطلبات استكمال العام الجامعي 2019/2020 واستقبال العام 2020/2021 الخاصة بمواجهة فيروس كورونا برئاسة الأمين العام لجامعة الكويت د.مثنى الرفاعي، مبينا أن اللجنة قامت بالتنسيق مع مراكز العمل للوقوف على احتياجاتهم ومقترحاتهم بشأن الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية ووضع تصور شامل للإجراءات والتدابير الوقائية والاحترازية الواجب اتباعها عند استكمال العام الجامعي 2019/2020 واستقبال العام 2020/2021 والتنسيق مع الكليات والإدارات المختصة لتنفيذ ومتابعة هذه الإجراءات.
التقويم الجامعي
وبين أنه نظرا للظروف الاستثنائية التي تمر بها الكويت مما ترتب عليه وقف الدراسة بجامعة الكويت من تاريخ 1 مارس وحتى 4 أغسطس نتج عن هذا الوقف عدم استكمال الدراسة في الفصل الدراسي الثاني وعدم عرض الفصل الصيفي للعام الجامعي 2019/ 2020، لذلك أقر مجلس الجامعة التعديلات المقترحة من قبل عمادة القبول والتسجيل على التقويم الجامعي لاستكمال الفصل الدراسي الثاني والصيفي والتقويم الجامعي للعام 2020/2021 والتقويم السنوي لكلية الحقوق ومركز العلوم الطبية، حيث يستكمل الفصل الدراسي الثاني للعام 2019/2020 وي��م تحديد إجازة العام الجامعي من نهاية الفصل الدراسي الثاني من تاريخ 11/10/2020 وحتى 29/11/2020، وسيتم خلال هذه الإجازة عرض فصل صيفي استثنائي لمدة 6 أسابيع.
التعليم عن بُعد
وحول ضوابط نظام التعليم عن بعد، أوضح المطيري أن استئناف العام الجامعي الحالي سيكون يوم الأحد 9 أغسطس بنظام التعليم عن بعد، وإن جامعة الكويت تقوم بجميع الجهود الممكنة للتأكد من اجتياز الجامعة لهذه الأوقات الصعبة وهي مستعدة بالتدريب المناسب واستحداث لوائح تغطي جميع جوانب التعليم عن بعد عند تطبيقه في حال تعذر الدراسة التقليدية، كما قام مدير الجامعة بالإنابة بتشكيل لجنة التعليم عن بعد لتتولى وضع اللوائح اللازمة وخطة لتطبيقه في فترات تعذر الدراسة.
وأضاف ان لائحة التعليم عن بعد تتكون من عدة فصول تحدد التزامات جامعة الكويت وعضو هيئة التدريس والهيئة الأكاديمية المساندة والطلبة وفصل عن الاختبارات وأدوات التقييم، كما أقر مجلس الجامعة طريقة رصد التقدير النهائي للفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2019/2020، بالإضافة إلى تحديد المنصات المعتمدة للتعليم عن بعد وضبط المعايير الفنية والإعدادات الخاصة بالمنصات المعتمدة، كما قامت اللجنة بتحقيق الاندماج بين نظام معلومات الطالب وأنظمة إدارة التعلم لمزامنة بيانات الشعب والطلبة والأساتذة المسجلين فيها بحيث تظهر هذه الشعب وبياناتها بشكل موحد على المنصات المعتمدة، وقامت بإعداد وتنفيذ خطة وتدريبية شاملة كالآتي:
٭ الأسبوع الأول: من 7/6/2020 إلى 13/6/2020 ويتضمن حل مشاكل تفعيل البريد الإلكتروني، وتحميل برنامج «تيمز» من قبل الطلبة والهيئة الأكاديمية والهيئة الأكاديمية المساندة.
٭ الأسبوع الثاني: من 14/6/2020 إلى 20/6/2020 وتضمن تدريب الطلبة والهيئة الأكاديمية والمساندة على أدوات متقدمة في تيمز مثل أدوات التقييم الإلكتروني.
٭ الأسبوع الثالث من: 21/6/2020 إلى 27/6/2020 وتضمن إنشاء فصول افتراضية لأعضاء الهيئة الأكاديمية والهيئة الأكاديمية المساندة والبدء في إعداد المادة التعليمية للمقرر، وتفعيل دور اللجان في الأقسام من خلال برنامج تيمز، وإقامة دورات للقطاع الإداري المساند للأقسام العلمية والسكرتارية في الأقسام العلمية والكليات لتفعيل دور اللجان من خلال برنامج تيمز.
٭ الأسبوع الرابع: من 28/6/2020 إلى 4/7/2020 وتضمن تدريب الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة والتنسيق مع أعضاء هيئة التدريس والهيئة الأكاديمية المساندة للإجراءات اللازم اتخاذها في حال وجود طالب من ذوي الاحتياجات الخاصة مسجل في مقرراتهم، ومحاضرات لأفضل الممارسات عند استخدام التعليم عن بعد.
٭ الأسبوع الخامس: من 5/7/2020 إلى و11/7/2020 وتضمن التدريب على وسائل تدريس وتقييم الم��ررات ذات الطبيعة الخاصة والمختبرات، وحصر جاهزية الكليات وتفعيل قنوات الدعم الفني، وتدريب المتطوعين من أعضاء الهيئة الأكاديمية والهيئة الأكاديمية المساندة والطلبة للمساعدة في مرحلة التدشين ومرحلة التعليم عن بعد.
*الأسبوع السادس: من 12/7/2020 إلى 18/7/2020 وتضمن موضوعات تدريبية مختارة ومتقدمة للطلبة وأعضاء الهيئة الأكاديمية والهيئة الأكاديمية المساندة على منصة تيمز أو Blackboard للتعليم غير المتزامن على سبيل المثال اختبارات إلكترونية وواجبات.
٭ الأسبوعان السابع والثامن: وتضمن تدشين تجريبي للتعليم عن بعد للمقررات وفق الجدول الدراسي للفصل الثاني لمراجعة المادة العلمية السابقة.
٭ الأسبوع التاسع وتضمن تقييم مرحلة البث التجريبي ومعالجة أوجه القصور.
التقدير النهائي
وتابع المطيري: تم إعداد سياسة للتقدير النهائي للفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 2019/2020 عند استئناف الدراسة بنظام التعليم عن بعد بحيث يضمن الطالب عدم انخفاض معدله، موضحا أن هذه السياسة تعكس تقدير الجامعة لحساسية المرحلة من الناحية الصحية والنفسية والاجتماعية، لذلك تم وضع لوائح خاصة بالتقدير النهائي.
العام الجامعي 2020/2021
وحول القبول للعام الجامعي 2020/2021 بين أنه لن يكون هناك تغيير في النسب الدنيا للقبول في جامعة الكويت والعمل جار لإعداد الخطة الزمنية لتقديم طلبات الالتحاق والذي سيكون في بداية أكتوبر لخريجي الثانوية الذي يعتمد على تسلم النتائج من وزارة التربية وسيتم الإعلان عن تفاصيلها بعد استئناف الدراسة، وسيتم تقديم واعتماد القبول للطلبة الكويتيين وأبناء الكويتيات من خريجي النظام الموحد والمعهد الديني والثانوية الأميركية والإنجليزية إلكترونيا ومن غير حضور الطلبة المتقدمين إلى عمادة القبول والتسجيل، وجار إعداد آلية لتسجيل الطلبة المقبولين إلكترونيا، أما فيما يخص بعض فئات سياسة القبول الأخرى التي عليها مراجعة صالة القبول والتسجيل لتقديم طلب الالتحاق (الذين لا يمكن فتح نظام تقديم طلبات الالتحاق الإلكتروني لهم بسبب عدم معرفتنا لأرقامهم المدنية حتى يمكن تعريفهم على النظام لإمكانية الدخول)، وفي حال عدم إيجاد آلية إلكترونية ستتم مراعاة تسلم عدد معين من الطلبة في كل يوم عمل مع تطبيق التباعد الاجتماعي والضوابط الأخرى الصادرة من الجهات الصحية والجامعة وذلك وفقا لمواعيد يأخذها الطالب.
وفيما يتعلق بأعداد المقبولين للسنة المقبلة، بين ان سياسة القبول وشروطه مرنة في الجامعة، حيث ان الجامعة ملزمة بقبول أي طالب كويتي حاصل على نسبة 70% في القسم العلمي و78% في القسم الأدبي، بلا تحديد للأرقام، مؤكدا ان الجامعة ستبذل قصارى جهدها لمنح فرص تعليمية مميزة للطلبة.
اختبارات القدرات
ولفت إلى تشكيل لجنة تطبيق اختبارات القدرات الأكاديمية، حيث أوصت بتطبيق اختبارات القدرات الأكاديمية في مواقع الجامعة المختلفة مع الأخذ بضوابط وشروط التباعد الاجتماعي المعتمدة خاصة ان معظم الطلبة قد أتموا إجراءات التسجيل للاختبارات الاعتيادية، وبدء التسجيل للاختبارات من 26/7/2020 وستعقد الاختبارات في الفترة من 5 إلى 19 سبتمبر2020.
الخريجون
واتساقا مع التقويم الجامعي سيتم فتح النظام للطلبة الخريجين في الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 2019/2020 لعمل إخلاء طرف وسيتم البدء بتوزيع الشهادات وكشوف الدرجات يوم 14/10/2020، أما الخريجون في الفصل الصيفي فسيتم البدء بتوزيع الشهادات وكشوف الدرجات عليهم يوم 25/11/2020.
وذكر أن العمل جار لتطوير العديد من الخدمات الإلكترونية الأخرى لتكون جاهزة للانطلاق في أقرب وقت، كما يمكن التواصل مع عمادة القبول وفقا للمعلومات المعلنة بصفحة عمادة القبول والتسجيل بواسطة الهواتف أو تطبيق الواتساب أو الايميل.
الطالب ملزم بفتح الكاميرا
في رده على أسئلة الصحافيين، أوضح المطيري ان الطالب ملزم بفتح الكاميرا في المحاضرات، في حالة الاختبارات والتقييم فقط، مع التأكيد بالالتزام بالسلوك والآداب العامة والمظهر اللائق.
وعن ضرورة التواجد في البلاد، أكد المطيري ان تواجد أعضاء هيئة التدريس في الكويت حتى وان كان التعليم عن بعد ضروريا، كون مهام الأساتذة لا تقف عن التدريس فقط، بل حضور اللجان والبحث العلمي وغيرها، بينما مطلوب من الطالب التواجد في حال كانت اختباراته تعقد في الحرم الجامعي.
وعن عقد الاختبارات في المواقع الجامعية، بين ان الجامعة اشترطت في حال رغبة الأستاذ الجامعي بعقد اختباره في الحرم الجامعي، موافقة مجلس الكلية، مع الالتزام بالاشتراطات الصحية، مشيرا الى ان الأمر ذاته ينطبق على المختبرات، مضيفا ان الجامعة تفضل حضورها عن بعد لكن الأمر مرهون برغبة عضو هيئة التدريس وموافقة مجلس الكلية.
الجرائم الإلكترونية
وفيما يتعلق بمخاوف أعضاء هيئة التدريس من التعرض لقانون الجرائم الإلكترونية في المحاضرات عن بعد، ذكر ان القوانين تكون على مستوى الدولة ولا تملك الجامعة تغييرها، ولكن أقرت الجامعة بندين في لائحة التعليم عن بعد، وهما حول اعتبار منصات التدريس المعتمدة كالحرم الجامعي وبنفس حرمته، وما يدور في المحاضرة عن بعد كما يدور في المحاضرة التقليدية، مبينا ان البندين خففا من هواجس الأساتذة في هذا الجانب.
وأشار الى ان الجامعة لا تواجه تح��ي سعة مكانية في حال عاد التعليم بالحضور المنتظم، بل التحدي يتمثل في إعداد أعضاء هيئة التدريس والعبء التدريسي لهم، الأمر الذي يتطلب معه إعادة النظر باللوائح الجامعية.
التدريب المي��اني
أشار المطيري الى ان هناك مقررات ذات طبيعة خاصة منها التدريب الميداني، حيث ان أمر تقييم الطلبة متروك في هذه المقررات للكليات والأقسام المعنية، مع اشتراط ضرورة ان يكون لكل طالب تقييم في نهاية الفصل الدراسي.
=====
اخر المقالات

الكــاتــب

جميع الحقوق محفوظة لــ المجتمع التعليمي